الجمعة 28 يوليو 2017 م - ٤ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / قوات الاحتلال تقمع مسيرة (كفر قدوم) السلمية و(بيت أمر) تتصدى لحملة اعتقال
قوات الاحتلال تقمع مسيرة (كفر قدوم) السلمية و(بيت أمر) تتصدى لحملة اعتقال

قوات الاحتلال تقمع مسيرة (كفر قدوم) السلمية و(بيت أمر) تتصدى لحملة اعتقال

مزاعم إسرائيلية حول ضبط أسلحة في (يطا)

القدس المحتلة ـ الوطن:
قمعت قوات الاحتلال الإسرائيلي مسيرة سلمية في كفر قدوم امتداد للمسيرات التي تنظمها حركة فتح للمطالبة بفتح شارع القرية المغلق منذ ١٣ عاما، في وقت تصدت قرية بيت امر لحملة اسرائيلية لإعتقال عدد من أهالي القرية بمزاعم وجود أسلحة ومتفجرات وهو نفس الادعاء الذي طال قرية يطا.
وأفاد منسق المقاومة الشعبية في القرية مراد شتيوي أن جيش الاحتلال اعتدى على ممتلكات المواطنين واطلق الرصاص على الشبان ، واستهدف بشكل متعمد سيارة العقيد عبد اللطيف القدومي مدير شرطة نابلس بقنابل الصوت كما اقتحم منزله أكثر من مرة.
وأكد شتيوي أن مواجهات عنيفة اندلعت بين الشبان وجنود الاحتلال عقب اقتحامها القرية تحت غطاء كثيف من إطلاق قنابل الغاز والصوت الأعيرة المطاطية مما أدى إلى إصابة العشرات بحالات اختناق تم علاجها ميدانيا كما تم استهداف المنازل السكنية بالمياه العادمة.
وفي سياق آخر اندلعت مواجهات امس ، بين الشبان وقوات الاحتلال في بلدة بيت أمر، خلال قيام الاحتلال باعتقال فلسطينيين من البلدة، وقد أصيب عدد من المواطنين بحالات اختناق جراء استنشاقهم للغاز المسيل للدموع.
وأفاد محمد عياد عوض الناطق الإعلامي باسم اللجنة الشعبية لمقاومة الاستيطان في بيت أمر، بان قوة من جيش الاحتلال داهمت منطقة المضابع غرب بيت أمر وقام الجنود باغلاق الطريق بين بيت أمر وصوريف، ومنع اهالي القرية من عبور الشارع بمركباتهم او مشياً على الاقدام، وتم احتجاز عدد من العمال على الحاجز لنحو 3 ساعات.
وأضاف عوض، بان الجنود اقتحموا منزل زياد أحمد العجوري (30 سنة) وقاموا بتفتيش المنزل تفتيشاً دقيقاً قبل أن يتم اعتقاله ونقله الى معسكر “عصيون” الإسرائيلي. كما اعتقلت فؤاد محمد النواجعة (28 عاما) من بلدة يطا جنوب الخليل.
وتابع عوض، وخلال قيام قوات الاحتلال بالانسحاب من البلدة قام عدد من الشبان برشقهم بالحجارة واشعال اطارات المركبات في منطقة دوار صافا، ورد جنود الاحتلال باطلاق الرصاص المطاطي والحي وقنابل الغاز المسيل للدموع، وأصيب عدد من المواطنين بحالات اختناق جراء استنشاقهم للغاز المسيل للدموع وتم علاجهم ميدانياً.
وأفادت مصادر أمنية ومحلية بأن قوات الاحتلال اعتدت بالضرب المبرح على ثلاثة عمال من بلدة يطا، أثناء محاولتهم الوصول إلى عملهم داخل أراضي 1948 عبر الطرق الالتفافية بالقرب من مستوطنة ‘شمعة’ وهم: محمد رزق الشامصلي (20 عاما) وأصيب بكسر في القدم، وفايز غانم أبو قبيطة (23 عاما) وفايز محمد حرب (22 عاما) وأصيبا برضوض، وتم اسعافهم في مستشفى يطا الحكومي.
ووفقا لما نشرته المواقع العبرية امس، فقد قام الجيش والشرطة الإسرائيلية بالتعاون مع جهاز المخابرات “الشاباك” الليلة قبل الماضية بمداهمة بلدة بيت أمر شمال الخليل ومدينة يطا جنوبا، عثر خلالها على كميات من السلاح وجرى اعتقال 3 شبان.
وأشارت هذه المواقع بأنه أثناء عملية المداهمة في بلدة بيت أمر جرى اعتقال شابين وعثر في منزليهما على مسدس وسلاح صنع محلي وذخائر، كذلك عثر على ملابس للجيش الإسرائيلي وأجهزة اتصال للجيش “مخشير”، في حين عثر الجيش الإسرائيلي على كمية من السلاح وصفت بالكبيرة في مدينة يطا أثناء اعتقال شاب من المدينة، فقد ضبط الجيش عددا من المسدسات والبنادق والذخائر.

إلى الأعلى