الخميس 30 مارس 2017 م - ١ رجب ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / جمعية الفنون التشكيلية ترسو بـ”إشراقة نورها قابوس” في محطتها السادسة بشمال وجنوب الشرقية

جمعية الفنون التشكيلية ترسو بـ”إشراقة نورها قابوس” في محطتها السادسة بشمال وجنوب الشرقية

ترسم مشاعر الحب للقائد

مسقط – الوطن:
“إشراقه نورها قابوس” تتنقل بين ربوع الوطن المعطاء، تتناغم مع تنوع وتناغم طبيعتها الجيولوجية، من الوديان والسهول إلى أعلى القمم ورحابة الصحارى، حيث تجول وتصول في هذا الوطن لتجسد وترسم مشاعر حب هذا الأب القائد، مولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ وها هي الجمعية العمانية للفنون التشكيلية تبحر بالفعالية الوطنية “إشراقه نورها قابوس” لترسي شراعها هذه المرة على محافظتي شمال وجنوب الشرقية، ليقوم أبناء هذا الوطن بمختلف شرائحه المجتمعية من كبار المسئولين في الدولة والمفكرين والأدباء والفنانين والإعلاميين والرياضيين وكافة شرائح المجتمع ليعبروا عن مشاعرهم النبيلة تجاه الأب القائد مولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ بعودته إلى أرض الوطن الغالي، حيث تأتي هذه المحطة تحت رعاية سعادة الشيخ مسلم بن سعيد بن راشد المحروقي والي صور اليوم الاثنين بقاعة مركز فتح الخير بولاية صور في تمام الساعة السابعة مساء بحضور مشايخ وأعيان محافظتي جنوب وشمال الشرقية مع نخبة من الفنانين التشكيليين وتضمن حفل التدشين مجموعة من الفقرات والبرامج والعرض المرئي بعنوان “إشراقة نورها قابوس” التي تعبر عن الحب والولاء لمولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم، وقد عبر أبناء المحافظتين عن حبهم وولائهم للأب، حيث ترجموا مشاعرهم الداخلية على لوحات فنية، مستخدمين الفنون التشكيلية بشتى أنواعها من رسم وخط عربي وتشكيلات حروفية.
وقطعت الفعالية الوطنية “إشراقة نورها قابوس” شوطا كبيرا بمحطاتها المختلفة بمعظم أرجاء السلطنة، حاملة معها الحب والولاء للقائد الأب، وها هي المحطة السادسة تضيء ولاية صور وهي فرصة جميلة لكل المواطنين ليعبروا عما يجول في مشاعرهم من حب وولاء للمقام السامي، وسوف يحتفل بختام هذه الفعالية في لوحة بانورامية واحدة في العاصمة مسقط، تزامننا مع احتفالات السلطنة بالعيد الوطني الخامس والأربعين المجيد.
الجدير بالذكر أن “إشراقة نورها قابوس” تم تدشينها تحت رعاية صاحب السمو السيد شهاب بن طارق آل سعيد مستشار جلالة السلطان في أواخر أبريل الماضي، وتهدف هذه الفعالية إلى تجميع 1970 لوحة فنية وترمز إلى انبثاق عصر النهضة بمشاركة واسعة من مختلف شرائح المجتمع وبمشاركة 45 فنانا تشكيليا نسبة إلى العيد الوطني الـ45 المجيد وبمشاركة 23 نحاتا وتشير إلى 23 يوليو وقد تم بعدها تدشين المحطة الأولى في محافظة مسقط بمقر الجمعية خلال شهر مايو الماضي تحت رعاية صاحب السمو السيد نمير بن سالم بن علي آل سعيد والمحطة الثانية كانت في محافظة البريمي تحت رعاية سعادة الدكتور رئيس هيئة حماية المستهلك وكانت المحطة الثالثة في محافظة الظاهرة تحت رعاية سعادة الشيخ صالح بن ذياب بن سعيد الربيعي والي عبري وقد أتت المحطة الرابعة في محافظتي شمال وجنوب الباطنة وكانت تحت رعاية سعادة الشيخ مهنا ين سيف اللمكي محافظ شمال الباطنة والمحطة الخامسة بالنادي الثقافي بمحافظة مسقط، تحت رعاية سعادة علي بن خلفان الجابري وكيل وزارة الإعلام. وهذه الفعالية سوف تستمر حتى شهر نوفمبر القادم حيث تكون المحطة الختامية في العاصمة العمانية مسقط، في حفل يجسد جميع هذه اللوحات في لوحة بنورامية واحده تعكس كل هذه المشاعر اتجاه الأب القائد.

إلى الأعلى