السبت 25 مارس 2017 م - ٢٦ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / اليوم في التصفيات المزدوجة الآسيوية المونديالية: منتخبنا الوطني يتطلع إلى اقتناص النقطة التاسعة في مواجهة جوام (اللغز)
اليوم في التصفيات المزدوجة الآسيوية المونديالية: منتخبنا الوطني يتطلع إلى اقتناص النقطة التاسعة في مواجهة جوام (اللغز)

اليوم في التصفيات المزدوجة الآسيوية المونديالية: منتخبنا الوطني يتطلع إلى اقتناص النقطة التاسعة في مواجهة جوام (اللغز)

مطلوب استغلال أنصاف الفرص واللعب بحذر وهدوء للاحتفاظ بصدارة المجموعة

يتطلع منتخبنا الوطني الأول لكرة القدم إلى فوزه الثالث عندما يواجه منتخب جوام فى الساعة العاشرة من صباح اليوم بجزيرة جوام وذلك ضمن منافسات المجموعة الرابعة للتصفيات المزدوجة المؤهلة إلى مونديال روسيا 2018 وكأس اسيا 2019 في الامارات وقد اكمل منتخبنا الوطني جاهزيته من خلال مرانه الثاني إلى ادائه أمس وقد خلص من خلالها الجهاز الفني لمنتخبنا إلى طريقة اللعب التي سيتبعها منتخبنا امام نظيره الجوامي في لقاء اليوم المرتقب والذي لا يقبل القسمة على اثنين لأن الفوز وحده هو ما سيضمن له البقاء بقوة في قلب المنافسة على المركز الاول في مجموعته .. ومن المؤكد ان اسلحة منتخبنا اليوم كثيرة واهمها الروح المعنوية العالية وصدارته لمجموعته برصيد 6 نقاط عقب فوزه الاخير على منتخب تركمانستان 3/1 مع ضرورة الأخذ بعوامل اخرى مهمة .. الا وهي اللعب بحذر وهدوء كبير واستغلال انصاف الفرص وهز شباك فريق الخصم بالإضافة إلى اللعب من لمسة واحدة ومن المؤكد ان الجهاز الفنى لمنتخبنا الوطني قد تابع منتخب جوام اللغز وقد دون عنه كل كبيرة وصغيرة استعدادا للقاء اليوم المنتظر .. وقد حذر بول لوجوين لاعبي منتخبنا من مغبة الاستهتار بالخصم والاستخفاف بقدراته وإمكاناته، مشيدا بفوز منتخبنا على منتخب تركمانستان.. حيث نجح منتخبنا في كسر حاجز ضعف التهديف بإحرازه لثلاثة اهداف واضاعة عدد وافر من الفرص كان يمكن معها أن يضاعف منتخبنا رصيده من الأهداف.

قصر فترة الإعداد
ومن المؤكد ان قصر قترة الاعداد والتحضير لمواجهة اليوم امام جوام ستدفع بالمدرب بول لوجوين لمزيد الحرص والحذر وبالتالي هناك احتمال كبير ان يدفع منتخبنا بالتشكيلة التي خاض بها منتخبنا مباراته أمام تركمانستان وان يكون التغييرات المنتظرة في حدودها القصوى بهدف الاحتفاظ بالحالة الفنية والبدنية والانسجام الكبير الذي وصل إليها لاعبو منتخبنا
في المقابل فإن منتخب جوام يأتي في المركز الثاني في الترتيب العام للمجموعة برصيد 6 نقاط ايضا ولكن بعد ان خاض 3 لقاءات وكان آخرها امام منتخب ايران حيث كان هو الاختبار الاهم والذي وضح من خلاله القدرات المحدودة لمنتخب جوام الذي تلقت شباكه 6 اهداف كاملة ومع ذلك يبقى مطلوب المزيد من الحرص والحذر نظرا لأن قوة منتخب جوام تكمن اساسا في اللعب على ارضه وامام جماهيره وهو ما يسفر لنا كيف انه استطاع ان يخرج فائزا في مباراتيه امام الهند 2/1 وعلى حساب تركمانستان ايضا 1/صفر وبالتالي فإن منتخب جوام يظهر بشكل مغاير على ارضه حيث يندفع بشكا اكبر نحو الهجوم وهو ما سيتيح للاعبي منتخبنا الفرص لايجاد الاماكن الواسعة الخالية التي يمكن من خلالها منتخبنا في بناء هجمات خطرة تسفر عن احراز المزيد من الاهداف اذا استغلت بالشكل المطلوب.
ويبدو ان مدرب جوام الانجليزي جاري وايت واثقا بقدرة فريقه على مواصلة مشواره اللافت حتى الان بحصوله على 6 نقاط من 9 مؤكدا انه جاهز للتحدي أمام منتخبنا الوطني وقال وايت “ندرك حجم التحدي الذي نواجهه أمام منتخب عمان الذي نجح في انتزاع صدارة المجموعة الرابعة من منتخب جوام ومشددا على ان هذا هو الوضع الذي نرغب في إقحام أنفسنا فيه”. وقد حققت جوام انتصارها الأول في تاريخها بالتصفيات على حساب تركمانستان 1/ صفر يونيو الماضي وواصلت انطلاقتها المذهلة بالفوز على الهند 2/1 ويثق الانجليزي جاري وايت مدرب جوام في أن فريقه قادر على اعادة الصدارة مرة اخرى في المجموعة الرابعة وانه جاهز لهذا التحدي الكبير .

بول لوجوين:
نتطلع إلى تحقيق نتيجة ايجابية رغم سوء حالة الملعب

قال المدرب الفرنسي بول لوجوين مدرب منتخبنا الوطني الاول لكرة القدم خلال المؤتمر الصحفي لمباراة منتخبنا مع جوام والذي عقد ظهر امس في جوام ان هدف المنتخب العماني من هذه المباراة لا يختلف عن بقية المباريات في هذه التصفيات وهو تحقيق نتيجة ايجابية موضحا انه بعد المسافة ومشقة الوصول الى جوام لن تثنينا عن هدفنا وهو تحقيق نتيجة ايجابية رغم سوء ارضية ملعب المباراة من العشب الصناعي .. واضاف ان اللاعبين في كامل الجهازية لإنجاز المهمة الملقاة على عاتقهم في هذه المباراة المهمة لانها ستقربنا اكثر من الهدف الذي نسعى اليه الا وهو المنافسة على بطاقة المركز الاول.

علي الحبسي:
أثق في جميع زملائي رغم صعوبة المواجهة

في المقابل اشاد علي الحبسي حارس مرمى منتخبنا الوطني الاول لكرة القدم والذي كان حاضرا المؤتمر الصحفي للمباراة امس بالروح العالية التي يتمتع بها زملاؤه وانه لم يخف حذره من صعوبة المباراة مع منتخب جوام وقال الحبسي واثق من زملائي في تحقيق النتيجة المطلوبة من هذا اللقاء المهم .. واضاف ان نتيجة الفوز على تركمانستان اعطت للاعبي منتخبنا المزيد من القوة والاصرار على انجاز المهمة والبقاء في الصدارة حيث ان قادم المباريات سيكون على نحو اصعب مع ايران المنافس القوي في المجموعة الرابعة .

جاري وايت:
نتمسك بالفوز واستعادة الصدارة

وقال جاري وايت مدرب منتخب جوام ان هدف فريقه من هذه المباراة هو الفوز بنقاط المباراة كاملة غير منقوصة وان خسارته الكبيرة امام منتخب ايران في الجولة السابقة تم نسيانها تماما وانه تم تجهيز منتخب جوام لمباراة اليوم على شكل افضل تماما لتعويض ما فات والخروج بنتيجة الانتصار الذي سيمكن جوام من استعادة الصدارة مرة اخرى وهو ما اكد عليه قائد منتخب جوام.. الذي شدد على ان زملاءه من اللاعبين قادرون على تحقيق المفاجأة والخروج بالانتصار المطلوب واضاف ان المباراة لن تكون سهلة لاي من المنتخبين لان رغبة الانتصار موجودة لدى اللاعبين في كلا المنتخبين وهو ما سيضفي على هذا اللقاء المزيد من الاثارة والمتعة.

التشكيلة المتوقعة لمنتخبنا

التشكيلة المتوقعة لمنتخبنا في اغلب الظن هي نفسها التي نجحت في تحقيق التفوق على تركمانستان على ان يكون التغيير في اضيق الحدود وهي تتكون من رباعي خط الدفاع وهم عبد السلام عامر ومحمد المسلمي وسعد سهيل وعلى البوسعيدي وفي الوسط احمد مبارك كانو وعيد الفارسي ورائد ابراهيم وقاسم سعيد وفي خط الهجوم عماد الحوسني وعبد العزيز المقبالي وفي حراسة المرمى قائد منتخبنا الحارس الامين علي الحبسي.

بث مباشر

ستحظى مباراة منتخبنا الوطني مع منتخب جوام والتي ستنطلق في العاشرة من صباح اليوم بالنقل على الهواء مباشرة عبر القناة الرياضية بالتليفزيون العماني والذي امن كل ما هو مطلوب لبث المباراة على الهواء مباشرة من استاد الوطني بجزيرة جوام .

تحكيم ياباني
يدير المباراة الحكم الياباني هيريوكي كيمورا ويساعده على الخطوط كل من تاشيوكي ناجي وساتوشي كاراكامي وتوكوتو اوكابي.

مواجهة منتظرة
وبعيدا عن لقاء منتخبنا مع جوام تقام مباراة اخرى لها صلة مهمة في اطار المجموعة الرابعة والتي تجمع بين منتخب ايران ومنتخب الهند في الهند حيث يدخل المنتخب الايران لقاء اليوم وهو يمني النفس بالخروج بنتيجة طيبة والوصول برصيده إلى 7 نقاط حيث سبق لمنتخب ايران الفوز على جوام 6/صفر والتعادل مع تركمانستان 1/1 وبالتالي فإن المدرب البرتغالي كيروش اعد العدة لانجاز المهمة المنتظرة من جانب المنتخب الايراني بالانتصار على الهند للابقاء على حظوظه قوية في المنافسة على بطاقة الترشح للادوار القادمة من تلك التصفيات المزدوجة فيما يدخل منتخب الهند هذا اللقاء بدون رصيد من النقاط وقد خسر مباراتيه امام منتخبنا وامام جوام بنفس النتيجة 1/2 ويأمل منتخب الهند بدوره في احداث المفاجأة خصوصا وانه يلعب امام جماهيره وعلى ارضه.

قبل جولة مثيرة وجديدة بالتصفيات
غزارة الأهداف لن تخدع منتخبات عرب آسيا
سجلت منتخبات قطر والإمارات والسعودية والكويت 41 هدفا يوم الخميس الماضي لكن هذه المنتخبات العربية تدرك جيدا أن باقي مشوار التصفيات المؤهلة لكأس العالم 2018 لكرة القدم لن يكون مفروشا بالورود. ومع إقامة جولة جديدة من التصفيات المشتركة لكأس العالم 2018 وكأس آسيا 2019 فإنه من المستبعد أن تتكرر مثل هذه الغزارة من الأهداف في ظل سفر هذه المنتخبات للعب خارج أرضها. وكانت النتيجة الأكبر في الجولة الماضية عن طريق قطر التي سحقت بوتان 15-صفر لتحقق انتصارها الثاني على التوالي ويصبح رصيدها ست نقاط وتتأخر بنقطة واحدة عن هونج كونج المتصدرة التي خاضت ثلاث مباريات وقبل أن يلعب المنتخبان معا في هذه الجولة. وقال دانييل كارينيو مدرب قطر “الفوز الكبير لن يخدعنا لكنه في نفس الوقت فوز كبير ومعنوي خاصة قبل لقاء هونج كونج.. التهاون غير مسموح من أي لاعب في أي مباراة أمام أي منافس والفوز هدفنا دائما.” وأضاف المدرب القادم من أوروجواي “هدفنا أكبر من مجرد الفوز في مباراة ولو بعدد كبير من الأهداف ونحن جميعا نطمح إلى تحقيق إنجاز تاريخي والوصول إلى كأس العالم في روسيا.” وتحلم قطر بالوصول إلى نهائيات كأس العالم لأول مرة قبل المشاركة باعتبارها الدولة المستضيفة في 2022. كما تتطلع باقي المنتخبات العربية في آسيا إلى إنهاء الابتعاد عن النهائيات في ظل عدم تأهل أي منها إلى آخر بطولتين لكأس العالم. واقتصر التمثيل العربي على منتخب الجزائر في 2010 و2014. وفازت الإمارات 10-صفر على ماليزيا وستلعب في ضيافة المنتخب الفلسطيني ضمن منافسات المجموعة الأولى لكن الحزن يخيم كثيرا على البلاد بعد مقتل 45 جنديا إماراتيا في اليمن يوم الجمعة الماضي. وقال يوسف السركال رئيس الاتحاد الإماراتي “الاتحاد مصمم على ارتداء المنتخب الوطني الشارات السوداء في مباراة فلسطين حتى في حالة رفض الفيفا والاتحاد الآسيوي.” وأضاف “الوطن كله في حالة حداد على الشهداء ومن حق المنتخب أن يعبر عن ذلك وأن يخلد ذكرى شهداء الحق والواجب الوطن.”
ومن المرجح أن تطغى أجواء الحزن على أجواء الاحتفالات التي كانت من المقرر أن يقيمها الفلسطينيون لاستضافة أول مباراة رسمية أمام منتخب عربي على استاد فيصل الحسيني في بلدة الرام بشمال القدس. وقال جبريل الرجوب رئيس الاتحاد الفلسطيني في مؤتمر صحفي “لأول مرة سنقص الشريط مع دولة عربية في تصفيات كأس العالم على أرض القدس. هذا وسام فخر وشرف لنا ولأهلنا في الإمارات.” وتتصدر الإمارات المجموعة بست نقاط وتتقدم بفارق الأهداف على السعودية التي فازت أيضا في أول جولتين وتغلبت 7-صفر على تيمور الشرقية في أول لقاء تحت قيادة الهولندي بيرت فان مارفيك. ورغم الفوز الكبير لم يعبر فان مارفيك عن رضاه عن الأداء ووعد بتطور مستوى المنتخب السعودي في المباريات المقبلة ويدرك المدرب الهولندي أن الجماهير لن تتقبل أي نتيجة غير الفوز في ماليزيا. أما الكويت التي فازت 9-صفر على ميانمار فستخوض مواجهة سهلة أخرى لكن في ضيافة لاوس ضمن منافسات المجموعة السابعة التي تتقاسم صدارتها مع منتخب كوريا الجنوبية الذي سيلعب في ضيافة لبنان. وفي المجموعة السادسة سيحاول العراق تحقيق فوزه الثاني بعد تفوقه 5-1 على تايوان في مباراته الأولى بالتصفيات وذلك عندما يخوض مواجهة صعبة بضيافة تايلاند متصدرة المجموعة بست نقاط من مباراتين. وتأتي سوريا على نحو مفاجئ في صدارة المجموعة الخامسة بست نقاط من مباراتين وتتقدم بنقطتين على سنغافورة التي خاضت ثلاث مباريات وكذلك اليابان التي خاضت مباراتين فقط. وتبدو الظروف مهيأة أمام سوريا لتحقيق الفوز الثالث على التوالي عندما تحل ضيفة على منتخب كمبودبا المتواضع. كما تلعب عمان خارج أرضها في ضيافة جوام بالمجموعة الرابعة وسيلعب الأردن في بنجلادش بالمجموعة الثانية وتقام مواجهة عربية خالصة في المجموعة الثامنة بين اليمن والبحرين. وخسرت البحرين أول مباراتين ولا تملك أي رصيد مثل اليمن الذي خسر مبارياته الثلاث في التصفيات ولم يسجل أي هدف. ويسعى المنتخب العراقي لكرة القدم الى فوز ثان على التوالي في مشوار التصفيات المشتركة المؤدية الى مونديال روسيا 2018 ونهائيات اسيا 2019 في الامارات وانتزاع صدارة ترتيب المجموعة الخامسة عندما يحل ضيفا على نظيره التايلاندي في بانكوك. وفي مباراة ثانية، تلعب تايوان مع فيتنام. وكانت المجموعة تضم منتخب اندونيسيا ايضا لكنه موقوف من الاتحاد الدولي (فيفا) بسبب التدخلات السياسية في شؤون الاتحاد المحلي لكرة القدم. تتصدر تايلاند ترتيب المجموعة برصيد 6 نقاط من فوزين على فيتنام 1-صفر وتايوان 2-صفر، في حين خاض العراق مباراة واحدة حتى الان كانت في الجولة الماضية فاز فيها على تايوان 5-1. ولا تملك فيتنام وتايوان اي نقطة. وقال مدرب المنتخب العراقي يحيى علوان “سيختلف اداء المنتخب العراقي امام تايلاند، ومثلما خطفنا فوزا مهما في الجولة الماضية فاننا سنعود من بانكوك ايضا بثلاث نقاط جديدة لاننا نسعى لانتزاع الصدارة”. واضاف “مواجهة تايلاند صعبة وحساسة سواء لنا او للطرف التايلاندي الا ان منتخبنا سيخوضها من اجل الفوز و لا نريد اي نتيجة تبعد تايلاند في الصدارة، سندخل المباراة بتشكيلة قوية وسنشرك لاعبين غابوا عن المباراة السابقة”. وتابع “نعرف جيدا مصادر قوة التايلانديين وايضا مكامن الضعف لديهم، لكن نخشى الظروف الجوية في بانكوك حيث الامطار تهطل بغزارة في أي وقت”. ومن المنتظر ان تشهد تشكيلة المنتخب العراقي غدا عودة ابرز مدافعيه احمد ابراهيم الذي غاب عن اللقاء السابق بسبب العقوبة، وكذلك عودة صانع الالعاب ياسر قاسم.
وفي المجموعة الخامسة، تلعب كمبوديا مع سوريا وافغانستان مع اليابان. وتتصدر سوريا ايضا المجموعة برصيد 6 نقاط من فوزين على افغانستان 6-صفر وسنغافورة 1-صفر.
وتأتي سنغافورة التي ترتاح في هذه الجولة ثانية برصيد 4 نقاط بفارق الاهداف امام اليابان بطلة اسيا خمس مرات والتي تحل ضيفة ثقيلة على افغانستان ولها 3 نقاط من فوز على كمبوديا في الجولة الثانية 1-صفر. وفي المجموعة الثامنة، تلعب الفيليبين مع اوزبكستان، ويلتقي اليمن مع البحرين (في الدوحة). وترتاح كوريا الشمالية في هذه الجولة، وهي تتصدر المجموعة برصيد 9 نقاط من ثلاثة انتصارات آخرها كان على البحرين في المنامة 1-صفر. وتأتي الفيليبين ثانية برصيد 6 نقاط، ثم اوزبكستان ولها 3 نقاط، ولم يحصد اليمن والبحرين اي نقطة حتى الان، بعد ان خسر الاول مبارياته الثلاث امام كوريا الشمالية صفر-1 والفيليبين صفر-2 واوزبكستان صفر-1، ولقيت الثانية خسارتين، امام الفيليبين 1-2 ثم امام كوريا الشمالية صفر-1ويخوض منتخب قطر صاحب النتيجة الاعلى في الجولة الماضية اختبارا صعبا عندما يحل ضيفا على هونغ كونغ في الجولة الرابعة من منافسات المجموعة الثالثة للتصفيات المؤهلة الى مونديال 2018 وكأس اسيا 2019 في كرة القدم. وتحل الصين ضيفة على المالديف ايضا في المجموعة ذاتها. تتصدر هونج كونج ترتيب المجموعة برصيد 7 نقاط من ثلاث مباريات، مقابل 6 نقاط لقطر من مباراتين، و4 نقاط للصين من مباراتين، ولا تملك المالديف وبوتان اي نقطة. ويتأهل صاحب المركز الأول في كل من المجموعات الثماني إلى جانب أفضل أربعة منتخبات تحصل على المركز الثاني، إلى الدور الثالث والأخير من تصفيات كأس العالم، كما تحصل هذه المنتخبات ال12 على بطاقات التأهل المباشر إلى كأس آسيا 2019 في الامارات. أما المنتخبات ال24 التالية فإنها ستتنافس في تصفيات نهائية خاصة لكأس آسيا، من أجل الحصول على 11 مقعدا في البطولة القارية، في حين ستكون البطاقة الأخيرة من نصيب الدولة المضيفة، حيث تشهد كأس آسيا 2019 مشاركة 24 منتخبا لاول مرة. وكان منتخب قطر سجل النتيجة الاعلى في الجولة الماضية حين دك شباك بوتان ب15 هدفا، وهي نتيجة قياسية له على الاطلاق. ويعود الفوز الاكبر للمنتخب القطري قبل مباراة الخميس الى عام 1980 على منتخبي افغانستان ولبنان بثمانية اهداف نظيفة. وعلق المدرب الجديد لمنتخب قطر الاوروغوياني دانيال كارينيو على هذه النتيجة قائلا “لم اكن اتوقع تسجيل 15 هدفا”. وتابع “الهدف الاول كان الاهم، وبعد الاهداف الثلاثة الاولى سعينا الى عدد اكبر من الاهداف لان ستكون مهمة في حسابات المجموعة”. وشهدت الجولة الثالثة غزارة في الاهداف وصلت الى 76 هدفا في 15 مباراة، اي بمعدل 066ر5 اهداف في المباراة الواحدة. ولكن اذا احتسبنا نتائج المنتخبات الخليجية الست فقط، اي السعودية وقطر والكويت والامارات والبحرين وعمان، فنجد ان المعدل يرتفع كثيرا، اذ سجل في مبارياتها 46 هدفا، اي بمعدل 66ر7 اهداف في المباراة الواحدة. لكن منتخب هونغ كونغ يبدو منافسا قويا في هذه المجموعة، اذ فاز في الجولتين الاوليين على بوتان 7-صفر والمالديف 2-صفر، قبل ان يتعادل سلبا في المباراة الاخيرة مع الصين على ارض الاخيرة. وتسعى الصين في المقابل الى تحقيق فوز مريح على المالديف املا في انتزاع صدارة المجموعة في حال كانت نتيجة هونغ كونغ وقطر في مصلحتها.

إلى الأعلى