الثلاثاء 28 مارس 2017 م - ٢٩ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / لقاء بين عباس وهولاند لبحث سبل تحريك عملية السلام
لقاء بين عباس وهولاند لبحث سبل تحريك عملية السلام

لقاء بين عباس وهولاند لبحث سبل تحريك عملية السلام

رام الله ــ وكالات: أعلن وزير الاقتصاد الفرنسي ايمانويل ماكرون أمس الاثنين عن لقاء سيعقد في باريس في 22 من الشهر الجاري بين الرئيسين الفرنسي فرانسوا أولاند والفلسطيني محمود عباس.وقال ماكرون ، للصحفيين في رام الله عقب اجتماعه مع عباس في مدينة رام الله، إن فرنسا كانت قدمت مقترحات في شهر يونيو الماضي لتحريك عملية السلام ولقاء الرئيسين سيتابع بحث هذه الجهود. وذكر الوزير الفرنسي أنه أجرى مع عباس محادثات مهمة حول الوضع العام، والموقف الفرنسي من مجمل الأوضاع في المنطقة، وأهمية توفير الدعم للعملية السياسية. وأكد أن فرنسا تتطلع للعمل مع المستثمرين الفلسطينيين لتحقيق الفائدة على الأرض عبر ثلاث خطط لتطوير التعاون الاقتصادي والعلاقات بين الجانبين. من جهتها قالت وزيرة الاقتصاد الفلسطينية عبير عودة إن عباس أعرب عن تقديره للدعم الفرنسي في كافة المجالات وأن زيارة وزير الاقتصاد الفرنسي لفلسطين هامة ومحورية. وذكرت أن لقاء وزاريا مشتركا فلسطينيا فرنسيا سيعقد في باريس يومي 9 و10 الشهر الجاري لاستكمال النقاشات كل وزير بتخصصه “مما سيؤثر إيجابا على فلسطين”.وكان الوزير الفرنسي شارك في وقت سابق في مراسم تدشين المرحلة الأولى من مشروع إقامة منطقة صناعية في بيت لحم في الضفة الغربية بتمويل من بلاده بقيمة 10 ملايين يورو. وقال رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد الله خلال حفل تدشين المشروع إن تطوير المنطقة الصناعية “عهد لشركة بيت لحم متعددة التخصصات وهي شركة فلسطينية – فرنسية، يساهم فيها القطاع الخاص من البلدين بالإضافة إلى وكالة التنمية الفرنسية “. وذكر الحمد الله أنه تم التعاقد مع حوالي 16 مستثمرا للاستثمار في المنطقة الصناعية في بيت لحم بفضل تقديم فرنسا حوافز مادية لدعم المستثمرين في المدينة الصناعية وهو ما يعتبر خطوة مهمة لتحفيز الفرص الاستثمارية ودعم الاقتصاد الفلسطيني.

إلى الأعلى