الخميس 27 يوليو 2017 م - ٣ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / زاوية قانونية : الأحوال الشخصية “47″

زاوية قانونية : الأحوال الشخصية “47″

أوجب الإسلام حقوقاً لزوجة على زوجها حفاظاً على الحياة الزوجية وصوناً له من الانهيار والشتات ولينعم الزوجان بالراحة والاطمئنان والمودة والعطف والحنان، وقد أوصى النبي (صلى الله عليه وسلم) بالزوجة خيراً، فقد قال (صلى الله عليه وسلم) في خطبة الوداع:(ألا فاستوصوا بالنساء خيراً).
جاء في جوهر النظام للإمام نور الدين السالمي ـ رحمه الله – :
وبالضعيفين لقد أوصانا
محمد خير الورى احسانا
العبد والزوجة فاعلمنا
وما له بالقول يؤذينا
وأنها في يده أمانة
فليحذر التضييع والخيانة.
ومن الحقوق التي أوجبها الاسلام للزوجة على زوجها
1- النفقة : فالنفقة واجبة للزوجة على زوجها بنص الكتاب العزيز والسنة النبوية وبإجماع الأمة، فمتى وقع عقد الزواج صحيحاً بين الزوجين وجبت النفقة للزوجة ولو كانت لها مال كراتب وغيره بل حتى ولو كانت موسرة فإن الزوج ملزم بنفقتها وليس للزوج ان يأخذ من مالها إلا برضاها وطيب خاطرها.
والنفقة تشمل الأكل والشرب والسكنى والكسوة ,يقول الله تعالى:”لِيُنْفِقْ ذُو سَعَةٍ مِنْ سَعَتِهِ وَمَنْ قُدِرَ عَلَيْهِ رِزْقُهُ فَلْيُنْفِقْ مِمَّا آتَاهُ اللَّهُ ” (سورة الطلاق ـ الآية 7)، ويقول سبحانه وتعالى:”وَعَلَى الْمَوْلُودِ لَهُ رِزْقُهُنَّ وَكِسْوَتُهُنَّ بِالْمَعْرُوفِ” (سورة البقرة ـ الآية 233)، ويقول الله عزّ وجل في حق المطلقات “أَسْكِنُوهُنَّ مِنْ حَيْثُ سَكَنتُم مِّن وُجْدِكُمْ وَلَا تُضَارُّوهُنَّ لِتُضَيِّقُوا عَلَيْهِنَّ وَإِن كُنَّ أُولَاتِ حَمْلٍ فَأَنفِقُوا عَلَيْهِنَّ حَتَّىٰ يَضَعْنَ حَمْلَهُنَّ” (سورة الطلاق ـ الآية 6).
ويقول النبي (صلى الله عليه وسلم):”اتقوا الله في النساء فإنهن عوان عندكم أخذتموهن بأمانة الله واستحللتم فروجهن بكلمة الله ولهن عليكم رزقهن وكسوتهن بالمعروف”.
ويروى أن رجلاً جاء إلى النبي (صلى الله عليه وسلم) فقال يا رسول: ما حق المرأة على زوجها ؟ فقال النبي (صلى الله عليه وسلم):”يطعمها إذا طعم ويكسوها إذا كسى ولا يهجرها إلا في المضجع ولا يضربها ولا يقبح”
وعن عائشة أم المؤمنين ـ رضي الله عنها ـ قالت: دخلت هند بنت عتبة امرأة ابي سفيان على رسول الله (صلى الله عليه وسلم) فقالت: يا رسول الله إن أبا سفيان رجل شحيح لا يعطيني من النفقة ما يكفيني ويكفي بني إلا ما أخذته من ماله بغير علمه فهل عليّ في ذلك جناح؟ فقال النبي (صلى الله عليه وسلم): “خذي من ماله بالمعروف ما يكفيك ويكفي بنيك” وقد نصت المادة “37″ من قانون الأحوال الشخصية: حقوق الزوجة على زوجها: 1- النفقة .

د/ محمد بن عبدالله الهاشمي
قاضي المحكمة العليا
رئيس محكمة الاستئناف بإبراء
alghubra22@gmail.co

إلى الأعلى