الثلاثاء 25 يوليو 2017 م - ١ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / انطلاق أولى جولات منافسات سباقات السرعة بالجمعية العمانية للسيارات غدا

انطلاق أولى جولات منافسات سباقات السرعة بالجمعية العمانية للسيارات غدا

وسط إقامة أكثر من 47 فعالية تتوزع على 8 بطولات

تستعد الجمعية العُمانية للسيارات إلى إقامة الجولة الأولى من بطولة عُمان لسباقات السرعة غدا الجمعة، حيث من المتوقع أن تشهد هذه الجولة مشاركة جيدة من قبل المتسابقين للتنافس على مجريات جولات موسم 2015 – 2016 في رياضة المحركات والذي أطلقته الجمعية العُمانية للسيارات بحزمة دسمة من الفعاليات المتوزعة على 8 بطولات لمدة 8 أشهر. وفي هذا الجانب قال محمد بن علي البلوشي مسؤول العلاقات العامة والإعلام بالجمعية العمانية للسيارات: شهد الموسم الماضي من منافسات بطولة عمان للأوتو اكس مشاركة قوية بين المتسابقين، وهو ما شكل اقبالا جيدا خلال هذه المشاركات، حيث تنافس الجميع على المراكز الاولى في فئات الدفع الامامي والدفع الخلفي والدفع الرباعي، بالاضافة الى فئة سوبر كلاس في بعض الأحيان.
واشار البلوشي الى ان الجولة المقبلة سوف يتم تنظيمها غدا الجمعة، وذلك ضمن فعاليات روزنامة الموسم الجديد، ومن المتوقع ان تحظى بمشاركة قوية ومنافسة حامية بين متسابقي السلطنة، لافتا الى ان منافسة الموسم الماضي كانت قوية وشهدت تعاونا فيما بين المتسابقين وتبادلوا الخبرات فيما بينهم، منوها إلى أن المنافسات شهدت ايضا مشاركة من متسابقين جدد، معتبرا ان ذلك دليل على تطور رياضة المحركات في السلطنة وخاصة الاوتو اكس التي تحظى باقبال من الشباب. واضاف البلوشي: بلا شك في ان رياضة الاوتو اكس ممتعة وشيقة، وبامكان اي متسابق خوض المنافسات باي سيارة ولا يشترط ان تكون مزودة او مجهزة لسباقات السيارات، مشيرا الى ان الاشتراطات بسيطة جدا وتنحصر في امتلاك المتسابق رخصة سياقة سارية كذلك رخصة سارية لملكية للسيارة، ومن جانب الجمعية تقوم بتوفير خوذة الرأس لتعزيز حماية السائق، كما ان الحلبة مجهزة بكافة اجراءات السلامة.

فريق عمان الطبي

وأكد البلوشي على أن فريق عُمان الطبي لرياضة المحركات سوف يتواجد في هذا السباق حيث اعتمد الفريق ضمن قائمة الفرق المسجلة تحت مظلة الجمعية العُمانية للسيارات وذلك بعد سلسة من الإسهامات والنجاحات التي حققها الفريق، والإضافة الكبيرة والتي تعتبر ضمن أهم العوامل والمتطلبات الدولية التي تحتاج إليها رياضة المحركات على مستوى العالم، وكما يعد الفريق هو الأول من نوعه في السلطنة والشرق الأوسط، وأعضاء الفريق جميعهم من الكوادر العمانية العاملة في المجال الطبي والتمريضي والسلامة والسلامة المهنية. إضافة إلى فريق مارشل عمان والذي يعتبرُ أيضاً من الفرق البارزة والحاضرة في جميع الفعاليات الرياضية التي تقيمها الجمعية على مدار العام، حيث استطاع الفريق من الانتشار خارج السلطنة بالمشاركه بحلبة “العين ريس وي”، والمشاركة أيضاً في بطولات الفورملا التي أقيمت بحلبة “مرسى ياس” بأبوظبي. وأكد البلوشي على ان الجمعية العمانية للسيارات تحرص على اضفاء نوعا من التطور على المسارات التي يتنافس عليها المتسابقون وذلك لإضفاء نوع من الاثارة والتشويق، مشيرا الى أن ذلك يجري بما يتوافق مع معايير الاتحاد الدولي للسيارات FIA .

موسم حافل
الجدير بالذكر ان الموسم الجديد قد بدأ في سبتمر الجاري وسوف يستمر حتى ثمانية أشهر يختزل بداخله أكثر من 47 فعالية متوزعة على 8 بطولات، وهو ما يجعل مؤشرات رسالة الجمعية ومعطياتها واضحة أمام الجميع وذلك من حيث الكم والنوع، وأكبر دليل على ذلك الفعاليات التي أقيمت خلال الموسم الماضي فقد شهدت الجولة المشتركة بين عُمان والإمارات في سباق الانجراف تفاعلا جماهيريا وحضورا طاغيا كونها من الرياضات المفضلة لدى الشباب العُماني، وهو ما أضفى عليها طابعا خاصا وزاد من تألقها، مما دفع المتسابقين الخليجيين للتقدم بطلبات للمشاركة في السباقات القادمة، وهو ما يدفع إلى مضاعفة الفرص لتنظيم بطولة إقليمية تشهد المزيد من النجاح. وأيضاً الجولات المشتركة بين عُمان والإمارات في منافسات الروتكس ماكس، والتي تعد الأولى من نوعها في الشرق الأوسط، والتي نظمت كبادرة نحو إقامة بطولة خليجية تشهد مشاركات أكبر في الأعوام القادمة، مما يضاف الى سجل النجاحات التي حققتها الجمعية.

إلى الأعلى