الخميس 17 أغسطس 2017 م - ٢٤ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / مؤتمر ومعرض عمان للصحة يوصي بإقامة نظام موحد لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث
مؤتمر ومعرض عمان للصحة يوصي بإقامة نظام موحد لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث

مؤتمر ومعرض عمان للصحة يوصي بإقامة نظام موحد لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث

لوضع استراتيجيات وخطط وأساليب تدريب موحدة

اختتمت صباح أمس بمركز عمان الدولي للمعارض فعاليات مؤتمر ومعرض عمان للصحة 2015 والذي استمرت فعالياته لثلاثة أيام.
وقد رعى حفل ختام المؤتمر المكرم السيد الدكتور سعيد بن هلال البوسعيدي نائب رئيس مجلس الدولة حيث بدأ الحفل بكلمةٍ قدَّمها الدكتور محمود بن ناصر الرحبي استشاري أول طب الطوارئ بمستشفى النهضة وعضو اللجنة المنظمة للمؤتمر رحَّب في بدايتها براعي الحفل والمشاركين والحضور في المؤتمر .
واضاف: إننا نحصد اليوم ثمار هذا التجمع العلمي العالمي والذي يدعونا بنجاحه إلى العمل الجاد في المرحلة المقبلة حتى نجنى ثمار الجهد المبذول ملقياً علينا جميعا مسئولية الحفاظ على هذا النجاح الذي نهديه لوطننا الغالي في ظل القيادة الحكيمة لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظه الله ورعاه .
وقال: لقد ناقش المؤتمر خلال اليومين الماضيين العديد من الموضوعات المهمة والحيوية والتي من الضروري على كافة العاملين في المجال الصحي الإلمام بها ومتابعة آخر المستجدات بشأنها لإكتساب وصقل المهارات، والارتقاء بمستوى الأطباء والعاملين بالمجال الصحي في التخصصات المختلفة، بما يعود بالنفع على تقديم الخدمة الطبية للمواطنين.
الجدير بالذكر أن اليوم الأخير للمؤتمر قد ناقش موضوعات تم اختيارها بعناية لأهميتها في الوقت الراهن ومنها تأثير الأسلحة البيولوجية المباشرة وغير المباشرة على الإنسان وأبرز مضاعفاتها على المدى البعيد وكيفية التقليل منها، كذلك تداول ومناقشة كل جديد بما يتعلق بطب الطوارئ والكوارث وجراحة العظام.
وقد خرج المؤتمر بعدة توصيات أبرزها العمل على إقامة نظام موحد لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث ووضع استراتيجيات وخطط موحدة وأساليب تدريب موحدة وتنظيم تمارين مشتركة واستخدام معدات متماثلة لمواجهة أية أزمات أو كوارث قد تحدث لاقدر الله وتبادل الخبرات في مجال مواجهة الأزمات والكوارث.
وكذلك العمل على تنظيم برامج تعليمية وتدريبية مستمرة حول إدارة الطوارئ والأزمات والكوارث لتعزيز قدرات المشاركين وتمكينهم من تشكيل رؤية واضحة ووضع دليل استرشادي لمواجهة الحالات الطارئة.
وتحديد الاختصاصات في أثناء الطوارئ والأزمات والكوارث وضرورة مشاركة مؤسسات المجتمع المدني والجمعيات الأهلية والمؤسسات التعليمية في جميع الاستراتيجيات والخطط الخاصة بالطوارئ والأزمات والكوارث وتعزيز دور المجتمع التطوعي لمواجهة الحالات الطارئة واطلاق برامج توعوية وتثقيفية لأفراد المجتمع وتهيأتهم باستمرار وتشجيع ثقافة العمل التطوعي مما يسهل مهمة القائمين على إدارة الأزمات والطوارئ عند وقوع أي حالات طارئة.
وفي نهاية المؤتمر تم تكريم المشاركين في فعاليات وبرامجه واوراق عمله المختلفة.

إلى الأعلى