الأربعاء 13 ديسمبر 2017 م - ٢٤ ربيع الأول ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / السياسة / أوروبا توافق على إجراءات عاجلة مقترحة بشأن اللاجئين على وقع استمرار تدفقهم
أوروبا توافق على إجراءات عاجلة مقترحة بشأن اللاجئين على وقع استمرار تدفقهم

أوروبا توافق على إجراءات عاجلة مقترحة بشأن اللاجئين على وقع استمرار تدفقهم

ستراسبورج ــ وكالات: أقر البرلمان الأوروبي أمس الخميس الاجراءات العاجلة التي اقترحها رئيس المفوضية الاوروبية جان كلود يونكر لتحسين توزيع استقبال اللاجئين على الدول الاعضاء واقتراحه انشاء آلية توزيع دائمة. وذلك على وقع استمرار تدفق عشرات الآلاف منهم هائمين على الطرقات الاوروبية، يأتي ذلك فيما أعلنت السلطات المجرية أنها اعتقلت 3321 مهاجراً يوم أمس الاول وهو العدد الأكبر من اللاجئين الذين يتم اعتقالهم خلال العام الجاري. في حين اتهمتها منظمة “هيومن رايتس واتش” بإساءة معاملة اللاجئين قائلة إنها تعاملهم “كالحيوانات” مؤكدة أن “معسكرات الإيواء فيها مرعبة”.
وفي قرار تم تبنيه في ستراسبورغ باكثرية واسعة بشأن اجراءات عاجلة مقترحة، ندد النواب الاوروبيون “بضعف مؤسف للتضامن بين الحكومات ازاء طالبي اللجوء” واعربوا عن الاستعداد عندما يحين الوقت للموافقة “عبر الية مسرعة” على المشروع الذي طرحه يونكر أمس الاول.
ومع اعتراض الدنمارك للاجئين المتجهين الى السويد واعلان المجر استعدادها لنشر قوات على حدودها، مازال الارتباك والانقسام سيدا الموقف لدى الأوروبيين ازاء تدفق عشرات الاف اللاجئين الهائمين على طرقاتهم. ففي ما تحول نقطة توتر في ازمة غير مسبوقة منذ عقود، تحاول الدنمارك منع وصول مزيد من اللاجئين متجهين الى السويد التي ترحب بهم رسميا. وكانت الشرطة الدنماركية منعت القطارات بالانتقال على عبارات من ميناء باتجارد الالماني الى ميناء رودبي الدنماركي. لكن شركة سكك الحديد اعلنت ان حركة القطارات ستستأنف تدريجيا، فيما اكدت الشرطة انها ستجيز عبور اللاجئين الموجودين على أراضيها الذين يفضلون مواصلة المسير الى السويد. وأعلنت ألمانيا التي تتصدر الداعين الى سياسة استقبال واسعة للاجئين الخميس ان 450 ألف لاجئ وصلوا الى المانيا منذ بداية العام، بينهم 37 الفا في الايام الثمانية الاولى من سبتمبر. وقال نائب المستشارة سيجمار جابريال “هذا يثبت بصراحة ان تقاسم عبء 160 الف لاجئ في اوروبا ليس سوى خطوة اولى” مضيفا “يمكننا القول ايضا انه نقطة في بحر”. وتتوقع المانيا استقبال 800 الف طالب لجوء في العام 2015 اي اربع مرات اكثر من السنة السابقة فيما يسجل رقما قياسيا في اوروبا. والاربعاء دعا رئيس المفوضية الاوروبية جان كلود يونكر الدول الاعضاء في الاتحاد “لان نتعامل بانسانية وكرامة” مع مسألة اللاجئين، والقيام بخطوات “جريئة وحازمة”، بالاتفاق على توزيع 160 الف لاجئ. ولقي اقتراحه موافقة دول مثل فرنسا والمانيا لكنه بعيد عن الفوز باجماع اوروبي. بالتالي بعيد النداء المؤثر ليونكر امام البرلمان الاوروبي واصلت بودابست بوضوح رفض المشاركة في المجهود المشترك.
وأجرى الجيش المجري مناورات عسكرية في جنوب المجر استعدادا لاحتمال تكليفه بمهمة مراقبة الحدود ما ان تدخل القوانين الجديدة لمكافحة الهجرة حيز التنفيذ. وقال الجنرال تيبور بينكو في مقابلة مع قناة ام1 التلفزيونية ان “واجبنا هو الدفاع عن المجر”. وسبق ان اقامت المجر سياجا مثيرا للجدل من الشرائط الشائكة على طول حدودها مع صربيا البالغة 175 كلم وقف تدفق اللاجئين، بلا جدوى. كما أعلنت في يوليو انطلاق بناء سياج ثان بارتفاع اربعة امتار. وذكر كردينال بودابست بيتر ايردو بان القانون المجري يعتبر كل من ياوي مهاجرا على انه “مهرب للبشر”. ووصل خمسة الاف مهاجر بينهم لاجئون فارون من النزاعات في الشرق الاوسط خلال الساعات الـ24 الماضية الى الحدود بين صربيا والمجر وهو رقم قياسي كما افاد التليفزيون الصربي. كما أعلنت الشرطة النمساوية الخميس ان اكثر من ثلاثة آلاف شخص عبروا الحدود في مع المجر نيكلسدورف خلال ليل الاربعاء الخميس. ويتوقع تضاعف دفق المهاجرين الذين يسعون لدخول المجر بسرعة قبل دخول قانون جديد يمنع عبور الحدود حيز التنفيذ في الخامس عشر من سبتمبر. وما زال آلاف المهاجرين واللاجئين يفدون الى اليونان من تركيا. فقد استقبلت جزيرة ليسبوس اليونانية الصغيرة التي باتت رمزا لهذه الهجرة 20 الف مهاجر ما يوازي ربع عدد سكانها.
وفي السياق، دعت 13 صحيفة اوروبية كبرى في رسالة مفتوحة الحكومات الاوروبية الى “عمل حاسم” لمواجهة ازمة الهجرة هذه معتبرة ان الاتحاد الاوروبي “يبذل اقل من المطلوب ومتأخرا”. في مؤشر الى تبعات هذه الأزمة أبعد من أوروبا اعلن وزير الخارجية الاميركي جون كيري الاربعاء ان بلاده تدرس استقبال المزيد من اللاجئين السوريين. ووعدت الخارجية استضافة 5000 الى 8000 لاجئ سوري في الولايات المتحدة مع خريف 2016 فيما كانت واشنطن تكتفي باستقبال 1500 منهم منذ 2011.

إلى الأعلى