الإثنين 29 مايو 2017 م - ٢ رمضان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / مؤتمر يرصد آفاق المراكز البحثية العربية في ضوء التغيرات الثقافية والسياسية

مؤتمر يرصد آفاق المراكز البحثية العربية في ضوء التغيرات الثقافية والسياسية

القاهرة- العُمانية:
يُعقَد بالقاهرة أول شهر ديسمبر المقبل، مؤتمر بعنوان “مراكز البحوث العربية بين التنمية والتحديث نحو حراك بحثي وتغير مجتمعي”.وقال معهد البحوث العربية التابع لجامعة الدول العربية في بيان له: إن الوطن العربي يمر بأوضاع شديدة الاضطراب “تنعكس آثارها سلباً في تفاقم المشكلات الداخلية، وذلك في خضم عالم موّار بالحركة والتنافس والتفجير المعرفي، وحروب الاستنزاف الظاهرة والخفية بما يجعل الدول العربية أمام تحدٍّ خطير مفادة تكون أو لا تكون.وجاء في البيان إن وجود مراكز البحوث العربية “لم يعد ترفاً فكرياً، غرضه ملءُ فراع أكاديمي، أو سد فجوات بحثية، أو معالجة ضعف في مجال نظري”، فالمطلوب من هذه المراكز يتجاوز ذلك إلى “البحث العلمي الاستراتيجي، الذي يرصد الواقع بمستوياته المختلفة ويشخّصه ويحلله، ثم يقوّم السياسات في جميع المجالات”.وأشار إلى أن المراكز البحثية العربية تواجه اليوم صعوبات ومعوقات كبيرة، “تؤثر على تمكينها من دورها في عملية صنع القرار، لأسباب منها طبيعة الواقع الثقافي الفكري، وطبيعة الحياة السياسية العربية وافتقارها إلى العمل المؤسسي”.ويناقش المؤتمر الذي يستمر يومين، محاور منها: أوجه التشابه والاختلاف بين المراكز البحثية العربية ونظيرتها الأجنبية، والتحولات المنتظرة في طبيعة دور المراكز في ضوء تغير بنية النظام العربي، ومقولات التحليل الثقافي التقليدية وتفسير التحولات الاجتماعية العربية، ومصائر مشروعات التحديث العربية، وكيفية بناء حداثة ذات ملامح عربية.

إلى الأعلى