الثلاثاء 25 يوليو 2017 م - ١ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / استشهاد فلسطيني بقصف إسرائيلي على (بيرزيت) وصدامات بين شبانها وقوات الاحتلال
استشهاد فلسطيني بقصف إسرائيلي على (بيرزيت) وصدامات بين شبانها وقوات الاحتلال

استشهاد فلسطيني بقصف إسرائيلي على (بيرزيت) وصدامات بين شبانها وقوات الاحتلال

القدس المحتلة ـ الوطن:
قصفت قوات الاحتلال الإسرائيلي، عبد الرحيم أحمد وشحة في بلدة بيرزيت شمال رام الله امس الخميس، اثناء تواجد المقاوم معتز وشحة (25) عاما ،وهو المطلوب للأجهزة الأمنية الإسرائيلية بذريعة انتمائه للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين .
وأفاد مراسلنا أن قوات الاحتلال قصفت المنزل بثلاث قذائف انيرجا تسببت باندلاع النيران فيه، وعملت طواقم الدفاع المدني على اخماد النيران، بينما اقتحم جنود الاحتلال المنزل برفقة الكلاب البولسية واعتقلوا ثلاثة شبان هم: رامز وشحة وفادي صدقي وسامر القيسي. ولدى تمكن قوات الاحتلال المنزل المهدم قام جنود الاحتلال باطلاق وابلاً من الرصاص على المقاوم وشحة لتعدمه بدم بارد .
هذا وشهدت بلدة بيرزبت بعد أن دهمتها بما يزيد عن 25 مركبة عسكرية ، منذ ساعات الصباح الباكر مواجهات بين الشبان وقوات الاحتلال التي اطلقت الرصاص والقنابل الغازية لتفريق المتظاهرين مما أسفر حسب المصادر الطبية عن إصابة 14 فلسطينيا بالرصاص المطاطي.
وبالتزامن مع ذلك، هدمت جرافات الاحتلال الإسرائيلي منذ ساعات الصباح الباكر منزل الأسير المحرر ثائر وشحة، بعد مداهمة البلدة، واعتقلت فلسطينيين اثنين في بلدة بيرزيت.
هذا وانسحبت قوات الاحتلال بعد استشهاد المقاوم وشحة وقصف المنزل وهدم منزل ثائر شاهر وشحة .
من جهته، استنكر وزير شؤون الأسرى والمحررين عيسى قراقع هذه الهجمة الشرسة في استهداف الأسرى المحررين وعائلاتهم، موضحا ‘أن قوات كبيرة من جيش الاحتلال تحاصر المنزل منذ الساعة الثالثة صباحا، وتنتشر في معظم أماكن البلدة، وتطلق قنابل الصوت والغاز اتجاه الفلسطينيين الذين يتجمعون قبالة المنزل’.
وأكد قراقع أن جيش الاحتلال يحاول في هذه الأثناء تحويل البلدة إلى منطقة عسكرية مغلقة، ويمنع الفلسطينيين من الاقتراب.
يذكر أن الأسير المحرر ثائر وشحة ’32 عاما’، تم اعتقاله عدة مرات كان آخرها عام 2010.
واستنكر وزير شؤون الأسرى والمحررين عيسى قراقع هذه الهجمة الشرسة في استهداف الأسرى المحررين وعائلاتهم، موضحا أن قوات كبيرة من جيش الاحتلال فيما استمرت قوات الاحتلال بمحاصرت المنزل منذ الساعة الثالثة صباحا، وانتشرت في معظم أماكن البلدة وقامت باطلاق قنابل الصوت والغاز تجاه الفلسطينيين الذين تجمعون قبالة المنزل.
وأكد قراقع أنه تم اعتقال فادي ابن عم الأسير وشحة، والاعتداء عليه وعلى عائلته، ويحاول الجيش في هذه الأثناء تحويل البلدة إلى منطقة عسكرية مغلقة، ويمنع احد من الاقتراب من المكان.
يذكر أن الأسير المحرر ثائر وشحة “32″ عاما، قد تم اعتقاله عدة مرات كان آخرها عام 2010.
وفي سياق متصل اندلعت صباح امس الخميس ، مواجهات بين مجموعة من الشبان والفتية وقوات الاحتلال التي توغلت إلى مركز بلدة بير زيت شمال مدينة رام الله وسط الضفة الغربية المحتلة.
وقال شاهد عيان من المكان لوكالة “صفا”: إن “أربع دوريات عسكرية ترافقها ناقلة جند اقتحمت مركز البلدة انطلاقا من حاجز عطارة، حيث اندلعت مواجهات بين مجموعة من الشبان والفتية الذين رشقوا الدوريات بالحجارة والزجاجات الفارغة، ورد الجنود بإطلاق القنابل الصوتية والرصاص المطاطي”.
وأضاف أن سيارات إسعاف تواجدت في المكان دون الإبلاغ عن وقوع جرحى في صفوف الشبان، كما عرقل عملية الاقتحام توجه الطلاب إلى جامعة بير زيت ما حدا بهم لسلوك طرق بديلة.

إلى الأعلى