السبت 21 أكتوبر 2017 م - ١ صفر ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / بنك مسقط يؤكد على تعزيز الشراكة مع الزبائن لتقديم منتجات مبتكرة وتسهيلات مصرفية تقدم قيمة مضافة
بنك مسقط يؤكد على تعزيز الشراكة مع الزبائن لتقديم منتجات مبتكرة وتسهيلات مصرفية تقدم قيمة مضافة

بنك مسقط يؤكد على تعزيز الشراكة مع الزبائن لتقديم منتجات مبتكرة وتسهيلات مصرفية تقدم قيمة مضافة

تحت شعار “هيا ننجز أكثر معاً ”

عبدالرزاق بن علي: الزبائن والبنك معاً ويداً بيد لتحقيق مزيد من الإنجازات والتقدم والنمو
البنك يحرص على الاستماع لآراء ومقترحات الزبائن والوقوف بجانبهم في جميع مراحل الحياة لتقديم الأفضل
شبكة واسعة من الفروع منتشرة في أنحاء السلطنة وقنوات الالكترونية تقدم خدمات مصرفية آمنة

مسقط ـ “الوطن”:
نجح بنك مسقط ، المؤسسة المالية الرائدة بالسلطنة ، خلال السنوات الماضية من تعزيز الشراكة مع كافة الزبائن سواء كانوا افراد او شركات او مساهمين، وذلك من خلال التواصل معهم والاستماع الى ارائهم ومقترحاتهم وذلك بهدف تقديم خدمات ومنتجات وتسهيلات تلبي احتياجاتهم المالية وتنجز معاملاتهم ، وقدم عبدالرزاق بن علي بن عيسى ، الرئيس التنفيذي لبنك مسقط ، الشكر والتقدير لكافة زبائن البنك على تعاونهم وعلى ثقتهم في الخدمات والتسهيلات التي يقدمها البنك والتي لما حققت نتائج إيجابية لولا الشراكة الحقيقية التي جمعت الطرفين خلال هذه المسيرة والتي ساهمت في طرح العديد من المنتجات والخدمات المصرفية المبتكرة والتي تلبي بالمقام الأول احتياجاتهم المالية وتقدم لهم حلولا مالية تتواكب مع تطلعاتهم وتساهم في تعزيز اعمالهم التجارية ومدخراتهم المالية.
واوضح الرئيس التنفيذي لبنك مسقط اننا ومنذ اليوم الاول لانطلاق مسيرة البنك كانت رؤيتنا واضحة وتعتمد بالدرجة الاولى على جعل الزبائن شركائنا في النجاح فكنا دائما معهم وقريبين منهم ونشاركهم ويشاركونا كافة المناسبات والانجازات فهم جزء اساسي في هذا النجاح ولعل ما يميز هذه الشراكة الثقة المتبادلة والمصلحة المشتركة التي تم ترجمتها طوال السنوات الماضية من خلال وقوفنا معاً يداً واحدة لتحقيق التقدم والنمو والانجازات التي تعود على الجميع بالمنفعة فاليد الواحدة كما يعلم الجميع لا تصفق وانما التعاون والشراكة كانت وستظل المحورين الاساسيين، فيما يميز العلاقة الوطيدة والتلاحم الكبير بين البنك وزبائنه مؤكدين استمرار هذا النهج خلال الفترة المقبلة وتعزيز هذه الشراكة والعمل معاً من اجل تقديم الافضل لكافة الزبائن وبمختلف الفئات والشرائح عبر رؤيتنا “بامكاننا تقديم المزيد” والتي تفتح مرحلة جديدة ستساهم في تحقيق نقلة نوعية في مجال تقديم الخدمات والمنتجات والتسهيلات المصرفية التي تلبي احتياجات الزبائن وتحقق لهم تطلعاتهم واحلامهم.
وخلال مسيرة البنك الناجحة قام البنك بخطوات واجراءات ساهمت وبشكل كبير في تعزيز هذه الشراكة بين البنك والزبائن والتي انعكست ايجابيا على الطرفين من جهة النتائج واداء وتطور البنك ومن جهة اخرى من حيث الخدمات والتسهيلات والمزايا والمنتجات والبرامج التي اطلقها وقدمها البنك للزبائن والتي حظيت باعجاب واقبال الزبائن عليها ، كما قام البنك باطلاق برامج متخصصة واطلاق مبادرات ساهمت في تعزيز دوره الايجابي في خدمة المجتمع في كافة ارجاء السلطنة بحيث يفتخر بنك مسقط اليوم بكل الانجازات التي حققها طوال الفترة الماضية في هذا المجال ووضعت اسم البنك في مقدمة الشركات والمؤسسات الداعمة والراعية للعديد من الانشطة والفعاليات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والرياضية فكان اسم البنك مرتبطا بنجاح العديد من هذه المناسبات والفعاليات المختلفة.
لقد ترجم بنك مسقط افكار واراء الزبائن ومفهوم الشراكة وفق اسس ومعايير واضحة طوال مسيرة البنك التي امتدت الى 33 عاما من التقدم والنمو، حيث ظل البنك قريبا من الزبائن بمختلف اعمارهم وفئاتهم ومستوياتهم وكان يولي الجميع اهمية كبرى وبدون استثناء بهدف تقديم مختلف الخدمات التي تلبي احتياجاتهم كل حسب الفئة العمرية ومتطلباتها المختلفة، وذلك من خلال الاستماع ومعرفة ارائهم ومقترحاتهم فبدأ باطلاق برامج ومنتجات وخدمات تستهدف كافة شرائح المجتمع ولمختلف المراحل العمرية بدأ من الاطفال والشباب والرجال والنساء والمستثمرين والشركات واطلق منتجات وخدمات وتسهيلات مصرفية وتمويلية تناسب كل فئة وتحقق لهم قيمة مضافة ومستدامة، حيث يمكن ملاحظة ان هناك العديد من المنتجات والبرامج تم تدشينها خلال السنوات الماضية ولا تزال مستمرة وتحقق نتائج واقبالا كبيرا من قبل الجمهور على الاستفادة منها وذلك مع حرص البنك على تطوير واضافة مزايا وخدمات جديدة يستفيد منها الجميع وحسب احتياجات كل فرد.
ولتعزيز هذه الشراكة بين بنك مسقط والزبائن في كافة انحاء السلطنة بهدف الاستمرار في تقديم الافضل وتحقيق المزيد من الانجازات قام البنك خلال الفترة الماضية بتدشين رؤية البنك واليوم يقوم بتطويرها وتعزيزها لتواكب المرحلة المقبلة ولعل مايميز رؤية البنك هو اعطاء الزبائن اولوية كبري في كافة الاعمال والخدمات التي يقوم بها البنك وترسيخ مفهوم الشراكة بين الطرفين فقد اطلق البنك الرؤية تحت شعار “هيا ننجز أكثر معاً” وذلك تقديرا لزبائن البنك وتعزيز التواصل معهم حيث يتضح من الرؤية هذا الترابط والتلاحم الكبير بين الطرفين من خلال المعاني والدلائل التي تشير اليها الرؤية وهي “بإمكاننا تقديم المزيد” وتعني “إن الريادة تعني أن نحرص على تقييم أنفسنا باستمرار ، وذلك عبر الإصغاء لكم والأخذ بآرائكم والسعي الحثيث إلى التغيير الإيجابي . لأن العمل المستمر لتقديم الأفضل سيمكننا من تحقيق قيمة مضافة ومستدامة” فقد وضعت رؤية البنك والزبائن في طريق وهدف واحد حيث تشير الرؤية الى اصرار البنك وحرصه الشديد الي تقديم المزيد للزبائن وهذا يعني قبول موظفي البنك التحدي في تقديم الافضل وبشكل مستمر فلا توجد حدود للابداع والابتكار كذلك اكدت الرؤية على ان البنك يولي عمليات التقييم اهمية وذلك عبر الاستماع واخذ اراء الزبائن بشكل مستمر وهذا تطبيق وترجمة حقيقية لمفهوم الشراكة بين الطرفية والتي يؤمن بها بنك مسقط لتطوير الخدمات والمنتجات والاعمال التي يقوم بها وفي نفس الوقت لتحقيق المزيد من الانجازات وعلى كافة المستويات.
“هيا ننجز أكثر معاً” حيث يؤكد البنك مجدداً على تقديم المساعدة للزبائن والوقوف بجانبهم في جميع مراحل الحياة سواء في الادخار او الاستثمار او التمويل او الحصول على المشورة المالية الموثوقة من فريق العمل ببنك مسقط، حيث يصنف البنك كواحد من بيوت الخبرة في القطاع المصرفي سواء على مستوى السلطنة او على المستوى الاقليمي لذلك فان البنك سيواصل هذا النهج في تقديم مختلف الخدمات والمنتجات والتسهيلات التي تحقق مفهوم الشراكة والتعاون مع الزبائن من خلال الاستماع الى ارائهم ومقترحاتهم وتنظيم اللقاءات المشتركة التي يحرص البنك على تنظيمها بشكل مستمر لتقديم افضل الخدمات.
ويدرك بنك مسقط ان تقديم الخدمات المصرفية بشكل مميز يتطلب شبكة قوية وواسعة من القنوات لذلك نجح البنك خلال الفترة الماضية من تعزيز شبكة الفروع المنتشرة في كافة انحاء السلطنة والتي تقدم خدمات وتسهيلات مختلفة سواء للافراد او للشركات والمؤسسات كما يتمتع البنك بوجود القنوات الالكترونية والخاصة بعمليات السحب والايداع النقدي عبر ماكينات الصرف الآلي المنتشرة في مختلف محافظات وولايات السلطنة وذلك بتوفير السيولة النقدية المطلوبة لكافة زبائن البنك ولكافة الراغبين في الاستفادة من الخدمات التي يقدمها بنك مسقط وكذلك الخدمات المصرفية الالكترونية (mBanking) وذلك عبر تطبيقات الهاتف النقال، كما يقدم مركز الاتصالات الخاص بالبنك والذي يعمل على مدار الساعة خدمات مختلفة للجمهور تساهم في انجاز معاملاتهم المصرفية بشكل سريع ، حيث يحرص البنك على توفير مختلف الخدمات والتسهيلات ومواكبة كافة التطورات للمساهمة في تطوير القطاع المصرفي الذي يعد من القطاعات المهمة ويفتخر البنك اليوم بانه يغطي كافة انحاء السلطنة والتجمعات السكانية بشبكة من الفروع تصل الى أكثر من 140 فرعا تقدم كافة الخدمات والتسهيلات المصرفية وبذلك يكون بنك مسقط البنك الاكبر من حيث حجم وعدد الفروع التابعة له ، وتلبية لاحتياجات الجمهور وزبائن بنك مسقط قام البنك بتخصيص 16 فرعا تقدم خدماتها خلال الفترة المسائية وموزعة في عدد من ولايات السلطنة مثل صلالة وصحار ونزوى وفي مسقط ، وقد قام البنك خلال الفترة الماضية بتطوير هذه الفروع وتعزيزها بتقنيات واجهزة حديثة لمواكبة التطورات الحالية والمستقبلية في القطاع المصرفي كذلك يتميز البنك بتقديم خدمات السحب والايداع النقدي عبر اجهزة الصراف الالي واجهزة الايداع النقدي من خلال 436 جهاز سحب و157جهاز ايداع تغطي كافة محافظات وولايات السلطنة واجهزة حديثة ذات مستوى عال من الجودة تعمل على مدار الساعة وتتميز بمواصفات ومعايير عالمية في مجال الامن والسلامة المعلوماتية مما يؤكد ان البنك شهد خلال الفترة الماضية نقلة نوعية وكبيرة في مجال تعزيز قنوات التواصل مع كافة الزبائن وفي مختلف ولايات ومحافظات السلطنة مؤكدا استمرار بنك مسقط في تطوير وتعزيز الخدمات المصرفية وتقديم التسهيلات التي تلبي احتياجات الزبائن من منطلق رؤية البنك “بإمكاننا تقديم المزيد”.

إلى الأعلى