الإثنين 27 مارس 2017 م - ٢٨ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / اليوم .. 3 مباريات في انطلاقة قطار دوري عمانتل في نسخته الثالثة
اليوم .. 3 مباريات في انطلاقة قطار دوري عمانتل في نسخته الثالثة

اليوم .. 3 مباريات في انطلاقة قطار دوري عمانتل في نسخته الثالثة

فنجاء (الوصيف) وجها لوجه أمام مسقط (المتحفز) بشعار الانتصار وكسب الرهان
النصر في مهمة محددة أمام السويق والنهضة في اختبار متكافئ ومثير أمام المصنعة

متابعةـ يونس المعشرى وعبدالعزيز الزدجالي وحمدان العلوى :
يبدأ اليوم قطار دوري المحترفين الكروي عمانتل في نسخته الثالثة على الرغم من المحطات المقلقة التي أعلنت عن جاهزية الانطلاقة في بادئ الأمر بعد ان كان مقررا لها في الثالث عشر من شهر أغسطس الماضي ، لكن أعمال الصيانة وضبط الأمور جعلت الدوري لا يبشر بالانطلاقة المطمئنة خاصة بعد الزوبعة التي أحدثتها مباراة السوبر بين العروبة حامل لقبي الدوري والكأس في النسخة الماضية وفنجاء وصيف الدوري لتقام تلك المباراة من طرف واحد وكأننا نعيش في منافسات دوري المظاليم الذي اعتدنا فيه على غياب أحد الطرفين في بعض الأحيان، وبالعودة إلى الدوري الذي ستكون بدايته اليوم وبدعوات كل المتابعين أن لا يصطدم مرة أخرى بتطورات جديدة وكأنه مكتوب عليه في بداية كل موسم بقصة جديدة.
ويتوقع كل المتابعين والمهتمين بالدوري بأن النسخة الثالثة هذا الموسم ربما لن تكون مشجعة عما كانت عليه بالتحديد في النسخة الثانية على أقل تقدير على الرغم أنه لم يتغير شيء وبقي كل شيء على حاله وأصبحت العناصر الموجودة أو الأسماء ذات صيت المنتخب التي باتت تتنقل بين الأندية المحلية فقط ودون أن يكون هناك أي جديد في روزنامة الدوري بأن نشهد لاعبين يضيفوا الجديد على الدوري ، بل حتى الحوافز التي يجب أن تحصل عليها الأندية بق على ما هي عليه وكأن الاحتراف أنطبق على الاسم وبقى الجوهر محلك سر وبقت أنديتنا تعاني من شح الموارد البشرية وبقى الصراع الفضفاض كل يطلق شعاراته الرنانة بأنه سيكون الأقوى والأشرس في المنافسة ويصطدم الواقع بمعطيات تلك الأندية من الموارد المالية.
• نظرة تأمل
إذا كانت انطلاقة الدوري اليوم بثلاث مباريات تحمل الواقع والطموح وهو واقع أنديتنا وطموح التطوير في الكرة العمانية لتكون نقطة الانطلاقة اليوم بلقاء النصر الذي يحمل هذا العام شعار التحدي والبحث عن الانجاز ليصطدم بفريق السويق الذي يأمل هو الآخر أن يفتح صفحة جديدة ومغايرة عما كان عليه في الموسم الماضي والمعاناة التي عاناها بالأخص في الدور الأول والهجرة الجماعية التي جعلت الفريق يتأرجح لتتغير الأمور ويخدم نفسه في النصف الثاني من الدور الثاني ليبقى في الأضواء لتكون المواجهة بينهما اليوم على ملعب مجمع السعادة في الساعة السادسة إلا الربع مساء ، فيما تتجه الأنظار إلى وصيف الدوري بأمل المنافسة هذا الموسم ورسم طريق الوصول إلى القمة من بداية المشوار فريق فنجاء الذي سيواجه فريق عائد مرة أخرى إلى الأضواء وكانت له صولات قبل ذلك قبل أن تعانده الظروف ويهبط إلى الدرجة الأولى لكنه استطاع في الموسم الماضي أن يكون الفارس بلا منازع ويقدم عروضه القوية (فريق مسقط) بعد تصدره دوري الأولى وربما تعلم الدرس جيداً وأبقى اهتمامه على عناصر النادي بالأخص من خلال اللاعبين الشباب المطعمين ببعض عناصر الخبرة ليكون لقاء الفريقين اليوم على ملعب استاد السيب فيه أمل المنافسة القوية بعودة أحد أندية العاصمة الممثل الوحيد إلى الآن وذلك في الساعة الثامنة مساء ، وعلى ملعب مجمع البريمي ستكون هناك مواجهة بأمل تصحيح المسار لكلاهما ولاسيما صاحب الضيافة فريق النهضة الذي يستقبل المصنعة على أرضه وجماهيره في الساعة السابعة الا الربع.
وتختتم الجولة الاولى من الدوري غدا الأثنين بأربعة لقاءات يشهد منها مجمع صحار الرياضي مواجهتين تجمع بين صحار وصور في الساعة السابعة الا الربع وتليها في الساعة الثامنة والنصف مباراة الخابورة وصحم ، فيما يلعب الشباب مع ظفار في الساعة الخامسة والنصف على ملعب استاد السيب وعلى ملعب مجمع السعادة بصلالة يبدأ صلالة مشواره في المحترفين بملقاة حامل اللقب العروبة في الساعة الثامنة الا الربع مساء.
• النصر ونظرة الأمل
قدم نادي النصر نفسه بقوة في الموسم الماضي واستطاع أن يعزف على ايقاع المنافسة بالأخص في ا لأمتار الأخيرة من الدوري لينهي الموسم في المركز الرابع وهو الفريق الذي عاني قبل ثلاثة مواسم ولكنه اصر على عناصره الشابة التي قدمت أفضل عروضها وتألقت في الموسم الماضي ، واستهل النصر هذا الموسم بعدد من التعاقدات التي يأمل من خلالها أن يصنع لنفسه مكانة وان يكون الأقرب على سلم المنافسة من خلال وجود قاسم سعيد الذي يعد أحد ابرز الأسماء في الفريق بالإضافة إلى باق العناصر سواء مهيب عزت وعبدالله نوح ومحمد الصوري وغيرها من الأسماء التي سيكون ظهورها في لقاء اليوم هي الانطلاقة الحقيقية للنصر لأنه سيواجه فريق لديه من القوة ما تؤهله لتقديم نفسه هذا الموسم (السويق) الذي أبقى على مدربه السابق عبدالرزاق خيري الذي عرف كيف يتعامل مع تلك العناصر الشابة وأن يبقى على ثقة بأنهم قادرين على مواصلة البقاء على أقل تقدير في الموسم الماضي وبقى على الرمق الأخير في المركز الحادي عشر ليفلت من شبح مباراة الملحق ، وإذا كان السويق تعاقد هذا الموسم مع اسم له وزنه في خط الدفاع محمد الشيبه الذي تتأمل جماهير الأصفر أن يكون إضافة قوية للفريق وان يخرج من لعنة الاصابة التي تلاحقه في كل مره ، لينضم إلى كتيبة الأصفر مع باق العناصر مثل مازن السعدي ووليد السعدي ويوسف عنبر وعلاء الشيادي وبسام الصالحي وغيرهم من لاعبي ا لسويق الذي ينظرون إلى الاستقرار الاداري في النادي بأنه الأمل المنشود في رسم صفحة الانجازات بعد أن كان متألقا قبل موسمين.
عوض جمعان : البداية لابد ان تكون صحيحة
قال عوض جمعان رئيس جهاز الكرة بنادي النصر الأندية تعاني كثيرا من نقص اللاعبين سواء الذين في المنتخبات الوطنية أو دوري قوات المسلحة والنصر أفتقد لعدد 8 لاعبين في الاستعداد ولعبنا مباراتين وديتين مع نادي الاتحاد وفريق شرطة محافظة ظفار وكانت مفيدة حيث وقف المدرب من خلالهما على الجوانب الفنية للاعبين وكانت مباراة الفريق ضمن دوري كأس مازدا بداية طيبة حيث تمكن الفريق من الفوز على صلالة ونسعي بعد انضمام لاعبينا في المنتخبات أن يتم إضافة جديدة لمستوى الفريق والنصر يدخل مباراته أمام السويق من أجل نقاط المباراة الثلاث كونها البداية التي يجب أن تكون صحيحة وقوية وهذا ليس استهانة بفريق السويق كون الأندية كلها استعدت وأوضاعنا طيبة من مجموعة اللاعبين سواء الذين تم استقطابهم هذا الموسم واللاعبين الفريق والأجانب الروح المعنوية كبيرة ويبقي التوفيق في أرضية الملعب .
• لقاء الذكريات
على الرغم من احتساب فريق فنجاء من أندية الداخلية ولكنه يبقى الأقرب منافساً لأندية العاصمة وتعرف عناصره لاعبي مسقط جيداً وكانت لأندية العاصمة الصراع الكبيرة التي لم يتبق منها إلا مسقط العائد حديثاً لدوري المحترفين والذي نطلق عليه سنة أولى في الاحتراف بعد أن غادرنا في الموسم الماضي السيب وقبل ذلك كان نادي عمان وأهلي سداب ومعهم مسقط ، ولكن عودة مسقط من جديد يجعل الأمل موجود بأن أندية العاصمة تسعى للمحافظة على تواجدها ووجودها ، ولكن الكل ينظر إلى مسقط بأنه القادم لفعل شيء بعدما عجز السيب عن المنافسة وكان يصارع لثلاثة مواسم من شبح الهبوط ليسقط فيه هذه المرة ، وتعد مباريات فنجاء ومسقط من مباريات الذكريات بين الفريقين ، وإذا كان فنجاء هو أحد العناصر الأساسية في المنافسة بالموسم الماضي والذي استطاع الابقاء على الجهاز الفني بقيادة المدرب الوطني عبدالرحيم الحجري، لكن الكل ينظر إلى فنجاء بأنه يجمع عناصر تمتلك الخبرة الكبيرة إلا أن الفريق يفقد العناصر الشابة التي بحاجة إلى صقل وتكون جاهزة لتحل محل ا لخبرة إذا حدث شيء خاصة في ظل غياب بعض اللاعبين الدوليين والخوف من تأثر الفريق من تلك الغيابات فهل درس الأمور جيداً عبدالرحيم الحجري ومساعده محسن الخروصي ، وإذا كان فنجاء قد تعاقد هذا الموسم مع (العمدة) عماد الحوسني التي تأمل من خلاله الجماهير بأن يكون إضافة حقيقة للفريق.
أما مسقط الضيف الجديد على دوري المحترفين الكل يراهن بأنه سيكون فريق منافس هذا الموسم في ظل التحرك والتعاقدات التي قامت بها إدارة النادي وكان اخرها تقريبا مع عبدالله ثويني لينظم إلى باق الكتيبة مع قاسم الوهيبي وابراهيم الفزاري وعبدالله الشين وغيرهم من العناصر التي يأمل من خلالها مسقط أن يكون تواجده وعودته للأضواء ليست عودة الزائر وإنما منافساً وهذا ما تتمناه جماهير العاصمة بأكملها لتعود الزعامة مرة أخرى إلى أندية العاصمة في ظل المنافسة القوية بين كل الأندية.
مسقط جاهز لمقارعة الكبار
وعن استعداد فريق نادي مسقط لكرة القدم فمواجهة فريق نادي فنجاء في أولى جولات عمانتل لدوري المحترفين تحدث احمد بن علي الوهيبي عضو مجلس الادارة و المشرف العام لكرة القدم حيث ذكر بخصوص استعدادات الفريق فبعد نهاية الموسم الماضي اجتمعنا كمجلس اداره لمناقشة أوضاع الفريق وما هي ايجابياته وسلبياته وهذا بناء على التقارير الصادره من مدير الفريق والمشرف الرياضي بالفريق
التعاقد مع مدرب
وعليه فقد قررنا اولا بسرعة البحث عن مدرب يستطيع من وجهة نظرنا أن يقود هذا الفريق الشاب ويطور من أداء اللاعبين الى الأفضل وبعد عدة اتصالات من هنا وهناك وقع الاختيار على المدرب البرتغالي ديفلدو دا سيلفا والذي يحمل سيرة ذاتيه جيده تتفق مع طموحاتنا وبدأنا بالتجديد مع بعض اللاعبين المتميزين والتي انتهت عقودهم بعد نهاية الموسم الماضي ومن بينهم سميح البلوشي ويعقوب السيابي والدولي السابق محمد هويدي ولاعب الخبرة قاسم البلوشي والبعض الآخر كانت عقودهم ساريه ولله الحمد ثم بدأنا بالإعداد لهذا الموسم بعد اجازة عيد الفطر مباشرة وكان الحضور في اول اسبوع ضعيف نظرا لسفر بعض اللاعبين الى خارج السلطنة
التعاقدات
وفي الاسبوع الثاني اكتمل الحضور وكانت أولى تعاقداتنا مع المهاجم الشاب اليقظان الهنائي لاعب نادي الشباب ولعب لنادي عمان وأهلي سداب وبعدها تعاقدنا مع حارس نادي صحم عبد الله الفريسي
وبعدها توالت التعاقدات مع عدة لعيبه وذلك لسد النقص الذي يعاني منه الفريق في الموسم الماضي فتعاقدنا مع الدولي المدافع جابر العويسي وايضا اللاعب محمود الوهيبي الذي سبق وان مثل منتخباتنا الوطنية والمهاجم الدولي السابق ايضا عبدالله ثويني والمهاجم الاخر عبد المجيد العويسي لاعب نادي الشباب

اللاعبون المحترفين
وبالنسبة للاعبين المحترفين فقد جددنا للاعبين المحترفين في الموسم الماضي وهم السوري سليم أحمد خضره وايضا البرازيلي المهاجم فينيسيوس هداف الفريق وأفضل لاعب بدوري الدرجه الأولى في الموسم الماضي وتعاقدنا ايضا مع أوسني زونجو لاعب ارتكاز من بوركينا فاسو وباولو سيرجيو مدافع برازيلي ففي بداية الاعداد تم تجربة اكثر من لاعب ووقع الاختيار على المذكورين اعلاه
مباريات ودية
ولعبنا عددا من المباريات الودية وكانت النتائج كالتالي تعادلنا مع نادي عمان صفر ـ صفر وتعادلنا مع المنتخب الوطني للشباب ٢/٢ والفوز على نادي السيب ٢/١وخسرنا من نادي المصنعه ٢/١ومن نادي الرستاق بنفس النتيجه ٢/١والفوز على نادي أهلي سداب ٥/٠والفوز على الفريق الاولمبي بالنادي ايضا ٤/٠ وأخيرا لعبنا في كأس مازدا مباراتين مع نادي صور فزنا بها بنتيجة ١/٠ وتعادلنا مع نادي العروبة بهدف لهدف .

طموحات الفريق
واضاف الوهيبي ان توقعاتي للفريق بأن يخطو خطى ثابتة بالدوري وستكون نتائجه تدريجيا للأفضل نظرا لأننا نملك لاعبين شباب لديهم من الامكانيات الكثير ولكن تنقصهم الخبره بعض الشيء ومن المؤكد أننا سنبدأ حذرين وبعدها ستكون لفارس العاصمة كلمته بالدوري وكلنا ثقة في نجومنا والذي سيكون لهم شأن بالدوري في هذا الموسم .
جاهزية كبيرة لمواجهة فنجاء
كما ذكر احمد ان الاستعدادات لهذه المباراة تمت بشكل جيد، وما أن فرغنا من لقائنا مع نادي العروبة حتى كثفنا الاستعداد لمواجهة نادي فنجاء، من خلال تقيد اللاعبين بتوجيهات المدرب ليكينز ومحاولة تطبيق خطته وتكتيكه الذي وضعه للقاء الهام وأول مباراة في الدوري، بالإضافة إلى أن منافسنا يعتبر خصما قويا ويملك عناصر جيدة جدا وننتظر ان نقدم خلال هذه المواجهة مستوى جيدا يليق بسمعة الفريقين وأتمنى أن نظفر بنقاط المباراة ونحافظ على الفوز الذي سوف نهديه لجميع الجماهير المتعطشة لرؤية النادي بدوري المحترفين ونسعدهم بهذا التواجد

قالوا عن الاستعداد
كما ذكر خالد بن سعيد الوهيبي مدير الفريق ان طموح الفارس المسقطاوي في الموسم الجديد ليس أن يتجنب الهزيمة في مبارياته بل أن يفوز في كل المباريات
كما قال إنه يوجد لدينا 5 غيابات وهم قاسم البلوشي بداعي الاصابة ونواف الوهيبي بداعي الاصابة ومالك الهنائي بداعي الاصابة وسلطان الحراصي بداعي الإصابة وسميح البلوشي الملتحق مؤخر بالسلك العسكري
كما صرح المدير الفني للفريق البرتغالي ديفيلدو دا سليفا تييكيرا الفيس انه يعتبر ان كل مباراة هي مباراة نهائية بالنسبة لفريقه ولابد من الفوز بها والظفر بنقاطها وعن مواجهة فريق فنجاء قال المدرب البرتغالي ديفيلدو ان فريقه لا يعاني من اية ضغوطات بينما فريق فنجاء هو من سوف يكون مطالب بالفوز بحكم انه يمتلك مجموعة من النجوم البارزين بالاضافة الى طموحاته في حصد الألقاب والتي اعتاد النادي السعى و التخطيط لها اما فريق مسقط فاننا سوف نسعى لخطف نقاط المباراة متى ما امكن ذلك كما اكد البرتغالي بأن لاعبيه سيبذلون قصار جهدهم في الدفاع عن الوان الفريق و اسمه

كما عبر اللاعب حمد الحبسي الى ان اللاعبين ساعون لإسعاد جماهيرهم باﻹمكانيات التي يملكها زملاؤه اللاعبون وأنهم قادرون على تحقيق النتيجة التي نسعد بها جماهيرنا الا انه في الوقت ذاته اعترف بصعوبة اللقاء الا انه قال إن المهم لدينا هو تقليل الأخطاء قدر الإمكان للمنافسة على الدوري
كما ذكر اللاعب هشام الزعابي اننا نسعى لتحقيق طموحاتنا بدوري عمانتل للمحترفين ونسعى دائما لتحقيق ما هو أفضل وأننا على استعداد تام لهذه المباراة الكبيرة ضد نادي فنجاء

• النهضة وتصحيح الأوضاع
لا يوجد فرق بين ناديي النهضة والمصنعة لأن كلاهما عاني في الموسم الماضي وانهيا الدوري بوجود المصنعة في المركز السابع والنهضة ثامناً ولكن معاناة النهضة كانت هي الأكبر بعد فقدانه الكثير من لاعبيه الذين غادروه وما زاد الطين بله هي معركة النقاط التي خسرها في البداية وحصل عليها في النهاية ولولا تلك ا لنقاط العائدة إليه لربما ودع النهضة الأضواء ، ولذلك يسعى جاهداً هذا الموسم بأن تكون الأمور تأخذ مسارها الطبيعي وأن يكون الدرس الذي شرب منه في الموسم الماضي يبقى في الذهن ويبقى منافساً هذا الموسم والفرصة لديه في ذلك، ويعد المصنعة الفارس الذي لا يتقهقر بعد العروض والمستوى الذي قدمه في الموسم ا لسابق في ظل الامكانيات المتاحة لديه وربما تلك الامكانيات لا تزال ليست في مستوى طموح المصنعة ، فهل قادر هذا الموسم أن يكون منافسا قوياً للفرق الأخرى أو يسير في طريق الدوري حسب الظروف والامكانيات المتاحة لديه.
تفاؤل كبير
بعد معاناة الموسم المنصرم التي عاشتها الجماهير النهضاوية تتفاءل هذا الموسم بالتجديد في الفريق خصوصا بعد أن تعاقد مع المدرب هشام جدران و يبدو أن إدارة الفريق تعلمت من درس كان أن يودي بها الى مصاف الدرجة الأولى و لولا أن كسب النهضة قضيته مع الاتحاد حول خصم الست نقاط و اعتباره منسحبا أمام ظفار و خاسرا ليفقد تسع نقاط من رصيده ما جعل العامل النفسي لدى اللاعبين في تدني و بعد بقاء النهضة ضمن فرق دوري المحترفين تعلم من أخطائه فسارع بالتعاقد مع مدرب محنك و لاعبين مهمين يسيرون بالنهضة من أجل المنافسة و لعل بعض المثبطات ظهرت على السطح خلال فترة التوقف كبعض التصاريح النارية التي أطلقها بعض اللاعبين المخضرمين و رحيل بعض أبناء النادي قد يكون نقطة سلبية في بداية المشوار الا أن النهضة تعاقد هذا الموسم مع جملة من اللاعبين و هم :
اللاعب منير المحترف الفرنسي من أصول مغربية و اللعب الأفريقي سليمان ديمبا و العراقي مؤيد ، كما تعاقد الفريق مع المحليين محمد السيابي ومحمد فرج و عيسى الصالحي و ادريس و بدر المخمري مع بقاء اللاعبين أسعد المرزوقي، سعيد الرزيقي، علي البوسعيدي ، عبدالخالق فايل ، فهل يتمكن النهضة من الدخول في صلب المنافسة هذا العام و يستطيع حصد النقاط الثلاث في أولى انطلاقة من خلال لقائه بالمصنعة الذي هو أيضا عد العدة لهذا اللقاء حيث سيكون استاد المجمع الرياضي بالبريمي هو الميدان الذي سيجمع الفريقين .
سالم أحمد المزاحمي :ستكون الانطلاقة قوية.
قال رئيس مجلس إدارة نادي النهضة بأنه متفائل جدا بهذا اللقاء خصوصا انه سيكون في ارضه
وبين جماهيره ويتمنى ان يقدم الفريق عرضا جيدا منذ البداية والأهم من ذلك حصد النقاط حيث ستكون الانطلاقة قوية هذا العام
سالم الشامسي : توليفة جيدة
قال سالم الشامسي إن فريق النهضة هذا العام تعاقد مع بعض اللاعبين المحليين والأجانب وهناك أسماء من الممكن أن تصنع الفارق خصوصا أنها توليفة جيدة ومتجانسة بعض الشيء.
عبدالله المعمري : الفريق جاهز
تحدث عبدالله المعمري حارس مرمى النهضة حيث قال إن الفريق جاهز لملاقاة صحار وانه يتوقع أن يقدم الفريق مستوى جيدا يرضي الجماهير ويسعى النهضة هذا العام أن يقدم الجديد بتعاقداته الجيدة

في بيان صحفي لاتحاد الكرة بمناسبة انطلاق دورينا للمحترفين :
خالد بن حمد يؤكد على صحة مسار كرتنا وسط الإنجازات المتتالية لمنتخباتنا الوطنية
أصدر الاتحاد العماني لكرة القدم بيانا صحفيا بمناسبة انطلاق دوري عمانتل للمحترفين اليوم في نسخته الثالثة للموسم الكروي 2015 – 2016 وسط إنجازات متتالية تحققها كرة القدم العمانية عبر منتخباتها المختلفة لاسيما منتخبات المراحل السنية التي دشنت بدء موسم الحصاد الكروي العماني الناجح والذي تشهد له منصات التتويج المختلفة والحمدلله ، مؤكدة صحة المسار وسلامة النهج الذي يختطه الاتحاد العماني لكرة القدم بكامل منظومته الكروية .
لقد شهدت المرحلة الماضية استعدادات متسارعة لأندية دوري عمانتل للمحترفين تضمنت الكثير من التعاقدات الاحترافية الجديدة مع اللاعبين والاجهزة الفنية والإدارية تماشيا مع المعايير الاحترافية ، إضافة للمباريات الودية والمعسكرات الاستعدادية لضمان تقديم مستويات تؤهل الاندية للمنافسة في سباق الدوري الطويل والمثير .
وقد كان لرابطة دوري المحترفين العُماني بالاتحاد بالتعاون والتنسيق مع اللجان المختصة الدور الأساسي في عملية التحضير والاعداد للموسم الكروي عبر عقد سلسلة من الاجتماعات التشاورية مع الاندية ، تم فيها شرح كافة الجوانب الفنية والإدارية الخاصة بالدوري بدرجاته الثلاث في موسمه الجديد .
وقال السيد خالد بن بن حمود البوسعيدي رئيس مجلس إدارة الاتحاد العماني لكرة القدم: إنه يطيب لي مع بداية الموسم الكروي ، وانطلاق النسخة الثالثة من دوري عمانتل للمحترفين في الموسم الكروي 2015 –2016 أن أتوجه بخالص الشكر والتقدير إلى اللجان المختصة في الاتحاد ورابطة دوري المحترفين العُماني على جهودهم المضاعفة في سبيل التحضير والاعداد للموسم الرياضي ، وإلى أندية دوري عمانتل للمحترفين وأندية دوري الدرجة الاولى وأندية دوري الدرجة الثانية على تعاونهم الصادق وجهودهم الواضحة للارتقاء بالمسابقات الكروية في موسمها الجديد ، وعلى تفاعلهم الجيد مع متطلبات الاحتراف الكروي التدريجي ، في سعي جاد وواضح لإنجاح الموسم الرياضي بما ينعكس إيجابا على المستوى الفني للمسابقة وعلى حضور الأندية في مشاركاتها الخارجية وكذلك على مستوى وحضور منتخباتنا الوطنية بما ينتظرها من استحقاقات إقليمية وقارية .
ولايخفى على الجميع بأن مسابقة دوري عمانتل للمحترفين تشهد تطورا مطردا عاما بعد عام من خلال التطبيق المتدرج لمعايير كرة القدم الاحترافية . وهو مايؤكد أننا ماضون في الطريق الصحيح على هذا الصعيد والحمدلله .
ولابد لي من الاشادة هنا إلى التعاون البنّاء والدعم الكبير الذي يقدمه الشركاء التجاريون للاتحاد وفي مقدمتهم الشركة العمانية للاتصالات عمانتل الراعي الرسمي لدوري عمانتل للمحترفين ومعها بقية الشركاء والرعاة .
وبهذه المناسبة ، أدعو الجماهير الرياضية في الأندية التي عودتنا على متابعة أنديتها وتشجيعها للاستمرار في المستوى التصاعدي من الحماس والمؤازرة في جميع المباريات للرقي بمستوى هذه المسابقة الهامة التي تعتبر الرافد الرئيسي للمنتخب الوطني الاول .

ولايفوتني أن أشكر جميع وسائل الاعلام التي ستكون معنا في هذا الموسم كما كانت في كل موسم ، مواكبة لتفاصيل ومجريات المسابقة ومشاركة في صنع الحماس والاثارة، متطلعين الى تعزيز الشراكة مع الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون ممثلة في القناة الرياضية نحو تغطية متميزة ومتابعة شاملة لجميع تفاصيل المسابقات الكروية بشكل عام ودوري عمانتل للمحترفين بشكل خاص.

وفي الختام، نكرر شكرنا وتقديرنا في الاتحاد العُماني لكرة القدم الى كافة مؤسسات الدولة المتعاونة معنا في إنجاح الموسم الكروي وفي مقدمتها وزارة الشؤون الرياضية من خلال تسخيرها المجمعات الرياضية لاحتضان المباريات المختلفة، وشرطة عمان السلطانية ووزارة الصحة وبقية الجهات المختصة كلٌ في مجاله. سائلين الله سبحانه وتعالى أن يوفق شباب ورياضيي هذا الوطن العزيز نحو مزيد من النجاح والتفوق في مختلف المجالات تحت ظل الرعاية السامية الكريمة لمولانا جلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم حفظه الله، وبفضل الجهود الخيرة التي تبذلها حكومة جلالته أبقاه الله في كل ما من شأنه تحقيق التطور والازدهار لهذا الوطن الحبيب. مع خالص تمنياتي لجميع الأندية واللاعبين والاداريين والمدربين والحكام والفنيين المشاركين في المسابقات المختلفة بتحقيق الآمال المنشودة، وللجماهير الرياضية المتابعة في كل مكان بالاستمتاع بموسم رياضي ناجح بعون الله وتوفيقه..
شبيب الحوسني:
أشكر جميع الأندية على حسن استعدادها للموسم الجديد

وأدلى الشيخ شبيب بن هلال الحوسني المدير التنفيذي لرابطة دوري المحترفين بتصريح قال فيه: بحمد الله وتوفيقه ينطلق دوري عمانتل للمحترفين للموسم الرياضي 2015/2016 في نسخته الثالثة بعد ان انهت رابطة دوري المحترفين العماني كافة الاستعدادات لهذه الانطلاقة وهنا لا بد من تسجيل كلمة شكر لجميع إدارات الاندية على تعاونها الدائم مع الرابطة في كل ما من شأنه انجاح المسابقات الكروية في السلطنة فنيا واداريا.
كما ان قضاة الملاعب قد اكملوا استعداداتهم لانطلاقة هذه المسابقة من خلال المعسكر الاستعدادي الذي أقاموه قبل بداية هذا الموسم بمحافظة ظفار بغية تهيئة أفضل نفسيا وفنيا لملامسة النجاح المنشود الذي نسعى اليه جميعا.
لقد كان الموسم المنصرم جيدا بالمتابعة الجماهيرية من محبي وعشاق الاندية المشاركة وهذا الموسم بدأت جماهير كرة القدم بالاندية بالاستعداد باشكال مختلفة ومنظمة للسير خلف فرقها تحفيزا وتشجيعا ومتابعة ويتجسد هذا الاهتمام من قبل جماهير الاندية في أشكال مختلفة منها على سبيل المثال لا الحصر إنشاء حسابات لروابط الاندية في وسائل التواصل الاجتماعي لتغطية ونقل كل ما يتعلق بمشاركة أنديتهم في المسابقة لايصال المعلومة في وقتها لكل المتابعين وهذه جهود نشكرهم عليها.
ختاما أشكر الاتحاد العماني لكرة القدم ووزارة الشؤون الرياضية ووزارة الصحة وشرطة عمان السلطانية وجميع الجهات ذات العلاقة كما أشكر الشركاء التجاريين وعلى رأسهم الشركة العمانية للاتصالات ( عمانتل ) الراعي الرسمي لدوري عمانتل للمحترفين لمنحهم الفرصة لنا لمزيد من التطور والتقدم أتمنى لجميع الاندية المشاركة موسما كرويا حافلا بالنجاح والتوفيق.

من جانبه تحدث سلطان بن أمين الزدجالي الأمين العام المدير التنفيذي بالاتحاد عن انطلاق النسخة الثالثة من دوري عمانتل للمحترفين حيث قال:
انطلاق دوري عمانتل للمحترفين للموسم الثالث يثبت بأننا ماضون في عالم الاحتراف رغم التحديات بيد أنه بتكاتف كل الاطراف وتذليل كل الصعاب ساهم كل ذلك في المضي قدما بنجاح لوضع قرارات الجمعية العموميه لاتحاد الكرة موضع التنفيذ فيما يخص منظومة الاحتراف.
لقد كان للاستعداد المبكر لرابطة دوري المحترفين لبداية الموسم الكروي 2015/2016 الأثر الأكبر في مواجهة التحديات التي صاحبت دوري المحترفين خلال الموسمين الماضيين سعيا لمواصلة مسيرة دوري المحترفين العماني والرقي به كمسابقة ينتظر منها الكثير من العوائد الفنية والادارية لجميع الاندية المشاركة.

وقد تم استحداث بعض الاجراءات الجديدة هذا الموسم لتسهيل المهمة على الاندية والرابطة من خلال تسجيل اللاعبين واستخراج البطاقات من خلال برنامج الكتروني حديث ومتطور يتيح للاندية تسجيل لاعبيها بسهولة ويسر كما أن الفترة الماضية شهدت تنظيم رابطة دوري المحترفين العماني ثلاث حلقات عمل استهدفت الاولى مديري الفرق الرياضية بالاندية لتعريفهم بآخرالمستجدات الادارية والفنية بينما استهدفت حلقة العمل الثانية مراقبي المباريات للوقوف على استعدادهم لبدء انطلاقة الموسم الكروي الجديد في حين بادرت الادارة الطبية بالاتحاد بتنظيم حلقة عمل خاصة بالكوادر الطبية بأندية دوري عمانتل للمحترفين من أجل اطلاعهم على آخر المستجدات والاشتراطات في عالم الطب الرياضي. بالتأكيد لن يخلوا أي عمل من أخطاء ولكننا سنكون مستعدين كاتحاد ورابطة لتجاوز أي صعوبات تواجهنا أو تواجه أندية دوري عمانتل للمحترفين.

إلى الأعلى