الإثنين 24 يوليو 2017 م - ٢٩ شوال ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / ندوة “فن العماره بين الطموح وتحديات الواقع” تطرح قضايا التراث والفن العمارة
ندوة “فن العماره بين الطموح وتحديات الواقع” تطرح قضايا التراث والفن العمارة

ندوة “فن العماره بين الطموح وتحديات الواقع” تطرح قضايا التراث والفن العمارة

أقيمت في بهلاء وسط متابعة علمية

بهلاء ـ من مؤمن بن قلم الهنائي:
تجسيدا للدور الاجتماعي الذي تلعبه الفرق الأهليه في ترسيخ ونشر الجوانب التوعويه والتثقيفيه لدى افراد المجتمع المدني ووسط حضور عريض من المهتمين بالشان المعماري، نظم فريق الطماح التابع لنادي بهلاء ندوة علميه تثقيفيه بعنوان (فن العمارة بين الطموح وتحديات الواقع) اقيمت الندوه بمجلس بهلاء العام تحت رعاية المكرم المهندس سالم بن سعيد بن عيسى الغتامي عضو مجلس الدولة . حيث أفتتحت الندوة بتلاوة آيات من القرآن الكريم، رتلها محمد بن علي الشريقي بعدها ألقى سعيد بن عبدالله البيماني رئيس فريق الطماح كلمة بهذه المناسبة أوضح فيها دور الحضارة الإسلامية في تطور العمارة والفنون بشكل عام كالرسم والخط العربي مشيرا ان فنون العمارة العمانيه تستمد ألقها من فنون العمارة الإسلاميه والقلاع والحصون والمعالم الاثرية في البلاد خير شاهد وبرهان على تألق العمانيين وفلسفتهم الرائدع في فنون العمارة، وتناول البيماني ايضا دور المؤسسات الاهلي والشركات في دعم المناشط الشبابية ، كما تحدث البيماني عن الدور الذي يقوم به النادي ممثلا في فرقه الأهلية وقد شملت الندوة ثلاث ورقات عمل الورقة الأولى كانت بعنوان فن العمارة بين الماضي والحاضر ألقاها الدكتور ممدوح إبراهيم زكي، أستاذ كلية الهندسة والعمارة بجامعة نزوى، حيث تطرق إلى الفرق بين العمارة في الماضي والحاضر، وأوضح تميّز العمارة في السلطنة ومحافظتها على الهوية التي تميز المجتمع العماني عن غيره أما الورقة الثانية فكانت بعنوان البيوت الصديقة للبيئة ألقاها الدكتور أحمد بن سعيد البوسعيدي مدير البرنامج الإستراتيجي للطاقات المتجددة بمجلس البحث العلمي حيث تحدث الدكتور عن المسابقات والابتكارات التي يقدمها المجلس من خلال المراحل التعليمية كما قدم نبذة عن المسابقة التي قدمها المجلس خلال النسخة الأولى وآلية وشروط التقييم . أما الورقة الثالثة فكانت بعنوان الاشترطات في لائحة تنظيم المباني قدمها المهندس سالم بن زايد بن حارب الهنائي، فني مباني بالمديرية العامة للبلديات بالداخلية. كما شملت الندوة جلسات حوارية قدمها أيمن بن عبدالله البيماني الجلسة الأولى كانت حوارا بين طلبة كليات الهندسة المعمارية والمدنية بجامعة نزوى وطلبة من الصف الثاني عشر، حيث عبروا عن وجهات نظرهم وآرائهم وتطلعاتهم لمستقبل العمارة في السلطنة. أما الجلسة الثانية فكان مع مواطنين مختصين في مجال البناء، حيث تطرقت الجلسة إلى أهم الصعوبات التي يواجها وطرق تجنبها. وفي الختام قام راعي المناسبة بتكريم الجهات الراعية للندوة والجهات المشاركة في المعرض المصاحب. ثم قام راعي الندوة والضيوف الكرام بالتجول في المعرض المصاحب للندوة وذلك من خلال عرض رسومات تعبر عن فن العمارة ، تقدم إدارة وأعضاء فريق الطماح بالشكر الجزيل إلى كل من ساهم في إنجاح الندوة وإلى الجهات الراعية .

إلى الأعلى