السبت 21 يناير 2017 م - ٢٢ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / ارتفاع قتلى سقوط رافعة بالمسجد الحرام إلى 107 .. ومناسك الحج ستجري كالمعتاد

ارتفاع قتلى سقوط رافعة بالمسجد الحرام إلى 107 .. ومناسك الحج ستجري كالمعتاد

في حادث أرجعته الرياض للرياح الشديدة وفتحت تحقيقا

الدفاع المدني السعودي يخصص1300 شرطي للحجاج أثناء الطواف وخطة اسناد بأوقات الذروة
مكة المكرمة ـ وكالات: ارتفع عدد قتلى سقوط رافعة في المسجد الحرام بمكة المكرمة الى 107 أشخاص على الأقل واصيب 238 آخرون بجروح فيما أكدت المملكة العربية السعودية ان مناسك الحج ستجري كالمعتاد.
وكانت حصيلة سابقة للدفاع المدني السعودي على تويتر افادت بمقتل 87 شخصا. وكان الدفاع المدني اشار الى تساقط امطار “متوسطة الى غزيرة” واظهرت صور تم تناقلها على شبكات التواصل الاجتماعي الى صاعقة ربما اصابت الرافعة مما ادى الى سقوطها.
وصرح احمد بن محمد المنصور المتحدث باسم رئاسة شؤون المسجد الحرام في تصريحات نقلتها وكالة الانباء السعودية ان قسما من الرافعة سقط مساء الجمعة “نتيجة العواصف الشديدة والرياح القوية والامطار الغزيرة”.
وقال عبد العزيز الناقور الذي اشار الى انه يعمل في المسجد انه شاهد الرافعة تقع بعد ان ضربتها صاعقة.
واضاف الناقور “لولا جسر الطواف لكانت الإصابات والخسائر في الارواح أسوأ”، في إشارة إلى الممر المسقوف المحيط بالكعبة والذي اصطدمت به الرافعة عند سقوطها.
وأمر أمير مكة المكرمة الامير خالد الفيصل بفتح تحقيق في الحادث.
وقال الفريق سليمان العمرو مدير عام الدفاع المدني لقناة العربية التلفزيونية “الحقيقة كما تعلم أن هناك حالة مناخية مرت بها مكة المكرمة خصوصا مدينة الطائف ومكة أيضا وكان ملازم لهذه الحالة أمطار غزيرة إلى جانب رياح شديدة كانت سرعتها غير طبيعية أدت إلى اقتلاع بعض الأشجار واللوحات إلى جانب سقوط الرافعة وبالتالي نتج عدد من الوفيات والإصابات.”
وأضاف “عدد الوفيات مرشح للزيادة.” وتابع أن كثيرين ممن أصيبوا ومجموعهم 238 شخصا إصاباتهم طفيفة.
من جانبه أكد مسؤول سعودي ان مناسك الحج ستجري كالمعتاد.
وقال المسؤول الذي طلب عدم ذكر اسمه “هذا لن يؤثر على موسم الحج هذه السنة وسيتم اصلاح القسم المتضرر على الارجح خلال أيام”.
وكان مئات آلاف الحجاج من انحاء العالم قد وصلوا لاداء المناسك قبل نحو عشرة ايام على بدء موسم الحج.
وابلغ وزير الصحة الإيراني حسن قاضي زاده هاشمي وزارة الصحة السعودية استعداد بلاده وجاهزيتها لتقديم خدمات العلاج للمصابين جراء سقوط رافعة بناء في الحرم المكي واستقبالهم في المستشفيات الإيرانية.
صرح بذلك رئيس المركز الاعلامي بوزارة الصحة عباس زارع نجاد ، حسبما ذكرت وكالة الانباء الايرانية (إرنا).
واضاف زارع ان الفرق المتخصصة التابعة لجمعية الهلال الاحمر الإيراني المرافقة للحجاج الايرانيين استقرت في المستشفيات السعودية لتقديم خدمات العلاج للجرحى سواء الإيرانيين او غيرهم.
من ناحية اخرى أعلن الدفاع المدني السعودية عن زيادة عدد الأفراد والضباط بنسبة 100 بالمئة لتصل إلى حوالي 1300 فرد للحفاظ على الحجاج من الزحام والتدافع خاصة اثناء أوقات الطواف حول الكعبة المشرفة.
وقالت قيادة قوات الدفاع المدني في مكة المكرمة ، في بيان إن تلك القوة تتمركز بالمسجد الحرام في 25 مركزاً ونقطة تغطي ساحة الطواف والمسعى وجميع مداخل الحرم وساحاته الخارجية والمساحات الجديدة من مشروع توسعة المسجد الحرام.
وأضافت أن مهمة هذه القوة هي “التدخل السريع وتقديم خدمات الإنقاذ والإخلاء للحجاج الذين يتعرضون للسقوط أو الإجهاد نتيجة الزحام أو التدافع، وكذلك الحجاج كبار السن والمرضى خلال وجودهم داخل المسجد الحرام.
وأوضح العقيد مهدي بن زايد الفهمي قائد قوة الدفاع المدني بالحرم أن الدفاع المدني بالحرم موزع على 25 وحدة بواقع 25 فردا في كل وحدة تعمل على خمس دوريات، بإشراف 28 من ضباط الدفاع المدني المؤهلين علمياً وعملياً، بالإضافة إلى 15 رجل دفاع مدني يعملون في غرفة عمليات الحرم للتواصل مع الوحدات والفرق الميدانية وتمرير المعلومات حول أي حالات طارئة تتطلب الإنقاذ أو الإخلاء الطبي في جميع أرجاء الحرم.
وأشار إلى وجود خطة لإسناد قوة الدفاع المدني بالحرم في أوقات الذروة والتي تشمل أوقات الصلوات ويوم الجمعة وفي بداية مناسك الحج، وأثناء طوافي الإفاضة والوداع بقوة إضافية بنسبة 100 بالمئة ليصل إجمالي قوة الدفاع المدني بالحرم 1300 ضابط وفرد ينتشرون في 50 نقطة للتدخل السريع في حالات الطوارئ .
ولفت إلى تكامل تجهيزات القوة من وسائل الإنقاذ والإخلاء من النقالات والكراسي المتحركة ووسائل الإسعاف، مشيراً إلى أنه في حالات الأجواء الممطرة يتم إسناد القوة بالحبال وأطواق النجاة.

إلى الأعلى