الخميس 23 مارس 2017 م - ٢٤ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / شبابنا أبطال
شبابنا أبطال

شبابنا أبطال

في بطولة المنتخبات الخليجية للشباب بالدوحة
منتخبنا الوطني يعبر البحرين (بركلات الترجيح 5/3 ) ويتوج لأول مرة بطلا للخليج

توج منتخبنا الوطني للشباب لكرة القدم لأول مرة في تاريخة بطلا للبطولة الحادية عشرة للمنتخبات الخليجية مواليد 1997 فى كرة القدم والتي استضافتها العاصمة القطرية الدوحة بعد فوزه امس في المباراة الختامية للبطولة على المنتخب البحريني بركلات الجزاء الترجحية 5/3 بعد انتهاء الوقت الاصلي للمباراة بالتعادل الايجابي 1/1 ولا شك بان هذا الإنجاز الكبير والرائع جاء فى وقت جيد لمنتخبنا كونه مقبلا خلال الشهر القادم على المشاركة في التصفيات الآسيوية المؤهلة الى نهائيات كأس أمم آسيا التي ستقام ايضا في الدوحة، حيث مطالب فيها منتخبنا بالمحافظة على هذا المستوى وتوفير برنامج إعدادي مكثف له لخوض غمار هذا التصفيات وبهذا الإنجاز الكبير تحصل كرتنا على ريادة الخليج، حيث من ايام فقط توج منتخبنا للناشئين بطلا وها هو منتخب الشباب وعلى نفس المنوال نسج تتويجه الرائع باللقب الخليجى .. والغريب ان منتخبنا للشباب قد بدأ البطولة الخليجية بانتكاسة عندما خسر بشكل مفاجئ امام نظيره الكويتي لكنه نجح سريعا في تدارك الموقف الصعب ليكسب الصعود الى المربع الذهبي عقب تغلبه على قطر صاحبة الاستضافة 4/2 ثم الانتصار على الاخضر السعودي بركلات الترجيح 5/4 بعد مباراة مثيرة انتهت في وقتها الاصلي بالتعادل 2/2 ثم جاء الدور على البحرين في النهائي المنتظر ورغم تقدمه علينا 1/صفر في الشوط الاول الا ان منتخبنا نجح في ادراك التعادل في الشوط الثاني ومن الفوز بركلات الترجيح 5/3
التتويج
عقب انتهاء المباراة بفوز منتخبنا الوطني جرت مراسم تتويجه بطلا للخليج بحصوله على كأس البطولة والميداليات الذهبية ونال المنتخب البحريني الميداليات الفضية والمركز الثاني فيما حصل المنتخب الكويتي على المركز الثالث والميداليات البرونزية ونال زاهر الاغبري لاعب منتخبنا على كأس افضل لاعب في البطولة فيما حصل على لقب هداف البطولة السعودي عبد الرحمن اليامي برصيد 4 اهداف ونال لقب افضل حارس المنتخب الكويتي وحصل على كاس الفريق المثالى المنتخب البحريني كما تم تكريم حكام المباراة النهائية
تقدم بحرينى
شهد الشوط الأول بداية سريعة من قبل لاعبي منتخبنا حيث نزل الاحمر الى ارض الملعب وقد وضع نصب عينيه تسجيل هدف التقدم في المباراة الختامية وقد استطاع منتخبنا أن يفرض اسلوبه منذ الدقائق الاولى من هذا الشوط، حيث شهدت الدقيقة الثانية فرصة خطرة عندما رفع اللاعب عبدالله مبارك كرة رائعة في منطقة الجزاء لم تجد المتابعة جيدة لها وظل هجوم منتخبنا مستمرا على المرمى البحريني بغية إحراز هدف السبق .. لكن بدون خطورة حقيقية وتشهد الدقيقة 8 تسديدة قوية للاعب صلاح اليحيائي تمر بجوار القائم الايسر وكانت تعد هذه الهجمة من اخطر الفرص المتاحة لصالح منتخبنا.. في المقابل اعتمد المنتخب البحريني على الهجمات المرتدة ولعب بأسلوب حذر مع التركيز اكثر دفاعيا على مهاجمي منتخبنا لحد من خطورتهم وفي الدقيقة 18 كانت هناك محاولة من اللاعب زاهر اللاغبري تمر ايضا بجوار القائم بعدها ظل اللعب منحصرا في منتصف الملعب لتأتي الدقيقة 28 ويتمكن خلالها المنتخب البحريني من تسجيل هدف السبق من هجمة مرتدة استطاع خلالها ان يضرب خط دفاع منتخبنا واستغلال ايضا الخروج غير الموفق لحارس مرمى منتخبنا عمار الرشيدي ليتقدم منتخب البحرينى 1/صفر واصبح لزما على منتخبنا التحرك بصورة افضل هجوميا لادراك التعادل المطلوب .. لكن يبدو ان الهدف البحريني اثر بالسلب حيث شعر لاعبو منتخبنا بالارتباك وعدم التركيز في الهجمات التي يقودونها وخاصة اللمسة الاخيرة .. في المقابل كثف المنتخب البحريني من هجماته بغية إحراز الهدف الثاني والقضاء على المباراة وكاد ان يحدث ذلك بعدما انفرد اللاعب عبدالعزيز عارف بمرمى منتخبنا ولكنه لم يحسن استغلال الفرصة بالشكل المطلوب ويدخل الشوط الاول في الدقائق الاخيرة من عمر وسط هجمة هنا وأخرى هناك وليظل اللعب سجالا بين الطرفين لينتهي الشوط الاول بتقدم المنتخب البحريني 1/صفر.
شوط التعادل والفوز
وفي الشوط الثاني كان الجميع يتوقع بأن يدخل منتخبنا بشكل افضل من اجل التعويض لكن هذا الامر لم يحدث حيث تمكن المنتخب البحريني من فرض سيطرته عليه منذ البداية وتمكن من التلاعب بدفاع منتخبنا الذي عاب عليه عدم التركيز والارتباك وهذا الامر سهل للبحرين في التفريط في ثلاث فرص خطرة في الدقائق الاولى بعدها شعر منتخبنا بخطورة الموقف واستطاع ان يستحوذ على بعض فترات اللعب وتمكن اللاعب ثويني حديد من تسجيل كرة قوية تمر بجوار القائم في محاولة الى فك شفرة دفاع المنتخب البحريني بسبب تمركزه وهذا الامر صعب كثيرا على منتخبنا ليقوم المدرب رشيد جابر بإجراء تغيير بدخول على موسى الذي استطاع ان يحرك قليلا من هجوم منتخبنا لتأتي الدقيقة 70 وينجح اللاعب طلال العوادي من تسجيل هدف التعادل لمنتخبنا اثر دربكة دفاعية امام مرمى المنتخب البحريني بعد هدف التعادل قام المنتخب البحريني بشن هجوم مكثف على مرمى منتخبنا مستغلا عامل التراجع والارهاق الذي كان واضحا على مستوى لاعبي منتخبنا حيث قل الاداء في العشر دقائق الاخيرة ولعب الفريقان بأسلوب حذر بغيه انهاء الوقت الاصلي للمباراة بالتعادل الايجابي 1/1 وكان لهما ما ارادا ذلك لينهي حكم المباراة القطري محمد الشمري نهاية الوقت الاصلي بالتعادل ليحتكم الطرفان الى ركلات الجزاء .
حيث سجل لمنتخبنا كل من صلاح اليحيائى وبخيت فاضل واحمد جميل وطلال العوادى وعمران الحيدى فيما سجل للبحرين محمد الحردان وعلى حسن ومحمد حمدان
تهنئة من خالد بن حمد
عقب انتهاء ركلات الجزاء الترجيحية مباشرة واعلان فوز منتخبنا 5/3 بادر السيد خالد بن حمد رئيس اتحاد الكرة عبر حسابه على تويتر قائلا (ألف حمد وشكر لله سبحانه على توفيقه وفوز منتخبنا الوطني للشباب بكأس الخليج لكرة القدم إنجاز جديد يضاف الى رصيد إنجازات عمان الرياضية المتتالية )
منتخبنا يفتقد جهود الغساني
افتقد منتخبنا الوطني للشباب يوم امس جهود اللاعب المتألق محسن الغساني بسب تعرضة الى اصابة في مباراة منتخبنا مع السعودية بعد تسجيلة الهدف الثاني كما خسر ايضا جهود اللاعب اسعد العوادي بسب ايقاف .
المشاركة في التصفيات الآسيوية
عقب العودة من الدوحة سوف يبدأ منتخبنا في التجهيز والدخول في معسكرات داخلية من اجل الإعداد للمشاركة في التصفيات الآسيوية المؤهلة الى نهائيات كأس امم اسيا للشباب، حيث تستضيف الدوحة التصفيات في شهر اكتوبر المقبل وسيلعب منتخبنا في المجموعة الرابعة التي تضم بجواره منتخبات قطر وقيرغيزستان ولبنان .
وسوف يشرف على إعداد المنتخب الجهاز الفني المكون من المدرب الوطني رشيد جابر وعبدالعزيز الحبسي مساعدا للمدرب وعصام الحتروشي مديرا والشاذلي المبروكي مدربا للحراس ويعقوب المحروقي اخصائيا للعلاج وحسين حسن مدلكا وأيمن الفارسي مسؤولا للمهمات بالاضافة الى 23 لاعبا وهم إبراهيم المخيني وخالد المحيجري وعبدالهادي الهاجري وثويني المخيني (العروبة) عمار الرشيدي ودخيل اليحمدي ومحسن الغساني وطلال العوادي وأسعد العوادي (السويق) محمد الحسيني وهيثم المجيني ومحمد اليحمدي (المصنعة) قاسم آل مبارك و إيهاد البلوشي وزاهر الأغبري وصلاح اليحيائي وسالم السيابي (السيب) بخيت سالم (صلالة) عمران الحيدي (الخابورة) أحمد العريمي وأيمن إبراهيم هيكل وعبدالله المشايخي (صور) وعلي الهنائي (النهضة

إلى الأعلى