الإثنين 18 ديسمبر 2017 م - ٢٩ ربيع الأول ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الرياضة / السلطنة تسضيف بطولة العالم النسائية لقوارب الليزر والتزلج على الأمواج بالمدينة الرياضية بالمصنعة
السلطنة تسضيف بطولة العالم النسائية لقوارب الليزر والتزلج على الأمواج بالمدينة الرياضية بالمصنعة

السلطنة تسضيف بطولة العالم النسائية لقوارب الليزر والتزلج على الأمواج بالمدينة الرياضية بالمصنعة

تزايد عدد الدول المشاركة حتى الآن إلى 32 دولة
البطولة تساهم في تعزيز مكانة السلطنة كأحد أبرز الوجهات في المنطقة لاستضافة أشهر البطولات العالمية والرياضات المائية

كتب ـ خالد بن محمد الجلنداني :
تستضيف السلطنة ممثلة في مشروع عمان للابحار بطولتين عالميتين الأولى خلال الفترة المقبلة وستكون بطولة العالم آر.أس.أكس للتزلج بالألواح الشراعية التي ستقام في المدينة الرياضية بالمصنعة خلال الفترة من 17 إلى 24 أكتوبر وسيشارك فيها حوالي 90 بحاراً من مختلف دول العالم للمنافسة على لقب البطولة أما البطولة الثانية فهي بطولة العالم لقوارب الليزر النسائية فسيشارك فيها 100 بحارة للمنافسة على لقب بطولة العالم وستقام منافسات البطولة في المدينة الرياضية بولاية المصنعة خلال الفترة من 17 إلى 26 نوفمبر المقبل حيث يبلغ عدد الدول المشاركة في البطولة حتى الآن 32 دولة يمثلها 48 بحارا و 24 بحارة ويتوقع حضور ما بين 20 إلى 40 مدرباً إلى موقع الحدث. وستقام الفعاليتان باعتراف من الاتحاد الدولي للإبحار الشراعي ISAF وسيحصل البحّارة المشاركون على نقاط تضاف إلى رصيدهم الدولي من النقاط، والتي من خلالها سيتم اختيار المجيدين لتمثيل دولهم في الألعاب الأولمبية التي تستضيفها البرازيل العام المقبل 2016م.
اللجنة المنظمة
وكانت وزارة السياحة قد شكلت اللجنة المنظمة لبطولة العالم النسائية لقوارب الليزر والتزلج على الأمواج برئاسة راشد بن ابراهيم الكندي رئيس اللجنة العمانية للابحار الشراعي رئيس اللجنة المنظمة للبطولة وعضوية كل من عيسى بن سلطان الاسماعيلي نائب رئيس اللجنة المنظمة والمقدم زاهر بن زهران المفضلي عضو ممثل شرطة عمان السلطانية وديفيد جراهام الرئيس التنفيذي لمشروع عمان للابحار وسيف بن سعيد الشبلي عضو ممثل اللجنة العمانية للابحار الشراعي ومحمد بن مرتضي العيسي عضو ممثل اللجنة العمانية للابحار الشراعي واسيا بنت حمدان السيابية عضوة ممثلة اللجنة العمانية للابحار الشراعي وصالح بن سعيد الجابري عضو ممثل اللجنة العمانية للابحار الشراعي وسليمة بنت علي الهاشمية عضوة ممثلة عمان للابحار وفاطمة بنت احمد الصالح عضو ممثلة وزارة السياحة واحمد بن سعيد الفارسي رئيس لجنة الشؤون الادارية والمالية مقرر اللجنة .
أهداف الاستضافة
وتعد استضافة البطولة في المدينة الرياضية بالمصنعة بهدف تعزز من مكانة المدينة الرياضية كموقع لاحتضان الفعاليات الرياضة عالية المستوى، خاصّة وأنها البطولة الدولية الرابعة التي تستضيفها المصنعة بتنظيم من عمان للإبحار حتى الآن.
كما تساهم البطولة في تعزيز من مكانة السلطنة كأحد أبرز الوجهات في المنطقة لاستضافة أشهر البطولات العالمية في الرياضات المائية وإبراز قدرة السلطنة على استضافة وتنظيم الفعاليات الرياضية الدولية وتسهم الاستضافة في إبراز العائد الاقتصادي والاجتماعي لمثل هذه الفعاليات وتشجيع المجتمع المحلي في دخول مجال الرياضات البحرية كأفراد أو مؤسسات بالإضافة إلى رافد المشهد الرياضي المحلّي والتمهيد لتعزيز ممارسة الشباب لرياضة التزلج بالألواح الشراعية في السلطنة كما تسهم استضافة البطولة في التعريف بالسلطنة لدى شريحة واسعة من الرياضيين والمؤسسات المهتمة بالرياضات البحرية.
ويعد مُشروع عُمان للإبحار مؤسسة غير ربحية ومبادرة وطنية تهدف للإسهام في تنمية الكوادر البشرية من خلال الرياضة، وتسعى لإحياء الموروث البحري الذي اشتهرت به السلطنة منذ القدم، إضافة إلى الترويج للبلاد إقليمياً وعالمياً كأحد أهم الوجهات السياحية والاستثمارية من خلال المشاركة في السباقات الدولية وإقامة الفعاليات المحلية.
ويتيح المشروع برنامجاً متساوي الفرص للرجال والنساء لتعلّم رياضة الإبحار الشراعي، ويصبو المشروع إلى تعريف 70 ألف طفل برياضة الإبحار الشراعي بحلول عام 2020م من خلال مبادرات وبرامج يتم تنفيذها عبر أربع مدارس قائمة في مشروع الموج مسقط، وفي ولاية المصنعة، وبندر الروضة، وولاية صور. استطاع المشروع أن يؤسس فريقاً وطنياً من البحارة العُمانيين القادرين على المنافسة محليا ودوليا في السباقات الشاطئية منها والمحيطية، ويعمل هذا الفريق بالإضافة إلى الفرق الناشئة وفق مخطّط لصقل أدائهم يهدف على المدى الطويل إلى المشاركة في أولمبياد 2024م وإحراز ميدالية أولمبية تحمل اسم السلطنة عالياً في مجال الإبحار الشراعي.
الجدير بالذكر بان السلطنة استضافة في عام 2013 بطولة العالم لقوارب الليزر الشراعي واقيمت منافساتها بالمدينة الرياضية بالمصنعة واشتملت على ثلاثة سباقات عالمية نجحت في استقطاعب بحارة عالميين لهم باع طويل في الابحار الشراعي يمثلون ستين دولة من مختلف أنحاء العالم تنافسوا في ثلاث فئات هي بطولة الليزر ستاندرد العالمية وبطولة الليزر ماسترس وبطولة الليزر راديال .
وقد تمكنت السلطنة من الظفر بحق تنظيم هذه البطولة لمطابقتها لمعايير الاستضافة الصارمة التي تشتمل على المرافق والسكن والمعدات والطقس وظروف الإبحار، بالإضافة إلى المعرفة والخبرة في إدارة السباقات، وتعد هذه هي المرة الثانية فقط التي يتم فيها الجمع بين سلسلة السباقات الثلاثة في مكان واحد بعد أن كانت البرازيل هي المكان الأول الذي يستضيفها وذلك في عام 2005 وتعد السلطنة ثاني دولة تستضيف السباقات الثلاثة بعد ثمان سنوات من المرة الأولى مما يعد ثقة كبيرة من الاتحاد الدولي لقوارب الليزر في إمكانيات السلطنة على استضافة مثل هذه البطولات الكبيرة بعد أن كانت السلطنة قد استضافت سابقا دورة الألعاب الآسيوية الشاطئية الثانية في المدينة الرياضية بالمصنعة في عام 2010، وبطولة كأس العالم لكرة اليد الشاطئية (رجال وسيدات) بالمدينة الرياضية بالمصنعة، وقد جاء هذه النجاح في الاستضافة نتيجة للدور الفاعل الذي لعبه مشروع عمان للإبحار لدى تقدمه بطلب الاستضافة وقدرته على إقناع المسؤولين وإطلاعهم بما تتمتع به السلطنة من مقومات كبيرة فيما يتعلق باستضافة مثل هذه البطولات، وهو ما سينعكس إيجابا بالتأكيد على موقع السلطنة في الخارطة العالمية كوجهة مثالية لاستضافة الأحداث الرياضية الكبيرة .
لجان البطولة
قامت اللجنة الرئيسية المنظمة للبطولة بتشكيل لجان فرعية تضم بعض من الجهات الحكومية والخاصة ذات العلاقة منها لجنة العلاقات العامة والاعلام ولجنة الشؤون الادارية والمالية واللجنة الأمنية ولجنة الفعاليات وقد خصص لكل لجنة عدة مهات وواجبات ستقوم بتنفيذها قبل واثناء البطولة حتى تظهر بالصورة المشرفة لها .

إلى الأعلى