الأحد 26 مارس 2017 م - ٢٧ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / استقبال حافل بالورود لبعثة منتخبنا الوطني لشباب كرة القدم (أبطال الخليج)
استقبال حافل بالورود لبعثة منتخبنا الوطني لشباب كرة القدم (أبطال الخليج)

استقبال حافل بالورود لبعثة منتخبنا الوطني لشباب كرة القدم (أبطال الخليج)

عرفانا وتقديرا بالإنجاز الكبير

رشاد الهنائي:
الإنجاز يدل على أن هناك خططا مرسومة لتحقيق الإنجازات المطلوبة

خالد بن حمد :
إنجاز منتخب الشباب كبير ويحسب للنجاحات الخليجية للكرة العمانية

متابعة ـ عبدالعزيز الزدجالي :
حظيت بعثة منتخبنا الوطنى لشباب كرة القدم بحفاوة كبيرة لدى وصولها امس الى قاعة كبار الشخصيات بمطار مسقط الدولي وذلك عرفانا وتقديرا بالانجاز الكبير الذى حققته امس الاول بتتويج منتخبنا بلقب كأس منتخبات الخليج لفئة الشباب التى استضافتها العاصمة القطرية الدوحة حيث استقبلت بالورود والترحاب بعد ان تفوق منتخبنا على نظيره البحريني فى المباراة النهائية بركلات الجزاء الترجيحية 5/3 ليتوج باللقب الخليجي للمرة الاولى فى تاريخ مشاركاته الخليجية .. وكان فى استقبال الابطال لدى وصولهم مساء أمس الى مطار مسقط الدولي كل من سعادة الشيخ رشاد بن احمد الهنائي وكيل وزارة الشؤون الرياضية والسيد خالد بن حمد البوسعيدي رئيس الاتحاد العماني لكرة القدم وعدد من المسئولين بوزارة الشؤون الرياضية والاتحاد العماني لكرة القدم حيث جرى الاستقبال الرسمى لبعثة منتخبنا بقاعة كبار الشخصيات بمطار مسقط الدولى.
خطط مرسومة
وقد صرح سعادة الشيخ رشاد بن أحمد الهنائي وكيل وزارة الشؤون الرياضية بأن الانجاز الذي حققه منتخب الشباب بحصوله على كأس الخليج للمرة الاولى في تاريخه هو إنجاز لجميع الشباب العماني المتلهف لهذا الانتصار وقال سعادة الشيخ رشاد بن أحمد الهنائي: ” نبارك للمنتخب الوطني للشباب ومن قبله منتخب الناشئين على هذه الانجازات وأن هذا الانجاز نهديه للمقام السامي لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم -حفظه الله ورعاه – الراعي الاول للشباب العماني فلولا اهتمامه الحثيث واهتمام الحكومة الرشيدة للشباب لما وصلنا إلى هذا الانجاز الذي تحقق اليوم ، وتابع سعادة الشيخ وكيل وزارة الشؤون الرياضية حديثه قائلا: ” الشكر موصول للاتحاد العماني لكرة القدم على خططه واستراتيجياته وهذا يدل على ان هناك خططا مرسومة ودراسة واضحة لرسم الطريق الصحيح للانجازات ونتمنى ان يكون التوفيق حليف المنتخبات كلها في المحافل الاخرى وفي جميع المستويات الفنية.
وأضاف سعادة الشيخ رشاد بن أحمد الهنائي: ” كما أن الشكر موصول للاعبين على مجهودهم الكبير في البطولة والمستويات التي قدموها وأيضا على مواظبتهم للتدريبات التي سبقت البطولة وتضحياتهم من أجل أن يصل المنتخب لهذه المرحلة والشكر موصول أيضا للجهاز الفني والإداري والطبي ولأعضاء مجلس الاتحاد على عملهم وتفانيهم مع المنتخب من اجل ان يظهر المنتخب بالصورة المشرفة ولولا تكاتف الجميع لما حصل المنتخب على هذا الانجاز.

إنجاز كبير
كما أكد السيد خالد بن حمد البوسعيدي رئيس الاتحاد العماني لكرة القدم بان الانجاز الذي حققه منتخبنا الوطني للشباب بفوزه بلقب البطولة الخليجية يعد اضافة هامة لسلسلة انجازات الكرة العمانية، وأضاف السيد في تصريح له عقب استقبال بعثة منتخبنا الوطني للشباب القادمة من العاصمة القطرية الدوحة:” انجاز كبير يحسب للكرة العمانية، كما أن هناك كوكبة من نجوم السلطنة القادمين بكل قوة للمستقبل، وهذه الفئة العمرية تم الاشتغال عليها بجد واجتهاد من قبل المختصين في الاتحاد، لتحصد ثمارها اليوم بتحقيق الانجاز الخليجي”، وأشار السيد رئيس الاتحاد بأن هذا مؤشر ايجابي يشد العزم للمزيد من الانجازات القادمة، لافتا الى أن هذا الانتصار اتى بفضل الدعم الكبير الذي تحظى به كرة القدم العمانية من اهتمام حكومي كبير واهتمام خاص من قبل جلالة السلطان المعظم، وأردف السيد في حديثه قائلا:” هذا الانجاز تحقق بفضل السياسة التي انتهجها اتحاد الكرة في السنوات الماضية عبر تطوير دوري المراحل السنية ليكون اقامة الدوري على امتداد الموسم الكروي، بدلا من اقامتها خلال اشهر محددة فقط، وايضا وجود مراكز البراعم التي تبناها الاتحاد بالاضافة الى اكاديميات الكرة ووجود الضوابط في دوريات المحترفين والدوريات السنية بضرورة مشاركة الاندية في دوري المراحل السنية، أدت كل هذه العوامل الى تألق المنتخبات العمرية وتطور مستوياتها”، وأوضح البوسعيدي بأنه يجب بان لا ننسى الجد والاجتهاد للجهاز الفني ممثلة في المدرب الوطني القدير رشيد جاير ومعاونيه اضافة الى أبنائنا اللاعبين والشكر لاولياء الامور على وقفتهم ودعمهم حيث كان هناك مجموعة من أولياء الامور حضروا مع المنتخب في البطولة، مما اسهم ذلك في خلق جانب ايجابي جيد، ساهم بشكل كبير في حصاد لقب البطولة الخليجية للمرة الاولى لهذه الفئة العمرية.
وتطرق السيد خالد رئيس الاتحاد في حديثه الى أن هذا الانجاز يؤكد بأن المنتخب يسير في الطريق الصحيح وهناك مؤشرات ايجابية تؤكد لنا باننا نسير في الطريق الصحيح، مشيرا الى أنه لابد من مواجهة العقبات للكرة خاصة والرياضة عموما، ولفت السيد بأن لطالما وضعنا اقدامنا، فاننا واثقون كل الثقة في المنتخبات الوطنية واننا على ثقة بأن يكون لها شأن مهم في قادم الايام.
وذكر السيد في تصريحه بأن هدف المنتخب هو بعيد المدى والمتمثل في الوصول الى مونديال قطر 2022 التي تحنضنها المنطقة، حيث نسعى في اتحاد الكرة الى تطبيق السياسات والاستراتيجيات اللازمة لتهيئة منتخباتنا الوطنية التهيئة اللازمة المناسبة لهذا المونديال، وختاما نشكر كل من ساهم في هذا النجاح.
حميد الجابري :
الفوز بلقب البطولة الخليجية يفتح آفاق أكبر لتحقيق المزيد من الانتصارات
وأثنى حميد بن سليمان الجابري رئيس بعثة منتخبنا الوطني للشباب على الاداء المثالي الذي ظهر عليه اللاعبين في البطولة الخليجية، مثمنا دور الجهازين الفني والاداري بحصاد هذه البطولة، وشكر الجابري وزارة الشؤون الرياضية واتحاد الكرة على الدعم الكبير الذي حظي به الفريق طوال فترة البطولة، مشيرا الى أن الوقفة الجماهيرية كانت لها دور كبير وجانب ايجابي في تحفيز اللاعبين، وأضاف الجابري:” بالرغم من العثرات والصعوبات في بعض المباريات بالبطولة، الا أن ثقتنا كانت كبيرة في لاعبي منتخبنا الوطني وبالاضافة الى الجهازين الفني والاداري في تحقيق النتائج الايجابية بمختلف المباريات، وهذا ما تحقق ولله الحمد”، واختتم الجابري حديثه بأن الفوز بلقب البطولة الخليجية للمرة الاولى سيعمل على فتح آفاق أكبر لهذا الفريق الشباب وتحقيق المزيد من الانتصارات في البطولات القادمة، وأن هذه البطولة ستكون فاتحة خير للفريق للتصفيات الاسيوية القادمة والتي ستكون صعوبتها أكبر، ونتفاءل كثيرا في العاصمة القطرية الدوحة التي تستضيف التصفيات الاسيوية.

رشيد جابر :
اللاعبون بحاجة للتعلم والاستفادة والاحتكاك وهذا ما كنا نهدف إليه

لم يخف رشيد جابر مدرب منتخبنا الوطني للشباب عن سعادته بتحقيق المنتخب كأس الخليج مؤكدا بان البطولة ايجابية ليس بمجرد فقط بأن المنتخب حقق كأس البطولة وإنما تعلمنا الكثير منها، وأضاف رشيد جابر بأن اللاعبين محتاجون للتعليم والاستفادة والاحتكاك وهذا ما كنا نهدف إليه في هذه البطولة واستفدنا منها الكثير، مضيفا بأنها هذه هي بداية المشوار بتتويجها بكأس البطولة وإن مجموعة اللاعبين واعدة هؤلاء محتاجون لعمل ومحتاجون لبرنامج طويل، وتابع مدرب منتخبنا الوطني مؤكدا بأن منتخب الشباب لو نال الاهتمام الكبير فأنه سيكون هو من يمثل السلطنة في أولمبياد ٢٠٢٠ وكأس العالم ٢٠٢٢ .
أفضل لاعب بالبطولة
كما عبر زاهر بن سليمان الأغبري والحاصل على أفضل لاعب البطولة عن فرحته بهذا الانجاز قائلا أولا أشكر الجهازين الفني والإداري وكل من ساهم في انجاح هذه البطولة كما ان اللاعبين قدموا كل ما لديهم وأضاف الأغبري ان الحصول على كأس الخليج للشباب هي بداية المشوار فطموح الفريق يتعدى هذه البطولة وهو الوصول الى نهائيات كأس آسيا بمملكة البحرين وهو الأهم بالنسبة لنا وعلى المستوى الشخصي اتمنى ان اقدم أفضل ما لدي في كل بطولة يخوضها الفريق وان اساهم برفقة زملائي في رفع اسم السلطنة عاليا وحصد المزيد من البطولات .

قائد منتخبنا الوطني
ومن جانبه قال قائد منتخبنا الوطني للشباب صلاح بن سعيد اليحيائي كنا قد عقدنا العزم منذ البداية على ان يجمل منتخب الشباب كأس البطولة والحمد لله استطعنا تحقيق ذلك كما ان هذا الفوز يعطينا الحافز لخوض تصفيات آسيا ومن ثم التأهل الى نهائيات كأس آسيا وعن شعوره في حمل كأس البطولة قال اليحيائي انه شعور لا يوصف فهي المرة الأولى له ولم تزول تلك الذكرى العطرة عن باله .
قوافل النصر
ولا شك بان هذا الانجاز الكبير والرائع جاء فى وقت اكثر من جيد لمنتخبنا الوطني للشباب كونه مقبل خلال شهر اكتوبر القادم على المشاركة الهامة في التصفيات الآسيوية المؤهلة الى نهائيات كأس أمم اسيا التي ستقام ايضا في العاصمة القطرية الدوحة حيث مطالب فيها منتخبنا بالمحافظة على هذا المستوى وبلوغ النهائيات من خلال توفير برنامج اعدادي مكثف لخوض غمار هذا التصفيات ومن المؤكد انه بهذا الانجاز الكبير تحصل كرتنا على ريادة الخليج حيث من ايام فقط توج منتخبنا للناشئين بطلا بجدارة واستحقاق وها هو منتخب الشباب وعلى نفس المنوال نسج تتويجه الرائع باللقب الخليجى وذلك لاول مرة فى تاريخ مشاركات منتخبنا فى البطولات الخليجية للشباب ليتاكد لنا ان نجاح مسيرة منتخباتنا الوطنية وسلامة القاعدة العريضة فى مختلف الفئات السنية .. مؤكدا هذا الانجاز الكبير على ان قوافل النصر تأتى تباعا وهذا ما يسعدنا ويدخل فى نفوسنا الفرحة والبهجة .. ولعل من غريب الصدف ان منتخبنا للشباب كان قد بدأ البطولة الخليجية بالدوحة بانتكاسة عندما خسر بشكل مفاجئ امام نظيره الكويتي صفر /1 وظن الكثير انه بات قريبا جدا من وداع البطولة مبكرا .. لكنه نجح سريعا فى تدارك الموقف الصعب وهو ما يكتب للاعبين ومن ورائهم الجهازين الفنى والادارى فى تجهيز المنتخب بالشكل اللائق لخوض غمار منافسات البطولة ليكسب الصعود الى المربع الذهبى بجدارة واستحقاق عقب تغلبه على قطر صاحبة الاستضافة 4/2 ثم كان الانتصار الابرز والاهم على الاخضر السعودي بركلات الترجيح 5/4 بعد مباراة مثيرة انتهت فى وقتها الاصلى بالتعادل 2/2 ثم جاء الدور على البحرين في النهائى المنتظر ورغم تقدمه علينا 1/صفر فى الشوط الاول من المباراة الا ان منتخبنا نجح فى ادراك التعادل فى الشوط الثانى ببراعة كبيرة 1/1 ومن ثم الفوز بركلات الترجيح 5/3 ليتوج بكأس البطولة والميداليات الذهبية ونال المنتخب البحرينى الميداليات الفضية والمركز الثانى فيما حصل المنتخب الكويتى على المركز الثالث والميداليات البرونزية ونال زاهر الاغبرى لاعب منتخبنا كأس افضل لاعب فى البطولة فيما حصل على لقب هداف البطولة السعودى عبد الرحمن اليامى برصيد 4 اهداف ونال لقب افضل حارس المنتخب الكويتى وحصل على كأس الفريق المثالي المنتخب البحريني كما تم تكريم حكام المباراة النهائية .

إلى الأعلى