الجمعة 26 مايو 2017 م - ٢٩ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / الاحتلال يقتحم (الأقصى) والمرابطون يتصدون والفلسطينيون يطالبون بتحرك عربي

الاحتلال يقتحم (الأقصى) والمرابطون يتصدون والفلسطينيون يطالبون بتحرك عربي

القدس المحتلة ـ (الوطن) ـ وكالات:
أقدم الاحتلال الإسرائيلي على اقتحام المسجد الأقصى ليتصدى له المرابطون، حيث اندلعت اشتباكات عنيفة أسفرت عن عدد من الإصابات الأمر الذي حدا بالرئيس الفلسطيني محمود عباس إلى المطالبة بتحرك عربي وإسلامي لمواجهة هذه الهجمة الشرسة.
وقامت شرطة الاحتلال للمرة الأولى بطرد الحراس الأردنيين الموجودين في الموقع، قبل ساعات من بدء الاحتفال بما يسمى عيد رأس السنة العبرية.
وتأتي المواجهات مع تصاعد التوتر على إثر إعلان وزير الدفاع الإسرائيلي موشيه يعالون الأربعاء حظر جماعة “المرابطون” الذين يتولون التصدي لاستفزازات الاحتلال في المسجد الأقصى.
من جانبه طلب الرئيس الفلسطيني محمود عباس تدخلا عربيا وإسلاميا لوقف “الهجمة الإسرائيلية الشرسة” ضد المسجد الأقصى في شرق مدينة القدس.
وقال الناطق باسم الرئاسة في بيان نشرته وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية (وفا) إن عباس “أجرى اتصالات مكثفة مع كافة الأطراف العربية والإقليمية والدولية خاصة مع الجانبين الأردني والمغربي ومنظمة التعاون الإسلامي لمواجهة الهجمة الشرسة التي يتعرض لها المسجد الأقصى”.
وأدان أبو ردينة بشدة “اقتحام جيش وشرطة الاحتلال للمسجد الأقصى المبارك والاعتداء على المصلين”، مشددا على أن “القدس الشرقية والمقدسات الإسلامية والمسيحية خط أحمر ولن نقف مكتوفي الأيدي أمام هذه الاعتداءات”.

إلى الأعلى