الأربعاء 18 أكتوبر 2017 م - ٢٧ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / السلطنة عضوا بلجنة السياحة والاستدامة لأربع سنوات
السلطنة عضوا بلجنة السياحة والاستدامة لأربع سنوات

السلطنة عضوا بلجنة السياحة والاستدامة لأربع سنوات

على هامش اجتماع منظمة السياحة العالمية بكولومبيا

تتواصل بمدينة مديين الكولومبية أعمال الدورة الحادية والعشرين لاجتماعات الجمعية العمومية لمنظمة السياحة العالمية ومجلسها التنفيذي واللجان الاقليمية التابعة لها والتي تستمر خلال الفترة من الثاني عشر وحتى السابع عشر من شهر سبتمبر الجاري بمشاركة 158 دولة حول العالم من الأعضاء الفاعلين بالمنظمة من بينها السلطنة التي تشارك بوفد رسمي يرئاسة معالي أحمد بن ناصر المحرزي وزير السياحة.
وعلى هامش الانعقاد الرسمي للجمعية العمومية للمنظمة وفي إطار الفعاليات والاجتماعات والأعمال المصاحبة للانعقاد أقيم أمس اجتماع اللجنة الاقليمية للشرق الأوسط بحضور معالي الدكتور طالب الرفاعي أمين عام منظمة السياحة العالمية حيث قامت اللجنة التي تترأسها ليبيا الشقيقة للفترة 1013 ـ 2015 وبإجماع الأعضاء بترشيح السلطنة ليخلف جمهورية العراق الشقيق كعضو فاعل ممثل للشرق الأوسط في لجنة السياحة والاستدامة التابعة لمنظمة السياحة العالمية لفترة الأربع سنوات القادمة 2016 ـ 2019 حيث من المنتظر اعتماد الترشيح رسميا في انعقاد الجمعية العمومية للمنظمة ومن ثم سيتم تشكيل مجلس الإدارة الجديد للجنة في اجتماعها المقبل.
هذا وتتألف لجنة السياحة والاستدامة من تسعة أعضاء يتم اختيارهم بناء على توصيات اللجان الاقليمية ومن ثم يتم انتخاب رئيس اللجنة ونائب رئيسها في أول اجتماع للتشكيل الجديد في الفترة الممتدة بين الدورتين الحادية والعشرين والثالثة والعشرين لانعقاد الجمعية العمومية للمنظمة حيث يمثل كل من اللجان الاقليمية بقارات أمريكا وأوروبا وأفريقيا عضوان بلجنة السياحة والاستدامة بينما يمثل عضو واحد كل من اللجان الإقليمية للشرق الأوسط ولجنة شرق آسيا والمحيط الهادئ ولجنة جنوب آسيا.
ولجنة السياحة والاستدامة هي إحدى اللجان العاملة الرئيسية التابعة لمنظمة السياحة العالمية والتي من بينها لجنة البرنامج والميزانية ولجنة الإحصاء وحساب السياحة الفرعي ولجنة السياحة والتنافسية ولجنة النظر في طلبات العضوية بالانتساب ولجنة تحديد البلدان المستضيفة للفعاليات الرسمية لمنظمة السياحة العالمية للاحتفاء باليوم العالمي للسياحة في السابع والعشرين من كل عام، حيث سيتم الاحتفال به هذا العام في بوركينا فاسو ومن ثم سينتقل العام القادم وباعتماد نظام التوزيع الجغرافي المعمول به حاليا إلى إحدى دول جنوب آسيا ومن ثم في العام 2017 إلى إحدى دول الشرق الأوسط.
جدير بالذكر أن الانعقاد الرسمي لاجتماع الجمعية العمومية لمنظمة السياحة العالمية يتضمن ست جلسات رئيسية يومي 14 و15 سبتمبر، حيث يحتوي جدول أعمال هذه الجلسات البيان الرسمي للمنظمة وسيتلوه معالي الدكتور طالب الرفاعي أمين عام منظمة السياحة العالمية ومن ثم سيتم استعراض تقرير المجلس التنفيذي المرفوع للعرض على الجمعية وبعدها مناقشة مراحل تنفيذ برنامج العمل الخاص بالعامين 2014/2015 وميزانية المنظمة، حيث سيتم عرض تقارير عمل اللجان والانشطة التي تم تنفيذها بالإضافة إلى استعراض التقرير السنوي لمنظمة السياحة العالمية للعام 2014 ومشروع اتفاقية منظمة السياحة العالمية لحماية السائح وحماية مقدمي الخدمات السياحية والمشروع الدولي للسياحة المستدامة والقضاء على الفقر والمشروع الإصلاحي التطويري وتنفيذ مواد الكتاب الأبيض للمنظمة.
كما سيتم أيضا اعتماد الدول المرشحة لعضوية اللجان العاملة بالمنظمة والتصديق على التعديلات المقترحة على النظام الأساسي للمنظمة وعلى اتفاقية عام 1947 بشأن امتيازات وحصانات الوكالات المتخصصة ومناقشة موضوع الاحتفاء باليوم العالمي للسياحة لهذا العام والذي يصادف تاريخ 27 سبتمبر الجاري من كل عام حيث سيكون شعاره لهذا العام هو “مليار سائح.. مليار فرصة في 2015″ وستقام فعاليات الاحتفال الرسمية للمنظمة في ضيافة بوركينا فاسو فيما سيختتم الاجتماع بإعلان مكان وتاريخ انعقاد الدورة الثانية والعشرين لاجتماعات الجمعية العمومية لمنظمة السياحة العالمية.

إلى الأعلى