الجمعة 26 مايو 2017 م - ٢٩ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / توقيع اتفاقية تشغيل فندق وأجنحة “دوسيت تماني” في بالم مول مسقط
توقيع اتفاقية تشغيل فندق وأجنحة “دوسيت تماني” في بالم مول مسقط

توقيع اتفاقية تشغيل فندق وأجنحة “دوسيت تماني” في بالم مول مسقط

بتكلفة 25 مليون ريال عماني يتم تنفيذه مع بداية العام المقبل ولمدة 18 شهراً يضم 150 غرفة و100 جناح خاص
ـ الاتفاقية ستشمل إدارة الفنادق والتشغيل والمساهمة في إنشاء أكاديمية للدراسات السياحية والتدريب بالسلطنة
ميثاء المحروقية: حبا الله السلطنة بالطبيعة الخلابة ولكن نحتاج إلى منتج ترفيهي ليس في مسقط فقط وإنما تعزز في بقية المحافظات
محمود الجرداني:تم إنجاز ما يقارب 36% من مشروع بالم مول بالمعبيلة على أمل أن يتم الانتهاء منه مع نهاية العام المقبل

كتب ـ يوسف الحبسي:
وقعت مجموعة تماني العالمية للتنمية والاستثمار ومجموعة الجرواني صباح أمس اتفاقية مع مجموعة دوسيت الدولية للضيافة، من أجل تولي “دوسيت” إدارة وتشغيل فندق وأجنحة “دوسيت تماني” بالم مول مسقط الذي سيكون ضمن مشروع بالم مول مسقط في المعبيلة الجنوبية بمحافظة مسقط، وذلك ببيت الريم بالخوير.
وقع الاتفاقية عن مجموعة تماني العالمية للتنمية والاستثمار ومجموعة الجرواني الشيخ محمود بن محمد الجرواني رئيس مجلس إدارة مجموعة الجرواني، بينما وقعها عن مجموعة دوسيت العالمية تشانين دونافانيك الرئيس التنفيذي للمجموعة، تحت رعاية سعادة ميثاء بنت سيف المحروقية وكيلة وزارة السياحة وبحضور عدد من المدراء التنفيذيين من المجموعتين، وعدد من الإعلاميين وممثلي وسائل الإعلام في السلطنة.
وقالت سعادة وكيلة وزارة السياحة: ركزت السلطنة في الأعوام الماضية على البنية التحتية في القطاع السياحي وفي مراحل متقدمة جداً، والبنية التحتية تشمل شبكات الطرق ووسائل النقل والناقل الوطني وهذه كلها من ضمن الأساسيات لاستقطاب أي استثمار سواء من المستثمرين المحليين أو جلب الاستثمارات الأجنبية وأيضاً إدارة المشاريع، والسلطنة وضعت في قائمة السياحة العالمية .. مؤكداً أن توقيع هذه الاتفاقية أتى بواحدة من الشركات العالمية لإدارة منتج سياحي، والسلطنة استقطبت العديد من الشركات العالمية الموجودة حاليًّا لإدارة الفنادق.
وأشارت إلى أن القطاع الخاص بدأ يثق بنفسه، والبنية التحتية والاستثمارات موجودة في السلطنة والحكومة قطعت شوطاً كبيراً في وضع البنية التحتية والتعاون مع القطاع الخاص في الاستثمارات مثل تقديم حزمة من الفوائد والبرامج والتنسيق، والاتفاقية تضمنت تدريب وتأهيل الكادر في هذا القطاع، وهذه من المشاريع التي يثنى عليها وستكون نقلة نوعية في قطاع التسويق والترفيه .. مؤكدة أن الله حبا السلطنة بالطبيعة ولكن نحتاج إلى منتج ترفيهي، وهذه المشاريع لها عائد كبير ونحن كوزارة وضعنا خططا مع الاستراتيجية للمدى الطويل إلى 2040 للاحتياجاتنا لهذه المنتجات وليس فقط تكون في مسقط وإنما تعزز في المحافظات الأخرى.
وأكد الشيخ محمود الجرواني للصحفيين أن هذه الاتقافية أتت في إطار التزام مجموعة الجرواني وتماني العالمية بعد ثمانية أشهر من وضع حجر الأساس في مشروع بالم مول مسقط في المعبيلة، وهو أيضاً تأكيد على أن العمل يسير وفق الخطط حيث تم انجاز ما يقارب 36% من المشروع على أمل أن يتم الانتهاء منه مع نهاية العام المقبل.
وأضاف: أن الاتفاقية مع مجموعة دوسيت التايلاندية العالمية، يشكل نقطة انطلاقة أخرى في المشروع بهدف قيام مجموعة دوسيت بإدارة فندق وأجنحة “دوسيت وتماني” بالم مول مسقط الذي يضم 150 غرفة فاخرة و100 جناح خاص وهو من فئة الأربع نجوم ومن المتوقع بداية المشروع مع بداية العام المقبل ومدة التنفيذ لن تتجاوز الـ18 شهرا وفق البرنامج الزمني المعد للمشروع وتقدر التكلفة الأولية بـ25 مليون ريال عماني بحسب تقديرات الاستشاريين .. مشيراً إلى أن الفندق هو أحد مكونات المشروع الكبير الذي سيعمل نقلة نوعية في محافظة مسقط، من حيث المشاريع النوعية، بجانب وجود الاكورايوم والمدينة الثلجية والمول، التي ستشكل إضافة اخرى لنزلاء الفندق.
وقال: إن مجموعة دوسيت العالمية تعد إحدى الشركات العالمية في إدارة الفنادق في عدد من الدول، وأن هذه العلامة التجارية لأول مرة تدخل السوق السياحي والفندقي العماني، خاصة أن مملكة تايلاند تعتبر شريكاً تجارياً مهماً للسلطنة، بجانب أنها وجهة سياحية للعمانيين، وتمتلك المجموعة عدد من الأكاديميات التي تدرس وتدرب في مجال السياحة .. مؤكداً أننا نسعى إلى هذه النوعية من التعاون خاصة وأن مجموعتنا ضمن خططها وجود أكاديمية للتدريب في المجال السياحي والضيافة، وسنعمل مع مجموعة دوسيت التايلاندية على أن نستفيد في عملية التدريب والدراسات الأكاديمية التي ستشمل إدارة الفنادق والتشغيل، والمساهمة في انشاء أكاديمية للدراسات السياحية، والتدريب.
وأشار رئيس مجلس إدارة مجموعة الجرواني إلى أن كل هذه المكونات ستعمل على زيادة القيمة المضافة خاصة وأن السلطنة بحاجة إلى هكذا نوع في المرحلة المستقبلية في ظل تنامي القطاع السياحي في السلطنة .. مشيراً إلى أن فندق بالم مول مسقط، سوف يستوعب ما بين 400 إلى 500 وظيفة، وأن مجموعتنا تسعى لتوفير منتجات سياحية متنوعة وليس الاقتصار على بناء فنادق فقط، ولكن ما نحتاج إليه اليوم توفير منتجات سياحية متعددة للسائح المحلي والقادم من الخارج.
وأكد أن السلطنة بها من المقومات الجاذبة للسياحة سواء من حيث الموقع المهم، أو التنوع في التضاريس الجغرافية، الأمر الذي يحتم علينا الاستفادة من هذه المقومات، وهو التحدي الأكبر من أجل خلق صناعة سياحية بمنتجات متنوعة .. كما أن السياحة صناعة وثروة غير ناضبة ولكن مع كل هذا يجب أن تكون لدينا رؤية وهدف نسير عليه في هذا القطاع حتى نحقق صناعة سياحية مستدامة للأجيال المقبلة.
وقال: ولدينا كمجموعة قناعة إننا نملك الكثير من الفرص في القطاع السياحي وبخاصة قطاع صناعة الترفية وهذا القطاع سيتعزز من خلال المشاريع النوعية التي تنفذها الحكومة سواء مطار مسقط الدولي الجديد أو الطرق أو مشروع القطار، وهناك تحديات كثيرة وبالمقابلة أيضاً هناك فرص كثيرة، ومشروع بالم مول واحد من أحلام المجموعة والتي نأمل تنفيذها خلال السنوات المقبلة ولدينا أيضاً أكثر من مشروع أخر في مسندم ورأس الحد ومشاريع نوعية في مسقط والمسألة مسألة وقت .. مشيراً إلى أن الأسواق لا تخلى من التحديات وأيضاً الفرص موجودة، وعادةً هناك دورات اقتصادية والبعض يرى فيه مشكلة والبعض الأخر يراه فرصة لبدء مشاريع اقتصادية في ظروف صعبة، ولكن يمكن أن تجني النتائج عندما تعود الدورة الاقتصادية إلى مسارها الطبيعي، وكلٌ له رؤيته فيما يتعلق في هذا الجانب، ولا شك أن هناك مخاوف وقلقا فيما يتعلق بأسعار النفط وهذا الخوف والقلق مسائل مقلقة للبعض لكن نعتقد أنه الوقت المناسب للقطاع الخاص في السلطنة لكي يقف مع الحكومة ليأخذ مسؤوليته من التحديات التي تواجه الحكومة، وعلى المدى المتوسط والبعيد اعتقد أنها تمثل فرصا جيدة للقطاع الخاص ودورنا اليوم تحمل جزء من المسؤولية، وفي النهاية هذه بلدنا كلنا، ولا بد من الاضطلاع بالمسؤوليات والتحديات، ونحن في المجموعة ماضون في خططنا ونرى فيها فرصا لنا.
من جهته أكد تشانين دونافانيك الرئيس التنفيذي لمجموعة دوسيت الدولية للضيافة أن السلطنة تمتلك جغرافيا متنوعة، مما يجعلها وجهة ممتازة للمسافرين عاشقي المغامرة واستكشاف جبالها المهيبة والمتنوعة، وكما تمتد بها السواحل الجميلة والكثبان الرملية، وتزهر بالسلطنة السياحة الثقافية حيث تضم عدة مواقع للتراث العالمي.
وأضاف دونافانيك: نحن متحمسون لإضافة السلطنة ضمن قائمة وجهاتنا الدولية، من خلال تأسيس هذه الشراكة .. مشيراً إلى أن “دوست D2 ” علامة تجارية مميزة، تقدم من خلالها خدمات عالية الجودة، بطابع ضيافة محلي، ومرافق خدمية ستمنح مرتاديها تجربة متميزة وفريدة من نوعها.
وأكد دونافانيك أننا على ثقة تامة بأنه بتعاوننا مع شركائنا من مجموعة تماني العالمية للتنمية والاستثمار ومجموعة الجرواني سوف نكون قادرين على جعل هذا الفندق ناجحاً ومعلماً جديداً في المنطقة.

إلى الأعلى