الخميس 25 مايو 2017 م - ٢٨ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / خالد بن حمد: خطوة مباركة وإنجاز جديد يحققه شباب عمان
خالد بن حمد: خطوة مباركة وإنجاز جديد يحققه شباب عمان

خالد بن حمد: خطوة مباركة وإنجاز جديد يحققه شباب عمان

قال السيد خالد بن حمد رئيس اتحاد كرة القدم انها خطوة مباركة، وإنجاز جديد يحققه شباب عمان، أبناء قابوس الأوفياء، منتخبنا الوطني للشباب لكرة القدم بفوزه بلقب بطولة كأس الخليج للشباب بعد اقل من أسبوعين من فوز منتخب الناشئين بلقب كأس الخليج لمنتخبات الناشئين والحمدلله.
إن هذه الإنجازات ما كانت لتتوالى لولا الدعم الكبير والمباشر واللا محدود الذي حظيت به المنتخبات الوطنية من لدن مولانا صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه، والذي نتشرف اليوم كأسرة كرة القدم العمانية ان نهدي هذه الإنجازات لمقامه السامي أبقاه الله ذخرا وسندا لنا ولعماننا الغالية وشعبها الوفي .. فما من شك، ان الدعم المتواصل من لدن جلالته وحكومته الرشيدة قد هيأ للاتحاد العماني لكرة القدم أن يمضي قدما في بناء القواعد الكروية بشكل علمي سليم. وبات لجميع المنتخبات بمختلف الفئات العمرية استقلالها الكامل عبر توفر منظومة متكاملة فنية وإدارية وطبية بإشراف ومتابعة من قبل مجلس إدارة الاتحاد العماني لكرة القدم واللجان والدوائر المختصة بالاتحاد، مما صنع حالة من الاستقرار الاداري والفني ساعدت كثيرا على الارتقاء بالمستوى الاداري والفني لمنتخبات المراحل السنية، مستفيدة من خطوة جريئة وكبيرة أقدم مجلس اتحاد الكرة على تنفيذها منذ عدة سنوات وهي إقامة دوري متكامل للمراحل السنية يمتد طوال الموسم الكروي يترافق بشكل منتظم مع بقية المسابقات الكروية على عكس ما كان عليه الوضع سابقاً بإقامة تلك المسابقات في الإجازة الصيفية فقط. الامر الذي منح فرق المراحل السنية في الأندية ثباتا تدريبيا وتنظيما لياقيا عبر توفير أكبر عدد ممكن من المباريات لهذه الفرق، هذا إضافة إلى منح الحوافز التشجيعية للأندية للاهتمام بفرق المراحل السنية والالتزام بالمشاركة في مسابقاتها المحددة والمجدولة، مع استحداث ضوابط للعقوبات الآن في حالة عدم الالتزام بذلك.
كل ما سبق يوفر بيئة صحيحة من كافة النواحي لكي تبدأ فرق المراحل السنية بالمضي قدما نحو تحقيق النجاح في ظل ما تزخر به السلطنة من مواهب واعدة في جميع ربوعها، الأمر الذي ساعد الأجهزة الفنية للمنتخبات الوطنية على متابعة تلك المواهب من خلال دوري المراحل السنية ومراكز البراعم واكاديميات النشء التي أسسها الاتحاد وضمها لمعسكراتها الاعدادية المتوالية، ما خلق في النهاية قاعدة غنية تم تهيئتها لخوض غمار المنافسات واعتلاء منصات التتويح والفوز بالألقاب.
إن تحقيق منتخبنا الوطني للشباب بطولة كأس الخليج لهذه الفئة بعد اقل من اسبوعين على اللقب الخليجي في فئة الناشئين يؤكد نجاح المنظومة الكروية وسلامة النهج وحسن التخطيط وجودة التنفيذ، الأمر الذي انعكس إخلاصا واجتهادا أفضى لهذه النتائج الجيدة.
ولا بد من الإشارة إلى أن ما يتحقق، ما هو إلا خطوة في مسار طويل، يحدث فيه الانجاز كما يحدث فيه الاخفاق، لكن من المهم التأكيد على أن هذه المسيرة المتصاعدة بدأت تستفيد من الحالة التراكمية للجهد المبذول والموزع في جميع عناصر المنظومة الكروية العمانية والحمدلله .. ويهمنا هنا ان نعلن أن الأجهزة المختصة في الاتحاد العماني لكرة القدم انتهت من إعداد خارطة طريق منهجية لاستمرار التطوير في جميع الفئات العمرية المختلفة بما يجعلنا امام برنامج فني واضح المعالم حتى عام ٢٠٢٢م وما بعد ذلك. ويقوم الاتحاد بالتنسيق مع وزارة الشؤون الرياضية في كل ما من شأنه المساعده في تفعيل خارطة الطريق تلك والبرامج الفنية المتعلقة بها وفقاً للموارد المالية المتاحة. متطلعين إلى شراكة فاعلة مع مؤسسات القطاع الخاص في المساهمة معنا نحو تحقيق الغايات المنشودة.
ختاماً.. لا بد لي هنا من الاشارة إلى ان ما يتحقق من منجزات على أكثر من صعيد هو فعليا حصاد مثمر ومبكر لمرحلة التحول التدريجي للاحتراف الكروي الذي ساهمت خطواته الأولى بخلق البيئة الصحيحة للعمل المنظم والانطلاق نحو تحقيق المنجزات. وبهذه المناسبة، يسرني باسمي واخواني اعضاء مجلس الادارة والعاملين بالاتحاد ان نوجه تحية تقدير كبيرة وبطاقة شكر صادقة للكابتن رشيد بن جابر اليافعي والجهاز الفني والإداري المعاون في منتخب الشباب، وتحية مماثلة للكابتن يعقوب الصباحي وإلى الجهاز الفني والإداري في منتخب الناشئين على الانجازات التي تحققت وعلى عملهم الدؤوب والمضني.
كما نوجه خالص التقدير والتحية لجميع اللاعبين في منتخبي الشباب والناشئين الذي اثبتوا من جديد أنهم رجال مخلصون اوفياء وقدموا نموذجاً مشرفاً للعطاء والبذل والانتماء للوطن الغالي.
مؤكدين للجميع عزمنا الكامل في الاتحاد العُماني لكرة القدم على استمرار الأخذ بأيادي هؤلاء الشباب إلى مزيد من النجاح والتفوق بإذن الله، متطلعين الى مشاركة موفقه في تصفيات بطولتي كأس اسيا القادمتين للناشئين والشباب، وسائلين الله التوفيق والنجاح لمنتخباتنا الوطنية الاخرى في استحقاقاتها القادمة بعون الله وتوفيقه، مكررين مناشدتنا لجميع المواهب الشابة الواعدة في هذا الوطن الحبيب بأهمية مواصلة الجد والاجتهاد والمثابرة والطموح الجاد نحو النجاح والتفوق. والله ولي التوفيق.

بنك مسقط يكرم المنتخب الوطني للشباب لكرة القدم (أبطال الخليج)
خالد المعشني:
تكريم الشباب واجب وطني ومسؤولية اجتماعية وفخورون بما تحققه المنتخبات الوطنية من إنجازات
أعلن بنك مسقط، المؤسسة المالية الرائدة بالسلطنة، عن تكريم المنتخب الوطني للشباب لكرة القدم، والذي حقق انجازا كبيرا بالفوز بكأس الخليج للشباب والتي استضافتها مؤخرا العاصمة القطرية الدوحة وذلك للمرة الاولى في تاريخه في انجاز غير مسبوق للكرة العمانية، ويأتي هذا التكريم تقديرا من بنك مسقط لجهود الشباب وادائهم المشرف خلال منافسات البطولة والتي توجوها بالفوز بلقب البطولة، هذا ومن المتوقع ان ينظم البنك خلال الأيام المقبلة حفلا بهذه المناسبة وذلك بحضور الجهازي الفني والإداري ولاعبي المنتخب وعدد من المسؤولين في الاتحاد العماني لكرة القدم وبنك مسقط.
وبهذه المناسبة عبر الشيخ خالد بن مستهيل المعشني، رئيس مجلس ادارة بنك مسقط، عن سعادته واعتزازه بالإنجاز الكبير الذي حققه المنتخب الوطني للشباب لكرة القدم والفوز بكأس الخليج للمره الاولى في تاريخ الكرة العمانية موضحا ان هذا الانتصار والانجاز هو استمرار للانجازات التي تحققها منتخباتنا الوطنية لكرة القدم في المراحل السنية وذلك بعد تتويج منتخب الناشئين قبل فترة بكأس الخليج للناشئين مما يؤكد ان السلطنة تتمتع بمواهب شبابية وقدرات فنية تستطيع تحقيق الإنجازات في مختلف المحافل الإقليمية والدولية، مقدما المعشني التهنئة للاتحاد العماني لكرة القدم وللاعبي منتخبنا الوطني للشباب لكرة القدم وللجهاز الفني والاداري على الانجاز الكبير الذي حققه المنتخب بالفوز بكأس الخليج للشباب لكرة القدم وعلى الجهود التي بذلها لاعبو المنتخب الوطني وبالمستوى الرائع والاداء المشرف الذي قدمه لاعبو المنتخب خلال منافسات البطولة وتحقيقهم نتائج ممتازة توجوها بالفوز باللقب.
وأكد الشيخ خالد بن مستهيل المعشني ، رئيس مجلس ادارة بنك مسقط، ان تكريم المنتخبات الوطنية والتي تحقق الإنجازات للسلطنة من قبل بنك مسقط هو واجب وطني ومسؤولية اجتماعية بهدف تحفيز الشباب على تحقيق المزيد من الانجازات والانتصارات لرفع اسم السلطنة في مختلف المحافل مضيفا ان البنك رائد في دعم الرياضة العمانية بشكل عام ورياضة كرة القدم بشكل خاص ودعم مختلف الانشطة والفعاليات والبطولات التي تساهم في تطوير وتنمية قدرات ومواهب الشباب العماني، متمنياً أن يكون دعم بنك مسقط حافزا للاعبي المنتخب الوطني للشباب للاستمرار في تحقيق الإنجازات خلال المنافسات والبطولات المقبلة وللاتحاد العماني لكرة القدم ولاعبي المنتخب والجهاز الفني والاداري كل التوفيق والنجاح في البطولات المقبلة.
هذا ويأتي تكريم منتخب الشباب تماشيا مع رؤية بنك مسقط “بإمكاننا تقديم المزيد” وتقديم الدعم للرياضة العمانية والمساهمة في تطويرها حيث يحرص البنك على تقديم الدعم وتنمية مختلف المجالات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والرياضية وخلال الفترة الماضية أطلق البنك العديد من المبادرات التي حققت نجاحاً كبيراً وحظيت بتقدير من المجتمع، كما يحرص بنك مسقط على تعزيز التعاون والشراكة مع مختلف الاتحادات الرياضية بالسلطنة، ومن بينها الاتحاد العماني لكرة القدم، حيث سبق وان شارك البنك في دعم ورعاية العديد من المسابقات والبطولات الرياضية وساهم وبشكل كبير في انجاح العديد من البطولات المحلية والاقليمية والعالمية، كذلك يحرص بنك مسقط على المشاركة في تكريم الشباب والمنتخبات التي تحقق نتائج ايجابية وتساهم في رفع اسم السلطنة في مختلف المحافل المحلية والاقليمية والدولية اضافة إلى تقديم الدعم والرعاية للعديد من المسابقات والفعاليات والانشطة التي تقام في مختلف محافظات وولايات السلطنة بهدف تعزيز التواصل بين البنك ومختلف شرائح المجتمع العماني.
الجدير بالذكر أن بنك مسقط من المؤسسات المالية الرائدة في تقديم الخدمات المصرفية على مستوى السلطنة والمنطقة ويحرص على اطلاق المبادرات المختلفة لدعم أنشطة وفعاليات المجتمع العماني وفي مختلف المجالات وعلى الصعيد الرياضي قدم البنك خلال السنوات الماضية الدعم للمنتخبات الوطنية والاندية وفي مختلف الرياضات إضافة إلى تكريم الشباب والمنتخبات التي تنجح في تحقيق إنجازات ونتائج ايجابية للسلطنة وقد قام بنك مسقط مؤخرا بتكريم المنتخب الوطني للناشئين لكرة القدم المتوج بكأس الخليج في قطر، وخلال العام 2012 قام البنك بتدشين برنامج “الملاعب الخضراء” لدعم الفرق الأهلية في مختلف ولايات السلطنة والذي يواصل تحقيق نجاحات كبيرة في دعم الفرق الاهلية والمشاركة في تطوير وتنمية مهارات الشباب العماني من خلال انشاء عدد من الملاعب المعشبة في مختلف محافظات السلطنة.

بنك مسقط يكرم المنتخب الوطني للشباب لكرة القدم (أبطال الخليج)
خالد المعشني:تكريم الشباب واجب وطني ومسؤولية اجتماعية وفخورون بما تحققه المنتخبات الوطنية من إنجازات
أعلن بنك مسقط، المؤسسة المالية الرائدة بالسلطنة، عن تكريم المنتخب الوطني للشباب لكرة القدم، والذي حقق انجازا كبيرا بالفوز بكأس الخليج للشباب والتي استضافتها مؤخرا العاصمة القطرية الدوحة وذلك للمرة الاولى في تاريخه في انجاز غير مسبوق للكرة العمانية، ويأتي هذا التكريم تقديرا من بنك مسقط لجهود الشباب وادائهم المشرف خلال منافسات البطولة والتي توجوها بالفوز بلقب البطولة، هذا ومن المتوقع ان ينظم البنك خلال الأيام المقبلة حفلا بهذه المناسبة وذلك بحضور الجهازي الفني والإداري ولاعبي المنتخب وعدد من المسؤولين في الاتحاد العماني لكرة القدم وبنك مسقط.
وبهذه المناسبة عبر الشيخ خالد بن مستهيل المعشني، رئيس مجلس ادارة بنك مسقط، عن سعادته واعتزازه بالإنجاز الكبير الذي حققه المنتخب الوطني للشباب لكرة القدم والفوز بكأس الخليج للمره الاولى في تاريخ الكرة العمانية موضحا ان هذا الانتصار والانجاز هو استمرار للانجازات التي تحققها منتخباتنا الوطنية لكرة القدم في المراحل السنية وذلك بعد تتويج منتخب الناشئين قبل فترة بكأس الخليج للناشئين مما يؤكد ان السلطنة تتمتع بمواهب شبابية وقدرات فنية تستطيع تحقيق الإنجازات في مختلف المحافل الإقليمية والدولية، مقدما المعشني التهنئة للاتحاد العماني لكرة القدم وللاعبي منتخبنا الوطني للشباب لكرة القدم وللجهاز الفني والاداري على الانجاز الكبير الذي حققه المنتخب بالفوز بكأس الخليج للشباب لكرة القدم وعلى الجهود التي بذلها لاعبو المنتخب الوطني وبالمستوى الرائع والاداء المشرف الذي قدمه لاعبو المنتخب خلال منافسات البطولة وتحقيقهم نتائج ممتازة توجوها بالفوز باللقب.
وأكد الشيخ خالد بن مستهيل المعشني ، رئيس مجلس ادارة بنك مسقط، ان تكريم المنتخبات الوطنية والتي تحقق الإنجازات للسلطنة من قبل بنك مسقط هو واجب وطني ومسؤولية اجتماعية بهدف تحفيز الشباب على تحقيق المزيد من الانجازات والانتصارات لرفع اسم السلطنة في مختلف المحافل مضيفا ان البنك رائد في دعم الرياضة العمانية بشكل عام ورياضة كرة القدم بشكل خاص ودعم مختلف الانشطة والفعاليات والبطولات التي تساهم في تطوير وتنمية قدرات ومواهب الشباب العماني، متمنياً أن يكون دعم بنك مسقط حافزا للاعبي المنتخب الوطني للشباب للاستمرار في تحقيق الإنجازات خلال المنافسات والبطولات المقبلة وللاتحاد العماني لكرة القدم ولاعبي المنتخب والجهاز الفني والاداري كل التوفيق والنجاح في البطولات المقبلة.
هذا ويأتي تكريم منتخب الشباب تماشيا مع رؤية بنك مسقط “بإمكاننا تقديم المزيد” وتقديم الدعم للرياضة العمانية والمساهمة في تطويرها حيث يحرص البنك على تقديم الدعم وتنمية مختلف المجالات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والرياضية وخلال الفترة الماضية أطلق البنك العديد من المبادرات التي حققت نجاحاً كبيراً وحظيت بتقدير من المجتمع، كما يحرص بنك مسقط على تعزيز التعاون والشراكة مع مختلف الاتحادات الرياضية بالسلطنة، ومن بينها الاتحاد العماني لكرة القدم، حيث سبق وان شارك البنك في دعم ورعاية العديد من المسابقات والبطولات الرياضية وساهم وبشكل كبير في انجاح العديد من البطولات المحلية والاقليمية والعالمية، كذلك يحرص بنك مسقط على المشاركة في تكريم الشباب والمنتخبات التي تحقق نتائج ايجابية وتساهم في رفع اسم السلطنة في مختلف المحافل المحلية والاقليمية والدولية اضافة إلى تقديم الدعم والرعاية للعديد من المسابقات والفعاليات والانشطة التي تقام في مختلف محافظات وولايات السلطنة بهدف تعزيز التواصل بين البنك ومختلف شرائح المجتمع العماني.
الجدير بالذكر أن بنك مسقط من المؤسسات المالية الرائدة في تقديم الخدمات المصرفية على مستوى السلطنة والمنطقة ويحرص على اطلاق المبادرات المختلفة لدعم أنشطة وفعاليات المجتمع العماني وفي مختلف المجالات وعلى الصعيد الرياضي قدم البنك خلال السنوات الماضية الدعم للمنتخبات الوطنية والاندية وفي مختلف الرياضات إضافة إلى تكريم الشباب والمنتخبات التي تنجح في تحقيق إنجازات ونتائج ايجابية للسلطنة وقد قام بنك مسقط مؤخرا بتكريم المنتخب الوطني للناشئين لكرة القدم المتوج بكأس الخليج في قطر، وخلال العام 2012 قام البنك بتدشين برنامج “الملاعب الخضراء” لدعم الفرق الأهلية في مختلف ولايات السلطنة والذي يواصل تحقيق نجاحات كبيرة في دعم الفرق الاهلية والمشاركة في تطوير وتنمية مهارات الشباب العماني من خلال انشاء عدد من الملاعب المعشبة في مختلف محافظات السلطنة.

إلى الأعلى