السبت 25 مارس 2017 م - ٢٦ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / مصر تتعهد بتحقيق موسع في مقتل 12 مكسيكيا بالخطأ أثناء ملاحقة عناصر إرهابية
مصر تتعهد بتحقيق موسع في مقتل 12 مكسيكيا بالخطأ أثناء ملاحقة عناصر إرهابية

مصر تتعهد بتحقيق موسع في مقتل 12 مكسيكيا بالخطأ أثناء ملاحقة عناصر إرهابية

الجيش يعلن مقتل 53 إرهابيا في اليوم السابع لـ(حق الشهيد)

القاهرة ـ من إيهاب حمدي والوكالات::
أعلنت وزارة الداخلية، أمس الاثنين، أن 12 شخصا قتلوا وأصيب عشرة آخرين من السياح المكسيكسيين والمصريين خلال تعامل قوات من الشرطة والقوات المسلحة مع أربع سيارات دفع رباعي بطريق الخطأ أثناء ملاحقتها لعدد من العناصر “الإرهابية”.
وقالت الداخلية، في بيان لها، “بتاريخ 13 الجارى وأثناء قيام قوات مشتركة من الشرطة والقوات المسلحة بملاحقة بعض العناصر الإرهابية بمنطقة الواحات بالصحراء الغربية تم التعامل بطريق الخطأ مع عدد أربع سيارات دفع رباعي تبين أنها خاصة بفوج سياحي مكسيكي الجنسية والذين تواجدوا بذات المنطقة المحظور التواجد فيها.. وقد أسفرت الواقعة عن وفاة عدد 12 شخصا وإصابة 10 أشخاص من المكسيكيين والمصريين تم نقلهم للمستشفيات للعلاج”. وأضافت الداخلية أنها شكلت فريق عمل لفحص أسباب وملابسات الحادث ومبررات تواجد الفوج السياحي بالمنطقة المشار إليها والمحظور التواجد فيها. وقد استقبل مستشفى دار الفؤاد بمدينة السادس من أكتوبر، عددا من ضحايا ومصابي الحادث. وشهد محيط المستشفى تواجد مكثف لقوات الجيش والشرطة، وعدد من قيادات الداخلية، لمتابعة ملابسات الحادث والاطمئنان على المصابين نتيجة الحادث. من جانبه، توجه السفير المكسيكي في القاهرة خورخي ألفاريز فوينتيس والممثلون القنصليون إلى مستشفى دار الفؤاد على أطراف القاهرة، وتحدث ألفاريز مع خمسة من الناجين وتعهدت مصر أمس بإجراء تحقيق موسع في مقتل وإصابة سياح مكسيكيين ومصريين بالصحراء الغربية أثناء عملية مطاردة من جانب قوات الأمن المصرية.
وقالت الخارجية المصرية، في بيان لها، إن الوزير سامح شكري، قال امس الإثنين، في اتصال هاتفي مع نظيرته المكسيكية إن وزارة الداخلية المصرية ستجري تحقيقا في الواقعة. وأضافت الخارجية أن شكري قدم التعازي لنظريته كلوديا ماسيو، وأوضح أن “السائحين تواجدوا في منطقة عمليات محظورة، بالتزامن مع مطاردة تقوم بها قوات الجيش والشرطة لعناصر إرهابية تستخدم سيارات دفع رباعي مشابهة ما أدى لتعرضهم للنيران”. وقالت وزارة السياحة المصرية، في بيان لها، إن تحقيقا موسعا داخل الوزارة بدأ حول مقتل سائحين مكسيكيين ومواطنين مصريين بالقرب من واحة الفرافرة بالصحراء الغربية. وأضافت أنه سيتم نشر نتائج هذه التحقيقات فور الانتهاء منها، وذلك للوقوف على الأسباب التي أدت إلى هذا الحادث. على صعيد اخر قالت القوات المسلحة المصرية، إن اليوم السابع لعملية “حق الشهيد” في شمال سيناء، أسفر عن مقتل 53 “إرهابيا” والقبض على 52 من المشتبه بهم. وكانت القوات المسلحة أعلنت، الاثنين الماضي، بدء عملية شاملة باسم “حق الشهيد” تنفذها عناصر من الجيشين الثاني والثالث الميدانيين -مدعومة بعناصر من الصاعقة وقوات التدخل السريع ووحدات مكافحة الإرهاب التابعة للشرطة- للقضاء على البؤر “الإرهابية” بمدن العريش والشيخ زويد ورفح في شمال سيناء. وأضافت القوات المسلحة، في بيان لها، أنه تم تفجير 48 عبوة ناسفة، وإحراق 36 عشة ووكرا، وتدمير 7 ملاجئ تحت الأرض تتحصن بها العناصر “التكفيرية”، و3 مخازن للمؤن والعبوات الناسفة. وأشار البيان إلى أنه تم الإفراج عن 80 شخصا من المشتبه بهم لـ”عدم تورطهم في أعمال إرهابية ضد القوات”، وكذلك تسليم 58 من المطلوبين جنائيا لجهات التحقيق لاتخاذ الإجراءت القانونية حيالهم. على صعيد اخر شهد الفريق أول صدقي صبحي القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربي إجراءات التفتيش ورفع الكفاءة القتالية لإحدى تشكيلات المنطقة الغربية العسكرية بعد تطويرها وتسليحها ورفع كفاءتها القتالية والفنية بما يمكنها من تنفيذ كل ما تكلف به من مهام لتأمين حدود مصر على الاتجاه الاستراتيجي الغربي. بدأت الإجراءات بعرض تقرير الكفاءة القتالية والذي تضمن الحالة الفنية والإدارية للوحدات المصطفة بعد تطويرها ورفع كفاءتها في كل الأسلحة والتخصصات لدعم قدرتها على تنفيذ المهام القتالية والنيرانية تحت مختلف الظروف ومجابهة المخاطر والتحديات، التي قد تواجه الأمن القومي المصري على امتداد الحدود الغربية. وقام القائد العام بالمرور على القوات المنفذة للتفتيش للاطمئنان على جاهزيتها، والوقوف على مستوى الكفاءة الفنية والقتالية للأسلحة والمعدات، وناقش عدد من الضباط والجنود في أسلوب تنفيذهم لمهامهم القتالية المختلفة وكيفية مواجهة المواقف الطارئة التي يمكن التعرض لها، وأشاد بما لمسة من الاستعداد الجاد والروح المعنوية العالية لرجال المنطقة الغربية، وإصرارهم على الوفاء بالمهام والواجبات المكلفين بها لحماية الوطن وصون مقدساته. كما تفقد معرضا للأسلحة والمعدات الحديثة التي زودت بها تشكيلات ووحدات المنطقة الغربية العسكرية. وأكد الفريق أول صدقي صبحي أن الدفاع عن الوطن وحماية أمنه القومى هى المهمة المقدسة التي لا تهاون فيها، وأن رجال القوات المسلحة اقسموا على حماية الشعب المصري وأمنه واستقراره وسلامة أراضيه بما يتطلبه ذلك من كفاءة ويقظة دائمة واستعداد عالٍ لكافة الوحدات والتشكيلات. وأشاد بما حققته قوات إنفاذ القانون من القوات المسلحة والشرطة من نجاحات متتالية بمناطق مكافحة النشاط الإرهابي بشمال سيناء وتطهيرها من أوكار ومعاقل العناصر الإرهابية والخارجين عن القانون، واثنى على ما يبذله مقاتلو المنطقة الغربية من جهد ومواقف بطولية خلال مواجهاتهم المستمرة مع العناصر الإجرامية وعصابات التهريب والمتسللين عبر الحدود الغربية والتصدى بكل شجاعة وتضحية للمخاطر والتحديات التى تواجه أمن مصر القومي في ظل ظروف بالغة الصعوبة والتعقيد. وأعرب عن اعتزازه بقبائل وعواقل السلوم ومطروح وسيوة من أبناء مصر الشرفاء، وتقديره لعطائهم الوطني المشرف في دعم القوات المسلحة لتأمين حدود مصر الغربية، مؤكدا أنهم جزء أصيل مكمل للقوات المسلحة في ادائها لمهامها في حماية الوطن أرضا وشعبا. وطالب رجال القوات المسلحة باليقظة والاستعداد الدائم والحفاظ على اعلى معدلات الكفاءة والاستعداد القتالى والاهتمام بتنمية المهارات الميدانية للمقاتلين، وثقل مهارة الضباط الأصاغر لسرعة اتخاذ القرار تحت مختلف الظروف لمواجهة كل المخاطر والتهديدات التي يمكن التعرض لها خلال تنفيذ مختلف المهام. حضر إجراءات التفتيش الفريق محمود حجازى رئيس أركان حرب القوات المسلحة وقادة الافرع الرئيسية وعدد من كبار قادة القوات المسلحة. على صعيد اخر أمر حسام مغازي، وزير الري والقائم بأعمال وزير الزراعة في حكومة تسيير الأعمال، أمس الإثنين، بإحالة 11 من كبار الموظفين في وزارة الزراعة إلى القضاء بتهمة تسهيل الاستيلاء على المال العام. ونقل بيان لوزارة الزراعة، عن مغازي قوله إنه “لا تستر على فساد ولا أحد فوق القانون وكل من يثبت تورطه في قضايا فساد أو إهدار للمال العام سوف يحال إلى القضاء”. وبحسب بيان الوزارة فإن مغازي أمر بإحالة واقعتي تسهيل استيلاء على المال العام إلى النيابة تتضمن الواقعة الأولى بيع أراض بالهيئة العامة للإصلاح الزراعي بمحافظة الدقهلية بمخالفة التعليمات والقوانين المنظمة، بينما تتعلق الواقعة الثانية بمحافظة المنيا وهى تسهيل تربح للغير من خلال ترخيص مزرعة دواجن بالمخالفة للقرارات. وأشار البيان إلى أن إجمالي عدد الموظفين المتورطين في هاتين الواقعتين المحالين إلى النيابة بلغ 11 موظفا. وقال مغازي إنه لن يتهاون في اجتثاث الفساد من جذوره ولن يسمح بأن تسيء فئة قليلة إلى الأغلبية الشريفة التي تؤدي عملها بانضباط وإخلاص في وزارة الزراعة.

إلى الأعلى