السبت 22 يوليو 2017 م - ٢٧ شوال ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / البحرين: ما تمر به المنطقة يأتي ضمن سياق مخطط لزعزعة الأمن

البحرين: ما تمر به المنطقة يأتي ضمن سياق مخطط لزعزعة الأمن

الحكومة توافق على تشديد عقوبة تمجيد وتبرير “الإرهاب”

المنامة ـ من غازي الغريري:
أكد رئيس وزراء البحرين الأمير خليفة بن سلمان ال خليفة أن الأوضاع والتطورات الدولية التي حدثت مؤخراً تشير الى وجود مخططات تهدف لتقويض الأمن والاستقرار في المنطقة عبر استغلال بعض المواقف والأحداث والترويج لها اعلاميا من أجل التأثير على الرأي العام، وأشار الى أن ما تمر به المنطقة يأتي ضمن سياق مخطط لزعزعة الأمن وإشغال الدول ببعض الأمور الداخلية لإيقاف عملية الإنجاز والبناء والإخلال بكل المنجزات والخدمات التي توفرها دول الخليج لمواطنيها، مجدداً التأكيد على أن ما يتمتع به مواطنو دول الخليج من رعاية واهتمام من قبل حكوماتهم تفتقدها كثيرمن الشعوب. وقال رئيس الوزراء لدى استقباله أمس (الاثنين) لعددٍ من أعضاء السلطة التشريعية “رغم ما يحدث من أوضاع وتطورات دولية، إلا ان ذلك لن يشغلنا عن الاهتمام بما يصب في خدمة وطننا وشعبه، فهمنا الأول كان ولا يزال هو المحافظة على ما أنجز والبناء عليه، ولن نغفل عن أي احتياجات ترتقي بمعيشة المواطن”. وأكد الأمير خليفة بن سلمان ضرورة الحفاظ على الموروثات التاريخية والوطنية وتخليد ذكرى رجال الوطن الذين اسهموا في بناء النهضة الحديثة للبحرين وكان لهم الأثر الكبير في عملية النمو التي تشهدها البحرين في الوقت الحالي، موضحاً أن توثيق الاعمال والإنجازات التي حققها رجال البحرين المخلصين سينعكس ايجابياً على أبناء الوطن بتحفيزهم على مواصلة العمل والبناء على ما تحقق من مكتسبات وإنجازات. وشدد رئيس الوزراء على ضرورة الاهتمام بالعمل التطوعي وغرس القيم النبيلة في الشباب عبر دمجهم في الاعمال التي تهدف الى تقديم خدمات الرعاية الإنسانية لمختلف الفئات المحتاجة، مؤكدا سموه ان مثل هذه الاعمال تشكل الآن جزءًا لا يتجزأ من الشراكة المجتمعية التي تعكس مدى رقي وثقافة المجتمع البحريني، وجدد التأكيد على أهمية تعزيز التعاون والتنسيق بين السلطتين التنفيذية والتشريعية في كل ما يخدم مسيرة التنمية في الوطن ويسهم في الارتقاء بالأوضاع المعيشية للمواطنين على كافة المستويات. على صعيد اخر وافق مجلس الوزراء البحريني في جلسته أمس (الاثنين) على مشروع قانون لتعديل قانون حماية المجتمع من الأعمال الإرهابية المعد في ضوء الاقتراح بقانون المقدم من مجلس الشورى، ويشدد مشروع القانون العقوبة على كافة أشكال التمجيد أو التعظيم أو التبرير أو التحبيذ أو التشجيع للأعمال الإرهابية، كما يجرم أيضاً حيازة أو إحراز محرر أو مطبوع يتضمن الترويج أو التمجيد أو التعظيم أو التبرير أو التحبيذ أو التشجيع للأعمال الإرهابية متى كان ذلك بقصد التوزيع، ويشدد مشروع القانون العقوبة لتكون السجن مدة لا تزيد عن خمس سنوات بدلاً من الحبس، وقرر المجلس إحالة مشروع القانون مشفوعاً بمذكرة برأي الحكومة حوله إلى مجلس النواب.

إلى الأعلى