الأحد 22 يناير 2017 م - ٢٣ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / بمشاركة السلطنة.. عمومية “السياحة العالمية” تبحث تعزيز التنمية المستدامة والتحول الاجتماعي
بمشاركة السلطنة.. عمومية “السياحة العالمية” تبحث تعزيز التنمية المستدامة والتحول الاجتماعي

بمشاركة السلطنة.. عمومية “السياحة العالمية” تبحث تعزيز التنمية المستدامة والتحول الاجتماعي

عقدت الجمعية العمومية لمنظمة السياحة العالمية اجتماعها الرسمي رقم 21 بمدينة مديين الكولومبية بمشاركة أكثر من مائة وخمسين دولة حول العالم بينها السلطنة التي تشارك بوفد رسمي يترأسه معالي أحمد بن ناصر المحرزي وزير السياحة، حيث يقام على هامش هذا الانعقاد عدد من الاجتماعات والفعاليات الخاصة بالجمعية العمومية ومجلسها التنفيذي واللجان الإقليمية التابعة لها واللجان العاملة.
ويعد هذا الانعقاد والفعاليات المصاحبة له هو الأكبر من نوعه على مستوى هذه المنظمة التابعة للأمم المتحدة بحضور ومشاركة حوالي 70 وزيرا للسياحة و900 مبعوث وعضو وممثل رسمي لحوالي 158 دولة حول العالم من الأعضاء الفاعلين بالمنظمة.
وأقيم الاجتماع تحت رعاية الرئيس الكولومبي خوان مانويل سانتوس الذي قال في كلمته الافتتاحية بهذه المناسبة: “نحن في كولومبيا نولي أهمية كبرى للسياحة في خططنا التنموية والاقتصادية للبلد. المشاركون في هذا الانعقاد يعرفون أكثر من غيرهم كيف يمكن للسياحة أن تساهم في تنمية وازدهار الدول الحاضنة لها. إن المصدر الثاني للدخل الوطني وللعملات الأجنبية في كولومبيا بعد النفط هو القطاع السياحي، ومع انخفاض أسعار النفط ومع ما تتركه الصناعات المشتقة منها من آثار وملوثات على البيئة، فنحن نطمح أن تكون السياحة هذه الصناعة الصديقة للبيئة هي المصدر الأول للدخل في كولومبيا”.
من جهته وجه معالي بان كي مون أمين عام منظمة الأمم المتحدة في رسالته المصورة بالفيديو التحايا لجميع المشاركين في انعقاد الجمعية العمومية لمنظمة السياحة العالمية في ميديين الكولومبية قائلا: “أحييكم على اختيار موضوع مهم كتعزيز التنمية السياحية المستدامة والتحول الاجتماعي المرتبط بها عنوانا لهذا الانعقاد. إن صناعة السياحة العالمية باعتبارها واحدا من أهم وأكبر وأسرع القطاعات الحيوية نموا في الاقتصاد العالمي، يجعلها أمام مسؤولية جسيمة في الإسهام الإيجابي لحل عدد من القضايا والظواهر المرتبطة بتوفير فرص العمل ومكافحة الفقر وتمكين المرأة والحفاظ على البيئة وصنع السلام العالمي”.
من جانبه أوضح قال الدكتور طالب الرفاعي أمين عام منظمة السياحة العالمية في بيانه أهمية السياحة وآثارها الاقتصادية والاجتماعية والتنموية على المجتمعات الحاضنة لها والتي تسمح باحتضان الانسان بغض النظر عن أي تمييز كان من أجل بناء مجتمع أجمل يتعايش فيه الجميع بسلام ومحبة. وأضاف أمين عام منظمة السياحة العالمية: “فقط أولئك الذين يفهمون العلاقة بين السياحة والسلام والآثار المترتبة عنها، قادرون على تقدير القيمة الحقيقية النفيسة لصناعة السفر والسياحة”.
من ثم تم اعتماد جدول أعمال الانعقاد واستعراض تقرير المجلس التنفيذي ومناقشة مراحل تنفيذ برنامج العمل الخاص بالمنظمة للعامين 2014/2015 واعتماد ميزانية المنظمة بالإضافة إلى استعراض تقارير عمل اللجان التابعة للمنظمة والانشطة التي تم تنفيذها واعتماد التقرير السنوي لمنظمة السياحة العالمية للعام 2014 ومناقشة مشروع اتفاقية منظمة السياحة العالمية لحماية السائح وحماية مقدمي الخدمات السياحية والمشروع الدولي للسياحة المستدامة والقضاء على الفقر والمشروع الإصلاحي التطويري وتنفيذ مواد الكتاب الأبيض للمنظمة.
كما تم أيضا خلال الانعقاد مناقشة موضوع الاحتفاء باليوم العالمي للسياحة لهذا العام، حيث يحتفل العالم بتاريخ 27 سبتمبر من كل عام بهذه المناسبة وسيكون شعار هذا العام هو “مليار سائح.. مليار فرصة في 2015″ حيث ستقام فعاليات الاحتفال الرسمية للمنظمة في ضيافة بوركينا فاسو.
وفد السلطنة يشارك في المنتدى المشترك لمنظمتي السياحة والطيران المدني
على هامش اجتماعات وفعاليات الانعقاد الرسمي للجمعية العمومية لمنظمة السياحة العالمية في دورتها الحادية والعشرين والتي تستضيفها مدينة مديين الكولومبية خلال الفترة من 12 إلى 17 سبتمبر الجاري شاركت السلطنة ممثلة في وفد وزارة السياحة الذي يترأسه معالي أحمد بن ناصر المحرزي وزير السياحة في المنتدى المشترك رفيع المستوى لمنظمة السياحة العالمية ومنظمة الطيران المدني الدولي حول السياحة والنقل الجوي لأغراض التنمية، حيث يهدف هذا المنتدى إلى تعزيز المسار المشترك والتعاون ما بين قطاعي السياحة والطيران المدني ومن خلال معالجة التحديات الراهنة والمرتبطة بالأحداث السياسية ومجالات الربط الجوي والتنافسية وتسهيلات السفر ومنح التأشيرات وغيرها من الأمور ذات الصلة بهدف تسخير كامل الإمكانات المتاحة من أجل إيجاد فرص العمل والدفع بعجلة النمو الشامل والارتقاء بالمجتمعات المحلية دعما لأهداف التنمية الشاملة المستدامة.
شارك في تقديم الكلمات الافتتاحية للمنتدى معالي الدكتور طالب الرفاعي أمين عام منظمة السياحة العالمية ومعالي الدكتورة فانج ليو الأمينة العامة لمنظمة الطيران المدني الدولي، حيث تناولت محاور الجلسات الرسمية للمنتدى موضوعات التعاون المشترك من أجل النمو المستدام لقطاعي السياحة والطيران المدني دعما لأهداف التنمية الشاملة المستدامة وتعزيز السفر والسياحة من خلال التسهيلات والاجراءات السلسلة وغير المعقدة بالإضافة إلى اعتماد بيان المنظمتين حول ما سيتم الإعلان عنه من قرارات صادرة عن هذا المنتدى.
المحرزي يلتقي بعدد من نظرائه من وزراء السياحة
كما التقى معالي أحمد بن ناصر المحرزي وزير السياحة رئيس الوفد الرسمي المشارك في اجتماعات الجمعية العمومية لمنظمة السياحة العالمية والمقامة حاليا في كولومبيا عددا من نظرائه من الوزراء والمسؤولين الحكوميين عن قطاعات السفر والسياحة في عدد من الدول الشقيقة والصديقة المشاركة خلال الأيام الماضية وذلك على هامش الاجتماعات والفعاليات المقامة حيث التقى معاليه يوم أمس بمعالي سيسيليا ألفاريز كوريّا غلين وزيرة الاقتصاد والصناعة والسياحة بالحكومة الكولومبية ومن ثم بنائبتها سعادة ساندرا هوارد تايلور وكيلة وزارة الاقتصاد والصناعة والسياحة لشؤون السياحة حيث ناقشت هذه اللقاءات عددا من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك والتي تصب في مصلحة تعزيز التعاون الثنائي بين الجانبين في القطاع السياحي والتعرف على أهم الاجراءات والخطوات التنفيذية وأبرز الأمثلة والتجارب الايجابية التي ساهمت في النهوض الاقتصادي والنمو السياحي المتصاعد الذي تشهده كولومبيا خلال السنوات الأخيرة.

إلى الأعلى