الخميس 23 مارس 2017 م - ٢٤ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / “مبادرة النمو الأزرق” تهدف إلى استدامة المصادر البحرية
“مبادرة النمو الأزرق” تهدف إلى استدامة المصادر البحرية

“مبادرة النمو الأزرق” تهدف إلى استدامة المصادر البحرية

بدأت صباح أمس بوزارة الزراعة والثروة السمكية بالخوير فعاليات حلقة العمل لمبادرة (النمو الأزرق) والتي افتتحت أعمالها بالانطلاقة الأولى “لمبادرة النمو الأزرق” في السلطنة، حيث اختيرت السلطنة ضمن عدد من الدول في المنطقة العربية ضمن المبادرة.
حضر حفل افتتاح حلقة العمل وانطلاقة المبادرة الدكتور أحمد بن محمد المزروعي مدير عام تنمية الموارد السمكية بوزارة الزراعة والثروة السمكية وسعادة الدكتور الزين مصطفى المزمل ممثل منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة ( الفاو) بمكتب المنظمة في مسقط وعدد من مسئولي وزارة الزراعة والثروة السمكية والجهات المعنية ومن منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو).
وفي بداية الحفل ألقى الدكتور أحمد بن محمد المزروعي مدير عام تنمية الموارد السمكية بوزارة الزراعة والثروة السمكية كلمة الوزارة قال فيها: يسرنا اليوم حضور حفل انطلاق مبادرة النمو الأزرق في السلطنة والتي اختيرت ضمن عدد من الدول في المنطقة حيث تم اختيار السلطنة نظير الجهود المتواصلة لتطوير وتنمية قطاع الثروة السمكية حيث هذه المبادة العالمية انطلقت في مؤتمر ريو العالمي للبيئة في يونيو من عام 2012م حيث تعمل المنظمات الدولية ومنها منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو) على تنفيذ عدد من المبادرات على مستوى العالم بهدف جعل المجتمعات المحلية تعيش متوازنة بين استغلال مناسب للثروات والتقليل من مشكلة الفقر والمجاعات مع المحافظة على البيئة ومكوناتها المختلفة.
وأضاف: في هذه الحلقة سوف تتناول مبادرة النمو الأزرق ودول القطاع السمكي والمستفيدين منه في تحقيق أهداف هذه المبادة والمتمثلة في استدامة المصادر البحرية والحفاظ على التنوع البيولوجي وحماية البيئة البحرية متمنين التوفيق للمشاركين في فعاليات هذه الحلقة.
بدوره أوضح سعادة الدكتور الزين مصطفى المزمل ممثل منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة ( الفاو) بمكتب المنظمة في مسقط أن مبادرة النمو الأزرق أعدت من قبل منظمة الزراعة والأغذية للأمم المتحدة (الفاو) لدعم التنمية المتوازنة والتنسيق في مجال صيد الأسماك والاستزراع السمكي من النواحي الاقتصادية والاجتماعية والبيئية وبتحديد الفرص التي يمكن تطويرها لانطلاقة النمو الأزرق في دول المنطقة العربية وشمال أفريقيا وأيضا من خلال تبادل المعرفة وتطبيق التقنيات الحديثة .
وأضاف: تهتم مبادرة النمو الأزرق بزيادة الانتاج وتنمية البيئة الصحية وتحقيق مصلحة المجتمعات المحلية وسيتم دراسة فعاليات المبادرة وما تحقق فيها لدول المنطقة العربية وشمال أفريقيا خلال المؤتمر الإقليمي لمنظمة الفاو المزمع عقده خلال العام القادم 2016م.
بعدها بدأت فعاليات الحلقة بمحاضرة علمية للدكتور توني تومسون الخبير في منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو) قدم فيها تعريف عن مبادرة النمو الأزرق وأهميتها وأهدافها . كما تم تقديم عدد من المحاضرات للخبراء والمختصين في وزارة الزراعة والثروة السمكية ومنظمة الفاو.
وستتناول هذه الحلقة التي تنظمها وزارة الزراعة والثروة السمكية ممثلة في المديرية العامة لتنمية الموارد السمكية ومنظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو) خلال الفترة من 15-17 من شهر سبتمبر الجاري محاور: اكتشاف وتقييم مختلف النواحي الاقتصادية والاجتماعية والبيئية المتاحة للنمو الازرق لقطاع الثروة السمكية وتحقيق التنمية السمكية المستدامة وتنمية المصائد السمكية والمحافظة على المخزون السمكي للجيل الحالي والأجيال القادمة وكذلك المحافظة على البيئة البحرية بتنوعها الحيوي.
وتهدف مبادرة النمو الازرق إلى ضمان استدامة المصادر البحرية والحفاظ على التنوع البيولوجي وحماية البيئة البحرية، ووضع السياسات والأليات المناسبة لتعظيم الاستفادة من الاقتصاد الازرق المرتكز على الانشطة البحرية والنقل البحري والخدمات اللوجستية والثروة السمكية والتعدين بما يحقق أفضل عائد ممكن من هذه الانشطة والتنويع الاقتصادي وزيادة مساهمتها في الناتج المحلي الاجمالي وتوفير فرص العمل مع ضرورة استدامة هذه الموارد والمحافظة عليها من التلوث والصيد الجائر وغيرها من التحديات.
وتشارك السلطنة في مبادرة النمو الأزرق ضمن ثمانية دول وهي : موريتانيا والجزائر والمغرب ومصر والكويت والإمارات العربية المتحدة وإيران.

إلى الأعلى