الثلاثاء 24 أكتوبر 2017 م - ٤ صفر ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الأولى / السعودية: تعويضات لذوي ضحايا حادثة الحرم وعقوبات على (بن لادن)

السعودية: تعويضات لذوي ضحايا حادثة الحرم وعقوبات على (بن لادن)

الرياض ـ وكالات: أصدر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود أمره بصرف مساعدة لذوي المتوفين والمصابين في حادث سقوط إحدى الرافعات يوم الجمعة الماضي في المسجد الحرام الذين تم حصرهم من قبل الجهات المعنية، كما فرضت السلطات السعودية عقوبات على مجموعة بن لادن للبناء المكلفة بتوسيع الحرم المكي لحين انتهاء التحقيقات.
وأمر العاهل السعودي صرف المساعدات على النحو التالي : “(1) صرف مبلغ مليون ريال سعودي لذوي كل شهيد توفاه ـ الله سبحانه وتعالى ـ في هذه الحادثة.
(2) صرف مبلغ مليون ريال سعودي لكل مصاب بإصابة بالغة نتج عنها إعاقة دائمة.
(3) صرف مبلغ ( خمسمائة ألف ريال سعودي) لكل واحد من المصابين الآخرين ” بحسب وكالة الأنباء السعودية (واس).
ووجه الملك سلمان بأن ذلك لا يحول دون مطالبة أي من هؤلاء بالحق الخاص أمام الجهات القضائية المختصة، كما وجه باستضافة اثنين من ذوي كل متوفى من حجاج الخارج ضمن ضيوف خادم الحرمين الشريفين لحج عام 1437 هـ مع تمكين من لم تمكنه ظروفه الصحية من المصابين من استكمال مناسك حج هذا العام من معاودة أداء الحج عام 1437 هـ ضمن ضيوف خادم الحرمين الشريفين، ومنح ذوي المصابين الذين يتطلب الأمر بقاءهم في المستشفيات تأشيرات زيارة خاصة لزيارتهم والاعتناء بهم خلال الفترة المتبقية من موسم حج هذا العام والعودة إلى بلادهم.
كما أمر العاهل السعودي سلمان بن عبد العزيز بفرض عقوبات على مجموعة بن لادن للبناء المكلفة ورشة توسيع الحرم المكي.
وذكرت وكالة الأنباء السعودية الرسمية أن الملك أمر “بمنع سفر جميع أعضاء مجلس إدارة مجموعة بن لادن السعودية وإيقاف تصنيفها ومنعها من الدخول في أي منافسات أو مشاريع جديدة إلا بعد استكمال التحقيقات وصدور الأحكام القضائية في هذه الحادثة”، على أن “يعاد النظر في التصنيف في ضوء ذلك”.
وأعلن العاهل السعودي هذه التدابير بعدما “اطلع على تقرير اللجنة المكلفة التحقيق في الحادث والتي أوصت بتحميل المقاول (مجموعة بن لادن) جزءا من المسؤولية عما حدث”، وفق المصدر نفسه.

إلى الأعلى