الثلاثاء 28 مارس 2017 م - ٢٩ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / عودة جميع العالقين في منفذ البطحاء .. و”الأوقاف” تدرس نظاما جديدا للحج

عودة جميع العالقين في منفذ البطحاء .. و”الأوقاف” تدرس نظاما جديدا للحج

كتب ـ علي بن صالح السليمي:
عاد جميع العمانيين العالقين في منفذ البطحاء الحدودي والذين لم يتم دخولهم إلى المملكة العربية السعودية بسبب مشكلة (التصاريح الوهمية)، إلى ديارهم، وفق ما قال الدكتور محمد بن سعيد المعمري ـ المستشار العلمي بمكتب وزير الأوقاف والشؤون الدينية.
وقال المعمري في اتصال هاتفي مع (الوطن): انه بحمد الله وتوفيقه تم إنهاء مشكلة الحجاج العمانيين في المنفذ الحدودي بالمملكة العربية السعودية (البطحاء) والذين لم يتمكنوا من الدخول إلى أراضي المملكة بسبب مشكلة التصاريح غير الرسمية أو (الوهمية)، مضيفا أن جميعهم قد عاد إلى دياره، بدءا من منتصف ليل أمس الأول وحتى فجر أمس.
وأشار المستشار العلمي بمكتب وزير الأوقاف والشؤون الدينية الى أن عدد الحجاج العمانيين الذين تواجدوا ـ أمس الأول ـ في المنفذ الحدودي للمملكة (753) حاجاً، وأنه بعد الجلوس والحديث معهم والاطلاع على ما لديهم من أمور تبين أنهم لا يملكون تصاريح دخول لمنافذ الحج وفق الاتفاقيات الموقعة بين السلطنة والمملكة العربية السعودية.
وأضاف: إن هؤلاء الحجاج ينقسمون إلى فئتين، الفئة الأولى: الحجاج المغرر بهم من قبل أصحاب الحملات الذين ذهبوا بتصاريح وهمية، والفئة الثانية هم أصحاب الحملات أنفسهم الذي توجهوا بدون تصاريح رسمية من وزارة الأوقاف والشؤون الدينية، مؤكدا ـ في نفس الوقت ـ أنه تم اللقاء مع الجانب السعودي في هذا الموضوع لإيجاد حل لمشكلة الحجاج العمانيين وإمكانية النظر في وضعهم للدخول للمملكة ولكن ـ للأسف ـ فقد كان رد الجانب السعودي بعدم الدخول دون وجود تصاريح رسمية حسب الاتفاقيات الموقعة بين السلطنة والمملكة والتي تنص على أنه لا يمكن لأي حاج عماني الدخول للمملكة دون وجود تصريح رسمي من وزارة الأوقاف والشؤون الدينية.
وقال: إن هذه السنة فارقة في تنظيم أمور الحج، وما حصل لن يتكرر في السنوات القادمة وقد تم تشكيل فريق لدراسة ما حدث هذا العام.
ودعا الحجاج الذين حصلوا على بطاقة مزورة أن يتواصلوا مع وزارة الأوقاف والشؤون الدينية حتى تتابع موضوعهم، مشيرا إلى أنه حتى الآن لم يصلنا أي شيء بهذا الشأن، ولا تزال إجراءات محاكمة المخالفين في الموسم الماضي قائمة، منوهاً بأن هناك وثائق مزورة للدخول للسعودية وستتصرف بشأنها المملكة ونحن لدينا إجراءات متعلقة بمخالفة إجراءات الدولة.
وأشار الدكتور محمد بن سعيد المعمري إلى أن التسجيل الالكتروني الذي بدأنا به وكنا أول دولة عربية تطبقه سنحرص على أن يكون للمواطنين أيضاً وليس لأصحاب الحملات فقط، حيث سندرس مقترحاً أشبه بنظام القبول الموحد يدخل الراغب بالحج بياناته في النظام واسم الحملة التي يذهب لها ليحصل على بطاقة.
يذكر ان وفد وزارة الأوقاف والشؤون الدينية المتوجه لزيارة الحجاج العمانيين بمنفذ (البطحاء) كان مكوناً من (7) أفراد هم الدكتور محمد بن سعيد المعمري ـ المستشار العلمي بمكتب وزير الأوقاف والشؤون الدينية ـ رئيساً للوفد، وعدد من المستشارين والخبراء بالوزارة ومدير عام الأوقاف وبيت المال.

إلى الأعلى