الإثنين 27 مارس 2017 م - ٢٨ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / لجنة الإشراف على برامج ومشاريع محصولي القمح والشعير تناقش الاستعدادات للموسم الجديد
لجنة الإشراف على برامج ومشاريع محصولي القمح والشعير تناقش الاستعدادات للموسم الجديد

لجنة الإشراف على برامج ومشاريع محصولي القمح والشعير تناقش الاستعدادات للموسم الجديد

2456 طنا إنتاج القمح العام الماضي

عقد أمس الأربعاء بوزارة الزراعة والثروة السمكية بالخوير أعمال اجتماع لجنة الإشراف على برامج ومشاريع محصولي القمح والشعير برئاسة سعادة الدكتور أحمد بن ناصر بن عبدالله البكري وكيل وزارة الزراعة والثروة السمكية للزراعة وبحضور أعضاء اللجنة.
وجرى خلال الاجتماع مناقشة عدد من المحاور ذات العلاقة ببرامج ومشاريع محصولي القمح والشعير مثل دراسة مؤشرات الموسم الماضي للقمح 2014 ـ 2015 والاستعدادات للموسم الجديد 2015 ـ 2016 والجهود البحثية والارشادية المصاحبة للموسم الجديد والاتفاق على مكان اقامة حفل يوم الحصاد الرابع كما تم أيضا تقديم عدد من العروض التقديمية.
وكانت مؤشرات موسم القمح الماضي 2014 ـ 2015 ايجابية من واقع الاحصائيات الزراعية الصادرة من الوزارة حيث بلغ اجمالي الانتاج للقمح 2456 طنا أما أعداد المزارعين الذين يزرعون القمح فقد بلغ 2377 مزارعا ووصلت المساحة الإجمالية لزراعة القمح في السلطنة 1912 فدانا توزعت على محافظات السلطنة كالآتي : 45% في محافظة الداخلية و42% في محافظة الظاهرة و10% في محافظتي شمال وجنوب الباطنة والنسبة الباقية موزعة على باقي المحافظات.
وقد نظمت الوزارة يوما لحصاد القمح للموسم الماضي في ولاية الحمراء بمحافظة الداخلية صاحبه عدد من الفعاليات ومنها معرض يوم الحصاد.
وستقوم الوزارة بتوزيع 75 طنا تقاوي قمح على المزارعين لزراعتها للموسم الجديد 2015 ـ 2016 ويبدأ الموسم في شهر نوفمبر القادم بينما حصاد محصول القمح يكون نهاية شهر مارس وبداية شهر أبريل من العام القادم 2016.
الجدير بالذكر أن محصول القمح من المحاصيل الاستراتيجية للأمن الغذائي وزراعة القمح أحد الموروثات الزراعية بالسلطنة استخدمه الانسان العماني في الغذاء وعلفا للثروة الحيوانية وكبديل للحطب وسمادا للأرض الزراعية ولا زالت زراعة القمح منتشرة في مختلف محافظات السلطنة لاهتمام الوزارة والمزارعين بهذا المحصول المهم والذي يعد ارثا معرفيا زراعيا في السلطنة.

إلى الأعلى