الخميس 23 مارس 2017 م - ٢٤ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / اللجنة الأولمبية العمانية تطلق مبادرة وطنية بين القطاع الخاص والقطاع الرياضي

اللجنة الأولمبية العمانية تطلق مبادرة وطنية بين القطاع الخاص والقطاع الرياضي

في إطار تحقيق الرياضة من أجل التنمية
تعزيز مفاهيم الاتجاهات الحديثة في التسويق الرياضي وتقوية العلاقة بين مؤسسات القطاع الخاص والقطاع الرياضي

انطلاقاً من الأهداف والرؤى والنهج العلمي الحديث في مجال التسويق الرياضي وفي ضوء حرص القطاع الخاص واهتمامه على دعم ومساندة القطاع الرياضي المتمثل في الاتحادات واللجان الرياضية للألعاب الرياضية وبناء على مبادرة اللجنة الأولمبية العمانية في تقوية العلاقة وتمكينها بين شركات ومؤسسات القطاع الخاص والقطاع الرياضي وتفعيل آليات التعاون وتعزيز مبادئ ومفاهيم الاتجاهات الحديثة في التسويق الرياضي تعقد اللجنة الأولمبية العمانية يوم الاحد القادم 20 سبتمبر 2015 مؤتمراً صحفياً للإعلان عن مبادرة اللجنة الأولمبية العمانية وبرامجها لدعم الاتحادات الرياضية بالشراكة مع القطاع الخاص بحضور الشيخ خالد بن محمد الزبير رئيس اللجنة الأولمبية العمانية وممثلو شركاء اللجنة الأولمبية العمانية من القطاع الخاص ورؤساء الإتحادات الرياضية واللجان المساعدة باللجنة الأولمبية العمانية ووسائل الإعلام المحلية والدولية وسيتم خلال المؤتمر كشف تفاصيل المبادرة والمزايا والمنافع التسويقية المشتركة والبرنامج التسويقية المزمع تنفيذها خلال المرحلة القادمة حيث سيتم توقيع عقد الاتفاقية مع الاتحاد العماني للكرة الطائرة والشركة العمانية للاتصالات (عمانتل) ضمن سلسلة من البرامج والفعاليات لمبادرة اللجنة للشراكة مع القطاع الخاص.
وقد حرص مجلس إدارة اللجنة الأولمبية العمانية منذ انتخابه على وضع آلية تطوير القطاع الرياضي المتمثل في الاتحادات الرياضية واللجان المختلفة، وقد اعتمد المجلس استراتيجية مدروسة بعناية معتمدين على الواقع الرياضي الذي تعيشه الرياضات العمانية وعلى كيفية العلاقة القائمة بين القطاع الرياضي والقطاع الخاص، وقد أطلقت اللجنة الأولمبية شعارها “الرياضة من أجل التنمية” تأكيدا على رؤيتها في الرقي بأداء المؤسسات الرياضية وتطويرها فنيا وإداريا.
ومع تعدد المراحل التنفيذية التي بينت اللجنة الأولمبية في استراتيجتها إلا أنها أولت اهتماما خاصا بمجال التسويق الرياضي، إيمانا منها بما يمكن أن يكون العائد من وراء التسويق الصحيح لأنشطة وبرامج الاتحادات واللجان الرياضية. ومن منطلق تلك الرؤية شكلت اللجنة الأولمبية لجانا مساعدة متنوعة في مختلف الجوانب والمجالات ذات الصلة بتحقيق الهدف المنشود، وكان من بين تلك اللجان لجنة التسويق الرياضي التي شكلت من الشخصيات الفاعلة في بعض المؤسسات الرائدة في القطاع الخاص، حيث لم تأل لجنة التسويق جهدا في دراسة النماذج الحديثة المتبعة في مجال التسويق الرياضي، إضافة إلى دراسة الواقع الرياضي عن كثب ودراسة العلاقة والروابط بين مؤسسات القطاع الخاص والاتحادات واللجان الرياضية.
وتأتي هذه الفعالية ضمن مبادرة اللجنة الأولمبية للشراكة مع القطاع الخاص الرامية إلى ترسيخ العلاقة بين الاتحادات الرياضية وهيئات ومؤسسات القطاع الخاص وتأطير الشراكة الفاعلة بين القطاع الخاص والاتحادات الرياضية بهدف المساهمة الجادة في تحقيق الإنجازات الرياضية وترقية مستوى اداء المنتخبات الوطنية للاستحقاقات الرياضية المتعددة المستويات. وتجسير التواصل بين الكيانات الرياضية المختلفة والهيئات الأخرى ذات الصلة في إطار تفعيل الشراكة بين مؤسسات القطاع الخاص والاتحادات الرياضية.
وقد ارتبطت هذه المبادرة ارتباطا كليا بشعار اللجنة الأولمبية العمانية “الرياضة من أجل التنمية” جامعة بذلك أهم عنصرين أساسيين في نجاح المشاريع الرياضية، وسوف تستكمل لجنة التسويق باللجنة الأولمبية العمانية برنامجها الزمني الذي خصصته لتوقيع مجموعة من العقود بين مؤسسات القطاع الخاص والاتحادات واللجان الرياضية.
ومما يجدر ذكره أن اللجنة الأولمبية العمانية قد عكفت خلال الفترة الماضية على العمل بكل تأن ورؤية في دراســة وتحليل وتقويم أوضاع الاتحادات الرياضية في ضوء الإنجازات التي تحققت حيث تم التوصل إلى وضع رؤية طموحة للاستراتيجية المستقبلية لطبيعة العلاقة التشاركية والتضامنية بين هيئات ومؤسسات القطاع الخاص والاتحادات الرياضية وتم وضع اسبقيات وأولويات متمثلة في خارطة طريق قصيرة المدى كمرحلة أولى من مراحل الشراكة ومن ثم المضي قدماً في وضع السياسات والإجراءات لضمان فاعلية واستمرارية هذه الشراكة وتعزيز برامجها وتنويع مجالاتها بما يعود بالنفع والفائدة على أطرافها.
ويأتي توقيع عقد اتفاقية الرعاية الاولى بين عمانتل والاتحاد العماني لكرة الطائرة ضمن برامج زمنية موضوعة سوف تشهدها الرياضة العمانية في المستقبل القريب وذلك من خلال توقيع عقود اتفاقيات رعاية بين مجموعة من شركات ومؤسسات القطاع الخاص الرائدة في السلطنة وشركاء اللجنة الأولمبية العمانية والاتحادات الرياضية في الايام القادمة تباعاً.

إلى الأعلى