السبت 22 يوليو 2017 م - ٢٧ شوال ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / اليوم …الجولة الثانية لدوري عمانتل للمحترفين
اليوم …الجولة الثانية لدوري عمانتل للمحترفين

اليوم …الجولة الثانية لدوري عمانتل للمحترفين

صحم يتمسك بتحقيق أغلى انتصار والنهضة لتصحيح المسار
مسقط والنصر وجها لوجه لمدواة الجراح واستعادة زمن الأفراح
المصنعة جاهز بكل الطموحات والشباب يتطلع إلى سكة الانتصارات
السويق عينه على أهل المقدمة والخابورة في مهمة محددة

متابعة ـ عبد العزيز الزدجالى ـ ويحيى المعمرى ـ وحمدان العلوي :
تشهد منافسات الجولة الثانية لدوري عمانتل للمحترفين في كرة القدم 4 مواجهات مثيرة حيث يلتقي مسقط مع النصر فى الساعة 30ر5 مساء على استاد السيب الذي سيشهد لقاء آخر يجمع بين المصنعة والشباب ابتداء من الساعة 15ر8 مساء، فيما يلعب صحار مع النهضة على ملعب مجمع صحار وذلك ابتداء من الساعة 30ر5 وعلى نفس الملعب سيجرى لقاء آخر يجمع بين فريقى السويق والخابورة فى الساعة 15ر8 مساء .. وتستكمل مباريات الجولة الثانية غدا بإقامة 3 لقاءات اخرى هامة، حيث يلتقي العروبة مع فنجاء في لقاء القمة ابتداء من الساعة 15ر5 مساء بمجمع صور الرياضي، فيما يلعب صور مع صلالة على نفس الملعب ابتداء من الساعة الثامنة مساء ويلتقى ظفار مع صحار على ملعب مجمع السعادة بصلالة ابتداء من الساعة 30ر7 مساء
ومن المؤكد المباريات الاربع التى ستجرى أحداثها اليوم ستكون عامرة بالكفاح والندية وذلك فى ضوء ما انتهت اليه نتائج الاسبوع الاول من منافسات بطولة الدوري حيث كل الاطراف ترفع شعار الانتصار والمضي خطوة هامة على درب المنافسة على اللقب او حتى تحسين الترتيب العام وحصد اكبر قدر من النقاط مع بدايات الدوري.

مسقط × النصر
من المؤكد ان لقاء مسقط مع النصر سيكون عنوانه الابرز مدواة الجراح بعد ان خسر كل منهما ضربة البداية فى الاسبوع الاول ففريق مسقط الوافد الجديد على دوري الاضواء خسر من فريق فنجاء بثلاثية بيضاء وظهر فريق مسقط انه في حاجة الى مزيد من التجانس والفعالية وهو ما سيحاول ان يظهر به في لقاء اليوم خاصة وانه يضم فى وسط صفوفه العديد من اللاعبين الجيدين ولكن تعوزهم الخبرات المطلوبة فى معترك دوري المحترفين
اما النصر فقد سقط هو الآخر في فخ الخسارة فى عقر داره امام السويق 1/2وبات النصر مطالب ان يكشف عن وجهه القوى اذا اراد ان يخطو على درب المنافسة لذا فان مباراة اليوم ستكون اكبر امتحان لقدرات لاعبى النصر لتحقيق الفوز الاول وتاكيد المقدرة على المنافسة على لقب الموسم الجديد .. من هنا نتوقع ان تكون المباراة اكثر من قوية لان شعار الانتصار يرفعه كل فريق بعد ان غاب عنه فى الجولة الاولى .
ويستضيف فريق نادي مسقط نادي النصر على أرضية استاد السيب في الساعة الخامسة و النصف عصرا ، ويسعى فارس العاصمة كما يطلق عليه عشاقه إلى تجاوز خسارته أمام فنجاء بثلاثية نظيفة في منافسات الجولة الأولى التي جمعت الفريقين على ذات الملعب ولكن المهمة لن تكون سهلة فالنصر هو الآخر يأمل في تحقيق فوزه الأول وإرضاء جماهيره بعد خسارته أمام السويق بهدفين لهدف

الوهيبي :
مستعدون لتقديم مباراة جميلة وهدفنا الأول هو الفوز ولا غيره

وحول هذه المواجهة قال خالد الوهيبي مدير فريق نادي مسقط ” بصراحة قبل مقابلة نادي النصر نعترف بأنه فريق يملك عناصر جيده وذو خبرة ومؤهل بدرجة كبيرة للحصول على الدوري وعن الاستعداد قال الوهيبي إن استعدادنا جيد ونحن مستعدون لتقديم مباراة جميله تليق بالطرفين وهدفنا الأول هو الفوز ولا غيره علما بأن الفريق سوف يتأثر بغياب بعض العناصر، أبرزها قاسم خميس
وسميح البلوشي ”

صحم × النهضة

مواجهة مثيرة جدا تلك التي تجمع بين فريقي صحم والنهضة فاللقاء جد متباين بين الفريقين ففريق صجم منتشى بانتصاره فى الاسبوع الاول على الخابورة 2/1 حيث نجح فى قلب الطاولة على فريق الخابورة واظهر فريق صحم قدرات كبيرة وهامة تبشر بأنه سيكون احد فرسان المقدمة فى الموسم الجديد وسيعمل فريق صحم على انجاز المهمة اليوم والوصول الى النقطة 6 السادسة حتى يكون قريبا فى دائرة المنافسة على اللقب
النقطة السادسة
صحم حقق المطلوب في الجولة الأولى وكسب 3 نقاط ثمينة من جاره الخابورة واستطاع أن يحول تأخره بهدف إلى فوز مستحق بهدفين وخرج فائزاً بالمباراة ويمكن القول أن صحم يملك القدرة على العودة من جديد وتغيير النتيجة بفضل خبرة لاعبيه الأساسيين وحيوية اللاعبين البدلاء وتكتيك مدربه أرستيكا . الروماني أرستيكا سيوبا مدرب صحم دفع في الشوط الثاني بمصعب الشرقي وفيصل البريكي وأحمد جوهر شقيق محسن جوهر، واستطاع الثلاثي إعادة الأمل للأزرق ، فمصعب أدرك التعادل وفيصل عزز النتيجة بالهدف الثاني وساهم أحمد جوهر في صناعة هدف الفوز، وأثبت الثلاثة لمدربهم إمكانياتهم العالية وجاهزيتهم للدخول في التشكيلة الأساسية وعلى أرستيكا إعادة حساباته ، ومن المتوقع أن يبدأ المدرب بأحدهم من البداية، ويحسب للروماني حسن قراءته للشوط الأول في مباراة الخابورة وإجراء التغييرات في الشوط الثاني . ورغم الفترة القصيرة التي قضاها لاعبو صحم مع بعضهم في الإعداد للموسم الجديد والتجارب الودية والذي أثر على التجانس والإنسجام بين المجموعة إلا أن الفريق تغلب على ذلك من خلال الإعتماد على أبناء الولاية ، فعودة سليمان البريكي للعرين الأزرق أعادت التوازن للفريق مع وجود عبدالمعين المرزوقي ومحمد مطر والسوري بلال عبد الدائم ومعاذ الخالدي في خط الدفاع ، وناصر العلي وعبدالله محيل وعبدالعزيز الشموسي والبرازيلي فيكتور هوفس في وسط الملعب ، ومحسن جوهر الذي يلعب خلف البرازيلي متاو المتمركز في المقدمة . ومواجهة اليوم أمام النهضة تختلف فيها الظروف عن الجولة الإفتتاحية ، فالنهضة قادم من خسارة أمام المصنعة 1-2 رغم تقدم العنيد بهدف السبق ، وسيدخل أبناء جدران بكل قوة لتعويض الخسارة الأمر الذي يصعب المهمة على صحم ويجعله على أهبة الإستعداد إن كان يريد مواصلة الإنتصارات والنتائج الإيجابية والتقدم نحو صدارة الدوري . صحم أنهى تدريبه بالأمس بحضور أغلب عناصره وسط أجواء مثالية لتحقيق فوز جديد وروح معنوية توحي بأن الموج الأزرق قادر على الخروج من ملعب مجمع صحار بالنقاط الثلاث وعدم الرضا بغيرها إلا في حالة وجود أشياء طارئة قد تحول بينه وبين كسب نقاط المباراة الكاملة .
أبو سلمان :
علينا الاجتهاد كثيرا لكسب النقاط الثلاث
قال جمعة خدوم الخالدي ( أبو سلمان ) مساعد مدرب صحم أن على لاعبي الأزرق الاجتهاد كثيراً للتغلب على النهضة وخسارة العنيد في الجولة الأولى تصعب المهمة من أجل تعويض ما فات ، وأضاف أبوسلمان : أرستيكا كون فكره عن فريق النهضة ودون بعض الملاحظات عن لاعبيه في المباراة التي تعادل فيها الفريقان في كأس مازدا والمباراة الودية التي فاز فيها النهضة 1- صفر ، ونلعب اليوم المباراة الثالثة في أقل من شهر ، وفريقنا شاب وقادر على تحقيق طموحات الجماهير التي نتمنى منها الحضور بقوة لتشجيع اللاعبين ، وقال الخالدي أن اللاعبين اجتهدوا في مباراة الخابورة واستطاعوا العودة للمباراة وقلبوا النتيجة وحققوا الفوز ، ونحن نحييهم على الروح العالية والمعنويات الكبيرة وهي سلاحنا في مباراة الليلة .
أيمن الفارسي :
ظروف مباراة اليوم تختلف تماماً عن الجولة الافتتاحية
قال أيمن الفارسي مدير الفريق الكروي بنادي صحم أن مواجهة النهضة تختلف ظروفها عن مباراة الخابورة في افتتاحية الدوري ، وتحقيق الفوز على الخابورة أتى بعد جهد كبير من اللاعبين الذين نقدم لهم كل الشكر على مجهوداتهم في تلك المباراة ، وأضاف أيمن : أرستيكا كان له دور في تغيير النتيجة، والشرقي والبريكي وجوهر لاعبين من طراز رفيع وقادرين على هز الشباك في أي لحظة ، وتحدث مدير الكرة في صحم عن مواجهة النهضة وقال : خسارة النهضة في الجولة الأولى لا يعني أن الفريق يمكن التغلب عليه بسهولة ، فالنهضة فريق كبير ويملك لاعبين ذوي إمكانيات عالية ، وعلينا الحذر منهم ، والغريق يتعلق بقشة ، فالنهضة لا يريد أن يقع في فخ الخسارة مرة أخرى ، وكذلك الحال بالنسبة لفريقنا الذي يريد السير في طريق الإنتصارات ومواصلة البقاء ضمن فرق الصدارة ، واتوقع أن تكون المباراة في غاية الصعوبة .
اما فريق النهضة فقد لقى الخسارة على يد فريق المصنعة 1/2ولم يظهر فريق النهضة العتيد بالمستوى المطلوب كاحد الفرسان القادرين على المنافسة على اللقب وذلك بعيدا عما جرى له فى الموسم الماضى من اشكاليات عديدة كانت وراء ابتعاده عن دائرة المنافسة بل معاناته من الهبوط التى ظلت قائمة حتى الاسبابيع الاخيرة التى تنجح فيها من تامين بقاءه بدورى الاضواء .. لذا فان مباراة اليوم ستعد اختبارا هاما للوقوف على مدى جاهزية النهضة فى الموسم الجديد

النهضة في مهمة محددة

حين يتعثر الفريق في أول لقاء له في الدوري و الجماهير تنتظر الظهور المشرف بثوب جديد بعد الإخفاقات العديدة في الموسم المنصرم هناك عدة قراءات تراها الجماهير فمنهم من يقول ما الجديد
والآخر يقول الحال هو الحال و لازال الفريق يعاني و لكن الحديث يطول أكثر اذا ما تعمقنا في الأسباب هذا ما حدث لفريق النهضة الذي خرج من موسمه السابق ينفض غبار الهبوط بعد أن كان قاب قوسين من ذلك و لولا أن كسب الرهان في قضيته مع الاتحاد لكان هناك كلام آخر و العبرة في الحديث أن النهضة لا زال يعاني ، لن نحكم على الفريق فلربما خسارة الافتتاح عامل إيجابي لا يدركه الكثيرون حيث سيلتقي العنيد النهضاوي الذي ابتعد كثيرا عن مراكز المقدمة و عن أدائه المعهود مع الفريق الطامح و الذي صارع من أجل البقاء و تشبث بمخالبه حتى بقي في دوري عمانتل للمحترفين حيث أنه يعود بأمل جديد هذا الموسم و صحار غالبا ما يشكل قلقا كبيرا للنهضة فلمن تكون الغلبة في هذا اللقاء حيث أن النهضة أعد العدة و قال جدران المدرب الجديد لدى النهضة كل ما لديه للاعبيه و حقهم على تدارك الأخطاء التي من الممكن أن يقعوا فيها و كما أكد عليهم ضرورة استغلال الفرص المتاحة فالفريق ظهر عليه بضعف خط الوسط و تقدم الأجناب مع ترك مساحات شاسعة استغلها لاعبوا المصنعة و شكلوا عبئا على المدافعين في المقابل ضياع أكثر من فرصة محققة للنهضة أدت الى خسارته و لكن هل نرى الجدي الذي وعدنا به هشام جدران و أن الفريق محتاج لبضع الوقت للانسجام و في حديثنا معه و السؤال المطروح هل ننتظر حتى يسير القطار بركبه لكي نلحق به في آخر محطاته ؟
سؤال يطرح سؤالا و لا زالت علامات الاستفهام عالقة في ذهن محبي النهضة و يتمنون عودة العميد الى مستواه المرعب كما كان في السابق فهل تغيب شمس العنيد عن البطولات أم يعود من جديد مع هشام جدران و توليفته الجديدة بإضافة بعض اللاعبين المحليين و الأجانب ؟
هشام جدران : الفريق لا زال غير منسجم
المدرب هشام جدران عزا سبب الخسارة على ملعبه و بين جماهيره الى عدم انسجام اللاعبين و انهم يحتاجون لمزيد من الوقت و يقول سوف نعمل على تدارك الأخطاء و سوف يكون النهضة في افضل حال في قادم المباريات و تحدث عن سبب الخيارة حيث قال ان الفريق يعاني ببعض الإصابات و كذلك وجود اللاعبين في المنتخبات الوطنية أثر سلبا على تجانس الفريق و ان العامل النفسي جيد ليس كما يعتقد البعض .

حسين الزدجالي : جاهزون للقاء صحار
يقول حسين الزدجالي مدير الفريق أننا جاهزون لملاقاة صحار و نحن لازلنا في بداية الدوري و ما سوف نقدمه سوف يكون للفوز وقعنا في بعض الأخطاء بالمباراة السابقة و لكن سوف يتم تصحيح ذلك و نحن جاهزون و لن يكون في تفكيرنا سوى الفوز باْذن الله

منصور النعيمي : نمتلك مقومات الفوز
قال منصور النعيمي نحن نمتلك مقومات الفوز و ليس هناك سبب واحد او عذر سوى بعض الإصابات و لكن عالم كرة القدم تأتي بمثل هذه الظروف و ايضا نحترم فريق صحار الطامح بجماهيره الكبيرة و نحترم قدراتهم كفريق و لكن النهضة يجب أن يعود و يثبت للجميع أنه لازال عنيدا

عبدالله المعمري : الفريق لا ينقصه أي شيئ
تحدثدعبدالله المعمري حارس فريق النهضة حيث قال ان النهضة لا ينقصه اي شي للفوز بالمباراة فلديه اللاعبون الذين يستطيعون إنهاء المباراة و تسجل الأهداف في كافة الظروف الأخطاء كانت سبب الخسارة و اهدار الفرص و ما علينا فعله هو التركيز و التسجيل و عدم السماح للخصم من الاقتراب و التمرير و خلق الفرص و علينا الحفاظ على الظهيرين و عدم ترك المساحة فحصار يمتلك لاعبين جيدين يستطيعون تغيير اي نتيجة لصالحهم

المصنعة × الشباب
تعد مواجهة المصنعة والشباب من المباريات الهامة التى تجمع دائما كلا الفريقين .. ففريق المصنعة نجح فى الظهور بوجه الطيب فى الجولة الاولى عندما خرج فائزا على النهضة 2/1
وقد ابدى فريق المصنعة كل المقومات المطلوبة ليكون فريقا منافسا في الموسم الجديد ومباراة اليوم ستكون امتحان مهم لمعرفة ماذا يريد المصنعة في هذا الموسم لذا سيكون نصب عينيه على الانتصار والوصول الى النقطة السادسة في الترتيب العام
اما الشباب فكان قد خسر امام ظفار صفر /2ولم يقدم لاعبوه الشكل المطلوب ومن المؤكد ان الفريق الشبابى سيدخل بمعنويات جديدة لقاء اليوم لانتزاع الانتصار الاول فى الموسم الجديد وهو ما يراهن عليه في لقاء اليوم الذي سيكون التنافس والندية في اعلى مستوى لاستعادة نغمة الانتصار التي افتقدها في الاسبوع الاول

السويق × الخابورة

تشهد مباراة السويق مع الخابورة قمة الاثارة والتشويق كعادة مباريات كلا الفريقين معا ويدخل كلاهما لقاء اليوم بحسابات الانتصار وتحقيق الامنيات خصوصا وقد نجح السويق فى تحقيق الانتصار خارج الديار بعد ان عاد من صلالة بانتصار مثير على النصر 2/1 وهو يسعى الى اثبات ذاته فى الموسم الجديد وان مامر به فى الموسم الماضي كان مجرد ساحبة صيف حيث دار في فلك دائرة الهبوط التى لم يسلم منها في الانفس الاخيرة من الموسم الماضى وبالنظر الى لاعبي السويق نجد ان كل الامور متوفرة لان يكون السويق في الموسم الجديد فارس ينتظر منه
الكثير كونه دائما ما كان يتواجد على منصات التتويج
اما الخابورة فقد مني بالخسارة امام صحم 1/2والحقيقة ان فريق الخابورة كان قد لعب دورا هاما في الموسم الماضى حيث شارك الكبار المنافسة واستطاع ان يسجل العديد من النتائج المبهرة ومن المؤكد ان خسارته من صحم ستدفع فريق الخابورة الى بذل قصارى الجهد فى الخروج بنتيجة طيبة ترضي طموحات جماهيره من هنا نتوقع ان تكون المباراة سجالا بين الفريقين لكسب النقاط الثلاث

إلى الأعلى