الأحد 20 أغسطس 2017 م - ٢٧ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / اختصاصيون : علاج السرطان عن طريق تحفيز جهاز المناعة لمقاومته أحدث ما تم طرحه من علاج

اختصاصيون : علاج السرطان عن طريق تحفيز جهاز المناعة لمقاومته أحدث ما تم طرحه من علاج

على هامش المؤتمر الدولي السابع للسرطان

كتب ـ ديفيد سولمون:
اختتم المؤتمر السابع للسرطان أعماله بالتأكيد على أنواع جديدة من علاج السرطان وأهمها العلاج عن طريق تحفيز جهاز المناعة لمحاربة السرطان وهو ما يفتح الباب واسعا أمام آمال المرضى في معالجة المرض الأشد فتكا في العالم ، صرح بذلك الدكتور زاهد المنذري نائب رئيس الجمعية العمانية للسرطان الطبيب بالمركز الوطني للأورام بالمستشفى السلطاني والدكتور باسم البحراني رئيس المركز الوطني للأورام بالمستشفى السلطاني والدكتور إكرام بيرني استشاري الأورام بجامعة السلطان قابوس على هامش المؤتمر الدولي السابع للأورام الذي أقيم مؤخرا بالسلطنة لمدة خمسة أيام.
وقال المنذري : إن هناك طرقا كثيرا لمعالجة السرطان ومؤخرا اكتشفنا أشكالا أخرى من العلاج تنظر للسرطان من وجهة نظر مختلفة ، ومن بين هذه الأشكال علم الأورام المناعي وهو ركيز علاجية ناشئة تبحث في الاستفادة من الجهاز المناعي لدى المريض لمعالجة المرض ، مشيرا إلى أن علم الأورام المناعي يركز على الجهاز المناعي بدلا من الورم نفسه، ويساعد على تنشيط جهاز المناعة ومنع الأورام من كبته ويمكن استخدامه بالاشتراك مع علاجات أخرى أو كوسيلة علاجية بمفرده.
وأضاف د. باسم البحراني أن الجهاز المناعي للجسم هو نظام الدفاع الطبيعي للجسم، وبعض الخلايا السرطانية وجدت طرقا تختبئ بها من النظام المناعي أو حتى تقاومه وأوضح أن هذه الخلايا تفسح المجال بعد ذلك لأورام أكبر حجما وهو ما يؤدي إلى حدوث تقدم أو تدهور في السرطان.
وحول مدى اختلاف مقاربة علم الأورام المناعي عن علاجات السرطان الأخرى قال البحراني : إذا تخيلنا أن جسمك حديقة ، والتربة هي الجهاز المناعي ، فإن الخلايا السرطانية تصبح مثل الأعشاب الضارة، والبستاني الجيد لديه خيارات كثيرة للتخلص من هذه الأعشاب الضارة ، وهذا ما ينطبق على طبيب الأورام الذي يتعين عليه أن يعالج السرطان وأضاف أن علم الأورام المناعي يركز على التربة بدلا من الأعشاب الضارة ، لذلك هو أشبه بإضافة أسمدة السيطرة على الأعشاب لتخصيب التربة ، وبهذه الطريقة يساعد التربة إما على التخلص من الأعشاب أو الحد من انتشارها.
من جانبها قالت د. إكرام بيرني : لدينا سبب للاعتقاد بأن نظام الأورام المناعي يمكن أن يغير جذريا مستقبل علاج السرطان ، مضيفة بأن علم الأورام المناعي يعد بلا شك خطوة أقرب لإيجاد علاج للسرطان حتى وإن لم يحدث ذلك في حياتنا ، فالجانب المثير في كل هذا هو أننا كلما صرنا أكثر فهما لطريقة نمو السرطان نقترب أكثر من إيجاد العلاج.

إلى الأعلى