الثلاثاء 19 سبتمبر 2017 م - ٢٨ ذي الحجة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / انطلاق النسخة الثانية من مزاينة بدين للهجن رابع يوم عيد الأضحى المبارك
انطلاق النسخة الثانية من مزاينة بدين للهجن رابع يوم عيد الأضحى المبارك

انطلاق النسخة الثانية من مزاينة بدين للهجن رابع يوم عيد الأضحى المبارك

تقام ببلدة الواصل بولاية بدية صباح رابع أيام عيد الأضحى المبارك 27 من شهر سبتمبر الجاري النسخة الثانية من مزاينة بدية للهجن المفاريد بمشاركة عدد كبير من ملاك الهجن والمربين والمضمرين من ولاية بدية والولايات المجاورة ومختلف محافظات السلطنة .
يرعى الحفل سعادة الشيخ هلال بن سعيد الحجري ـ محافظ جنوب الباطنة ـ بحضور عدد من الشيوخ والأعيان ومربي الإبل والمهتمين بتربيتها من السلطنة ودول مجلس التعاون الخليجي وجمع غفير من محبي رياضة المزاينة من مختلف المحافظات .
وذكر أحمد بن سعيد المغيري ـ المشرف العام على المزاينة ـ أنه تم تقسيم الفئات المشاركة من المفاريد إلى أربعة أشواط مثيرة حيث تم تخصيص شوط للتحدي وجائزته عبارة عن سيارة بالإضافة إلى البيرق ويتضمن التكريم في هذا الشوط الأول ثلاثة فائزين، وخصص الشوط الثاني للتلاد وجائزته عبارة أيضا عن سيارة و البيرق ويتضمن التكريم خمسة فائزين ، بينما خصص الشوط الثالث لفئة البكار مفتوح وجائزته عبارة عن سيارة ويتضمن التكريم في هذا الشوط أيضا خمسة مراكز .
أما الشوط الرابع فخصص لفئة الجعدان وجائزته عبارة عن كأس ومبالغ نقدية وسيتم خلاله تكريم خمسة فائزين ، وفي ختام المسابقة سيقوم سعادة الشيخ هلال الحجري بتوزيع الجوائز على الفائزين في هذه المسابقة وتكريم اللجنة المنظمة ولجنة التحكيم التي تضم نخبة من أفضل عناصر تحكيم مثل هذه المسابقات من السلطنة ودولة الإمارات العربية الشقيقة .
مشيرا إلى أن هناك جوائز قيمة رصدت للمهرجان وأتت بتبرعات من الأهالي والمواطنين وبعض المؤسسات كدعم لهذه الرياضة العريقة التي أصبحت تشكل مصدر اهتمام لشريحة واسعة من أبناء المجتمع العماني ، وأن باب الدعم والمساهمة ما زال مفتوحا لكل من أراد تشجيع إقامة مثل هذه المهرجانات التراثية التي تشجع الدولة على إقامتها والمحافظة عليها .
من جانبه قال أنور بن راشد الحجري ـ نائب رئيس لجنة هجن العرضة ـ أن هناك إقبال كبير للمشاركة في هذه التظاهرة التراثية الرياضية المحببة من الجميع ، خاصة بعد النجاح الكبير والصدى الواسع الذي وجدته المزاينة في نسختها الأولى الموسم الماضي، موضحا أن لجنة هجن العرضة تقدم كل ما في وسعها للتعاون مع كافة الجهات والشباب المهتمين بإبراز المناشط الخاصة بالهجن وبالمحافظة على الموروث وإدخال كل ما يمكن أن يساهم في التطوير وفي إثارة إعجاب الأجيال المتلاحقة شريطة المحافظة على كيان ذلك الموروث .
وأضاف أن هذا الدعم قد اوجد تشجيعا للحفاظ على السلالات العريقة من الإبل حيث تنفرد الإبل العمانية بأشكالها الجميلة وتميزها عن بقية السلالات نظرا لما تشكله هذه السلالة من خصوصية . موضحا أن ولاية بدية عادة ما تحيز قصب السبق وتكون لها الريادة في المجالات الخاصة بالهجن .
وتوقع أنور بن راشد الحجري أن تحظى هذه النسخة الثانية من المزاينة بالمزيد من النجاح ومن الإقبال، خاصة وأن اللجان المنظمة تعمل جاهدة وبوتيرة متزايدة لضمان تحقيق ذلك النجاح وتوفير وتيسير أسبابه .

إلى الأعلى