الجمعة 28 يوليو 2017 م - ٤ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / نفط عمان بـ45.82 دولار والمخاوف وحفاظ أوبك بحصتها يهبطان بالخام بالاسواق العالمية

نفط عمان بـ45.82 دولار والمخاوف وحفاظ أوبك بحصتها يهبطان بالخام بالاسواق العالمية

مسقط ـ عواصم ـ (الوطن) ـ وكالات: بلغ سعر نفط عمان تسليم شهر نوفمبر القادم أمس 40ر45 دولار أميركي فيما ادت المخاوف الاقتصادية وتمسك (أوبك) بالحفاظ على حصتها الى هبوط الخام بالأسواق العالمية فيما تعتزم ايران الإعلان عن عقودها الجديدة خلال الاسابيع المقبلة.
وأفادت بورصة دبي للطاقة أن سعر نفط عمان شهد انخفاضا بلغ 42 سنتا عن سعر يوم الخميس الذي بلغ 82ر45 دولار أميركي.
تجدر الإشارة إلى أن معدل سعر النفط العُماني تسليم شهر سبتمبر الجاري بلغ 56 دولارا أميركيا و33 سنتا للبرميل، منخفضا بذلك 5 دولارات أميركية و51 سنتا مقارنة بسعر تسليم شهر أغسطس الماضي.
وسجلت أسواق النفط أداء ضعيفا في الأسواق العالمية أمس في ظل مؤشرات جديدة على أن منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) ستواصل تفضيل حماية حصتها في السوق على دعم الأسعار رغم إبقاء الولايات المتحدة أسعار الفائدة عند مستوياتها المتدنية.
وبلغ سعر خام غرب تكساس الوسيط الأميركي في العقود الآجلة 46.55 دولار للبرميل منخفضا 35 سنتا عن سعره عند التسوية أمس الأول.
وتراجع سعر خام القياس العالمي مزيج برنت 15 سنتا إلى 48.93 دولار للبرميل.
وقالت الكويت أحد الأعضاء الرئيسيين في أوبك أمس الأول “الخميس” إن سوق النفط ستتوازن من تلقاء نفسها لكن هذا الأمر سيستغرق بعض الوقت بما يشير إلى دعم سياسة المنظمة في حماية حصتها بالسوق رغم هبوط الأسعار.
وأيدت مصادر أخرى في أوبك هذه الرؤية قائلة إنها تتوقع ألا ترتفع الأسعار أكثر من خمسة دولارات للبرميل سنويا لتصل إلى 80 دولارا بحلول 2020 نظرا لأن التباطؤ في نمو إنتاج المنافسين من خارج المنظمة ليس كافيا لاستيعاب تخمة المعروض الحالية.
وظلت أسعار النفط مستقرة إلى حد كبير خلال ساعات التداول الآسيوية رغم إبقاء مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) على أسعار الفائدة دون تغيير بفعل مخاوف بشأن متانة الاقتصاد العالمي.
من جانبه قال موقع معلومات وزارة النفط الإيرانية على الانترنت (شانا) إن إيران ستعلن في الأسابيع المقبلة عن عقودها الجديدة لتطوير النفط بهدف جذب مشتري الخام والمستثمرين الأجانب فور رفع العقوبات عن قطاع الطاقة بإيران.
وبموجب اتفاق تاريخي توصلت إليه إيران مع القوى العالمية الست في يوليو تقوم الدولة العضو في أوبك بالحد من برنامجها النووي مقابل رفع العقوبات الاقتصادية المفروضة عليها بسبب أنشطتها النووية المثيرة للخلاف.
ونقل شانا عن نائب وزير النفط الإيراني ركن الدين جوادي قوله “سيتم أولا الإعلان عن العقود الجديدة في طهران في منتصف شهر آبان (الذي يبدأ في 23 أكتوبر).”
وأضاف “بعد ذلك سيتم الكشف عن مزيد من التفاصيل خلال مؤتمر في لندن.”
وتوقع جوادي أيضا ألا تقل أسعار النفط العالمية عن 40 ـ 45 دولارا للبرميل في 2016.

إلى الأعلى