الثلاثاء 17 يناير 2017 م - ١٨ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / العراق: اعتقال 40 بينهم مطلوبون في قضايا إرهابية

العراق: اعتقال 40 بينهم مطلوبون في قضايا إرهابية

بغداد ـ وكالات: أعلن قائد شرطة واسط اللواء قاسم راشد أن قوات الشرطة العراقية اعتقلت 40 شخصا بينهم مطلوبون بتهمة الإرهاب خلال عملية أمنية نفذتها في شمال محافظة واسط جنوب شرق بغداد. وقال راشد خلال مؤتمر صحفي إن قوات شرطة واسط نفذت عملية دهم وتفتيش في مناطق تابعة لقضاء الصويرة شمال مدينة الكوت مركز محافظة واسط أسفرت عن اعتقال 40 مطلوبا وضبطت مخبأ للذخيرة والعتاد من مخلفات الحروب السابقة. وأضاف إن من بين المعتقلين مطلوبين من قبل شرطة مكافحة الإرهاب في المحافظة وفق قانون الإرهاب لتورطهم في رمي عبوة ناسفة على دار مواطن جنوب الكوت وآخرين وفق قانون العقوبات لتورطهم بجرائم القتل العمد، فيما تم اعتقال الآخرين وفقا لمواد قانونية مختلفة. من ناحية أخرى ذكرت مصادر أمنية أن مدنيا قتل أمس وأصيب 6 آخرين وعثر على جثتين في حادثين منفصلين في بغداد. وأبلغت المصادر “أن مدنيا قتل وأصيب 6 آخرون جراء انفجار عبوة ناسفة قرب علوة الرشيد لبيع الفواكه والخضر جنوب بغداد، فيما تم العثور على جثتين مجهولتي الهوية في منطقة الفضيلية شرق بغداد وعليها آثار أعيرة نارية تم نقلهما إلى مستشفى الطب العدلي”.
على صعيد آخر، كشف مسؤول عسكري في محافظة نينوى، عن وصول 90 جنديا أميركيا إلى قضاء مخمور جنوب غرب الموصل للمشاركة في الإشراف على عمليات تحرير الموصل (400 كيلومتر شمال بغداد). وقال العميد ذنون السبعاوي إن “نحو 90 جنديا أميركيا وصلوا إلى قضاء مخمور جنوب غرب الموصل، حيث سيعملون كمستشارين إلى جانب المشاركة في عمليات تحرير الموصل وتدريب قوات البشمرجة والحشد الشعبي من أبناء العشائر العربية التي تقاتل إلى جانب البشمرجة ضد داعش في تلك المنطقة”. وبين أن “مقر قيادة عمليات نينوى قد يفتتح أيضا مطلع الشهر المقبل في قضاء مخمور للإشراف على عمليات تحرير نينوى وأن أعمال الصيانة والبناء تجري الآن في بناية إعدادية في مخمور والتي ستكون مقرا لقيادة العمليات”. في غضون ذلك أفادت مصادر عراقية أن عناصر داعش نفذوا أمس عملية مداهمة واعتقال لأئمة وخطباء المساجد في عموم قضاء الحويجة (55 كلم غرب كركوك). وقالت المصادر إن “عناصر داعش قاموا بمداهمة دور أئمة وخطباء المساجد بقضاء الحويجة واعتقلت عددا غير محدد وبحثت عن أسماء علماء دين آخرين”. وبينت المصادر أن “عملية الدهم والاعتقال جاءت بسبب رفض غالبية علماء الدين لنهج وسلوك عناصر داعش وإطاعة أوامرهم بإلقاء خطب تحث الأهالي على مواجهة القوات الحكومية والبشمرجة والحشد الشعبي وتدعو الأهالي للانخراط بالجهاد”.

إلى الأعلى