الإثنين 29 مايو 2017 م - ٢ رمضان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / حماية المستهلك بالداخلية: حملات متواصلة للحماية من الغش التجاري ومراقبة الأسواق والمراكز التجارية

حماية المستهلك بالداخلية: حملات متواصلة للحماية من الغش التجاري ومراقبة الأسواق والمراكز التجارية

ضبط (14158) سلعة غير صالحة للاستخدام بنهاية أغسطس

نـزوى ـ من سالم بن عبدالله السالمي:
تجري إدارة حماية المستهلك بمحافظة الداخلية حملات متواصلة للحماية من الغش التجاري كما تلقت خلال الفترة من 1 يناير وحتى 31 أغسطس 2015م مجموعة من البلاغات والشكاوى من قبل المستهلكين، حيث تعاملت خلال الفترة المذكورة مع (367) بلاغا، تلقتها الإدارة عن طريق خط المستهلك والموقع الإلكتروني ومواقع التواصل الاجتماعي وذلك في إطار الجهود التي تبذلها الهيئة العامة لحماية المستهلك في توصيل الرسالة التي أنشأت من أجلها للمستهلك وتعريفه بحقوقه التي اقرها قانون حماية المستهلك الصادر بالمرسوم السلطاني رقم (66/2014م) وحمايته من الغش التجاري من خلال مراقبة الأسواق والمراكز التجارية واستقبال البلاغات وتلقي الشكاوى.
وأغلب هذه البلاغات تتعلق بارتفاع الأسعار ووجود سلع منتهية الصلاحية متداولة وكذلك الاختلاف بين التسعيرة في الرف وعند المحاسب، كما تم خلال نفس الفترة تلقي (706) شكاوى تتعلق بالخدمات والعقود المبرمة بين الأطراف وقد تم اتخاذ الإجراءات اللازمة حيالها، حيث تم التوصل إلى حلول فيها داخل مقر الإدارة بين الأطراف عن طريق التسوية الودية كما تم إحالة البعض الآخر إلى جهات الاختصاص للبت فيها ، وفيما يخص المخالفات التي تم تحريرها من قبل المختصين بالإدارة فقد بلغت (58) مخالفة، وهذه المخالفات معظمها لسلع منتهية الصلاحية أو غير مطابقة للمواصفات والمقاييس، وفيما يتعلق بالضبطيات خلال الفترة من 1 يناير وحتى 31 أغسطس 2015م فقد تم ضبط (14158) سلعة وهذه السلع أغلبها صدرت تعاميم بحقها من قبل الهيئة لعدم صلاحيتها ومضارها وعدم مطابقتها للمواصفات والمقاييس الخاصة بها.
وفي إطار جهود الهيئة للعمل على ترسيخ حقوق المستهلكين فقد قامت إدارة حماية المستهلك بمحافظة الداخلية باسترجاع مبالغ مالية بلغت (115481.933) ريالا عمانيا خلال الفترة من بداية العام إلى نهاية أغسطس 2015م، أما فيما يتعلق بالتوعية والفعاليات التي نفذتها الإدارة فقد بلغت (78) فعالية تتعلق بثقافة المستهلك وتعريفه بحقوقه التي أقرها قانون حماية المستهلك الصادر بالمرسوم السلطاني رقم (66/2014م) والقرارات الأخرى الصادرة من قبل الهيئة والقوانين الأخرى ذات العلاقة.
وفي حديث مع علي بن عبدالله بن سالم العبري مدير إدارة حماية المستهلك بمحافظة الداخلية فقد أكد بأنه مع اقتراب المناسبات المختلفة كالعودة للمدارس والأعياد وغيرها من المناسبات قد يزداد بطبيعة الحال ارتياد المستهلكين للأسواق لشراء احتياجاتهم وزيادة الحركة الشرائية والنشاط الاقتصادي في الأسواق وبالتالي زيادة الحاجة إلى أن تكثف المؤسسات الرقابية تواجدها بالأسواق لضمان عدم وجود أي تجاوزات مضرة بالمستهلك من ناحية السعر أو جودة السلع والخدمات المقدمة ومع إطلالة عيد الأضحى المبارك في هذه الأيام المباركة فقد كثفت إدارة حماية المستهلك بمحافظة الداخلية تواجدها في أسواق المحافظة صباحا ومساءً لأغراض رقابية وأيضا لغرض التعامل مع البلاغات والشكاوى التي ترد بصفة يومية على خط المستهلك والعمل على إيجاد حلول سريعة لها ومعالجتها وفق ما نصت عليه مواد قانون حماية المستهلك وهذا مما شك يثلج الصدر بعد مرور ما يزيد على أربع سنوات من إنشاء الهيئة العامة لحماية المستهلك زيادة الوعي بحقوق المستهلك وواجبات المزود للسلعة ومقدم الخدمة من طرفي العلاقة التجارية وهما المستهلك والتاجر، حيث إن الهيئة خلال السنوات الماضية عملت في هذا الاتجاه وفي التعريف بالحقوق والواجبات التي اقرها القانون وترسيخها في الأذهان وقد أتت الحملات التوعوية والمحاضرات والفعاليات والأنشطة الإعلامية المختلفة ثمارها، مما خلق نوعا من التفاهمات بين المستهلك والتاجر ساهم في حل الكثير من القضايا والمنازعات بطرق ودية داخل أروقة الهيئة العامة لحماية المستهلك وفروعها المنتشرة بمحافظات السلطنة وستعمل الهيئة على تعزيز هذا الجانب لزيادة الثقة والتفاهم بين الأطراف، كما ستعمل في المقابل على مخالفة كل من تسول له نفسه انتهاك حقوق المستهلك سواء بالغش أو التقليد أو التضليل لترويج السلع والخدمات بطرق غير مشروعة ومخالفة لقانون حماية المستهلك واللوائح والقرارات والقوانين الأخرى ذات الصلة.
وخلال الفترة من 1 يناير وحتى 31 أغسطس 2015م بلغ عدد الشكاوى (706) شكاوى والبلاغات التي تم استلامها عن طريق هواتف الإدارة ومركز الاتصالات وعن طريق المواقع الإلكترونية (367) بلاغا.
كما بلغ عدد المخالفات التي حررها المختصون بالإدارة (58) مخالفة وبلغ عدد الضبطيات التي تم ضبطها لعدم مطابقتها للمواصفات والمقاييس الخاصة بها (14158) ضبطية.
كذلك بلغت المبالغ المسترجعة للمستهلكين عن طريق التسوية الودية (115481.933) ريالا عمانيا وبلغ عدد المحاضرات والفعاليات التي نفذتها الإدارة خلال الفترة (78) فعالية.

إلى الأعلى