الأربعاء 29 مارس 2017 م - ٣٠ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / المستشفى السلطاني يجري (7783) عملية جراحية خلال 2014
المستشفى السلطاني يجري (7783) عملية جراحية خلال 2014

المستشفى السلطاني يجري (7783) عملية جراحية خلال 2014

ـ تطبيق تجربة العيادات الخارجية المسائية ساهمت في تقليل مدة المواعيد الممنوحة للمراجعين
ـ إنشاء مواقف للمركبات إضافية تضم (390) موقفا وإسناد مناقصة لإنشاء مواقف متعددة الطوابق بقدرة استيعابية (380) موقفا

أوضحت الإحصائيات أن مجموع العمليات الجراحية التي أجريت بالمستشفى السلطاني بلغت (7783) عملية جراحية خلال 2014 م و (1736) جراحة طب أطفال و (670) عملية جراحية للقلب والصدر و (3492) جراحة متعلقة بأمراض النساء والولادة و ( 1015) جراحة المسالك البولية و(609) جراحة الكبد و (324) جراحة الغدد ويتم إجراء العمليات الجراحية بالمستشفى على الفترتين الصباحية والمسائية ولغاية الساعة الثامنة مساء بالإضافة إلى تخصيص غرف عمليات للحالات الطارئة على مدار 24ساعة يومياً ويعد المستشفى السلطاني أحدى المستشفيات المتميزة في مجال علاج أمراض القلب بالسلطنة ، ويضم المستشفى أربعة أقسام رئيسية وهي قسم جراحة القلب والصدر ، وقسم قسطرة القلب ، وقسم عناية القلب ، وقسم ما بعد جراحة القلب والصدر.
وفي مجال جراحة القلب والصدر، قام المستشفى السلطاني بإجراء (670) عملية جراحية خلال عام 2014 م ، وتشكل عمليات انسداد الشرايين التاجية للقلب الجزء الأكبر منها ، حيث بلغ عددها (330) عملية ، بنسبة 62% من المجموع الكلي للعمليات الجراحية التي أجريت في قسم جراحة القلب والصدر ، وتليها عمليات زراعة صمامات القلب الصناعية أو النسيجية بنسبة 20% ، بــ (182) عملية ، بينما تتوزع النسبة المتبقية على عمليات جراحية مختلفة في القلب ، وأهمها إزالة أورام من تجاويف القلب ، و سد فتحة القلب لبعض المرضى بالإضافة إلى معالجة تمزق لجدار الأبهر .
أما بالنسبة لمجال قسطرة القلب فبلغ أعداد قسطرة القلب العلاجية والتشخيصية التي أجريت في قسم قسطرة القلب (4391) قسطرة خلال عام 2014م ، واشتملت على قسطرة للكبار و قسطرة للأطفال و قسطرة كهربائية القلب و زراعة أجهزة القلب بأنواعها كـمنظمات دقات القلب ، و معالج رجفان القلب ، وجهاز مقوم لعضلة القلب ونظراً لازدياد أعداد مرضى القلب في السلطنة ، ولتسريع وتيرة العمل بأقسام القلب ، يقوم المستشفى بإجراء عمليات القلب والصدر المفتوح حتى أوقات متأخرة من اليوم ، وخلال أيام الإجازة الأسبوعية ( يوم السبت) ، كما تجرى قسطرة القلب التشخيصية والعلاجية على الفترتين الصباحية والمسائية بالإضافة إلى أيام الإجازة الأسبوعية
المركز الوطني للأورام :
افتتح المركز الوطني للأورام في 7 ديسمبر 2004 م بهدف تقديم خدمات علاجية متخصصة في مجال الأورام، ويحتوي المركز على عدة أقسام وهي العيادات الخارجية، وقسم الأورام الباطنية للكبار، وقسم العلاج الإشعاعي وقسم العلاج الكيميائي، ووحدة العلاج بالبذور المشعة، وقسم أورام أطفال، وقسم الطب النووي ، وقسم أمراض الدم للكبار ، الصيدلية ، ويبلغ عدد أسرة المركز (60) سريراً موزعة على جناح أورام الكبار بـ (34) سريراً ، وجناح أورام أطفال بـ (26) سريراً
وقد أوضحت آخر إحصائيات 2014م أن عدد الزيارات للعيادات الخارجية والعلاج الإشعاعي بلغ (19836) زيارة، بزيادة في النسبة 21% مقارنة لعام 2013 م ، وتلقى (582) مريضا علاجاً إشعاعياً ، بواقع (9235) جلسة إشعاعية خلال عام 2014 م وتشير آخر الإحصائيات لسجل الوطني للأورام بأن سرطان الثدي والغدد الليمفاوية و سرطان الدم أكثر أنواع الأورام شيوعاً بالسلطنة .
يذكر أن المركز من السباقين في تطبيق فكرة العيادات المشتركة ، إذ تضم العيادة المشتركة على عدة عيادات مختلفة في آن واحد كعيادات أمراض النساء و الولادة ، وأمراض الثدي ، وأمراض الأنف الحنجرة ، وعيادات أخرى ، ومن مزايا هذه العيادات تقديم استشارة طبية للمرضى في تخصصات مختلفة من قبل ثلاثة أطباء في وقت واحد ، و توفير جهد المرضى من عناء تردد على العيادات الخارجية . كما أطلق المركز نظام عيادات الأورام الخارجية حيث يقوم مجموعة أطباء الأورام بالمستشفى بزيارة عدة مستشفيات من مختلف محافظات في السلطنة من أجل معاينة المرضى وتقديم العلاج اللازم لهم بالقرب من مناطقهم ، وتجنيب المرضى تكبد عناء السفر إلى محافظة مسقط لتلقي العلاج
قسم العناية المركزة لحديثي الولادة والأطفال الخدج :
ضمن الخدمات الصحية التي تقدم بالمستشفى السلطاني في مجال صحة الطفل هي الرعاية الطبية المتعلقة بأطفال حديثي الولادة ، والذين يعرفون ” بأطفال الخدج ” وهو الطفل الذي يولد قبل تسعة أشهر من الحمل ، وغالبا يعاني أطفال الخدج دون 34 أسبوعاً من نقص في الوزن ، وعدم اكتمال نمو أعضاء الجسم بالشكل الطبيعي ، لذا يتطلب عناية خاصة بهم حيث يتم وضع الأطفال الخدج في الحاضنات ، و تزويدهم بـأجهزة تنفس مساعدة إذا دعت الحاجة ، وأجهزة مراقبة نبضات القلب ، كما يتم متابعة حرارة جسم الطفل بالإضافة إلى تقديم التغذية لهم عن طريق التغذية الوريدية أو التغذية بالفم وأوضحت آخر الإحصائيات حول عدد مواليد الأطفال الخدج بالمستشفى السلطاني يصل إلى (720) طفلا سنويا ، وما يقارب 200 طفل دون 34 أسبوعاً يتطلب العناية بهم في قسم العناية المركزة لحديثي الولادة والأطفال الخدج حتى تحسن حالتهم الصحية
مشكلة ندرة مواقف السيارات بالسلطنة :
كنتيجة لاستحداث أقسام علاجية جديدة بالمستشفى السلطاني خلال السنوات الأخيرة ، وازدياد أعداد مرتادي المستشفى برزت مشكلة ندرة مواقف السيارات ، لذلك سعى المستشفى للبحث عن حلول لمشكلة ندرة المواقف ، وإيجاد تناسب بين أعداد المواقف بالمستشفى وعدد مرتادي المستشفى ، فقام بإنشاء مواقف إضافية بالقرب من المركز الوطني للأورام تضم (390) موقفا ، بالإضافة إلى تجهيزها بممرات مظللة ، كما قامت وزارة الصحة بأسناد مناقصة لإنشاء مواقف متعددة الطوابق بقدرة استيعابية (380) موقف ، علما بأن إجمالي عدد المواقف بالمستشفى حالياً يبلغ (600) موقف .
العيادات المسائية بالمستشفى السلطاني :
أدخل المستشفى السلطاني نظام العيادات المسائية ومن أبرز أهدافها تقليص قوائم الانتظار وتسريع العمل وهي تعمل بطاقم طبي متكامل ، وحققت خدمة العيادات المسائية إضافة لعمل العيادات الصباحية إلى التقليل من ضغط المواعيد وطول انتظار قائمة المراجعين لمقابلة الأطباء، وهي الفترة التي ربما كانت تمتد إلى أشهر و تسريع تشخيص الحالات المرضية وتلقيهم العلاج المناسب. وتُطبق نظام العيادات المسائية في كل من عيادة قلب الأطفال وأمراض النساء وعيادة الأجنة وعيادة الأطفال الخدج وعيادة التهابات المفاصل
ويعتبر المستشفى السلطاني أحد أبرز المنجزات الطبية في عصر النهضة المباركة ، وأحدى المؤسسات الصحية الرائدة على مستوى السلطنة في مجال علاج أمراض القلب ، وأمراض السكري ، وأمراض الغدد الصماء ، والأمراض الوراثية ، وأمراض الأورام ، فمنذ افتتاح هذا الصرح في نوفمبر 1987 م لم يألوا جهداً في تقديم الرعاية الصحية المتميزة للمرضى والمراجعين من مختلف محافظات بالسلطنة
وينتهج المستشفى المعايير والمقاييس الدولية بخصوص نسبة أعداد الكوادر الطبية إلى إعداد المرضى ، فلكل مريض واحد مرقد في أقسام العناية المركزة وقسم عناية حديثي الولادة وأطفال الخدج يشرف على رعايته كادر طبي واحد ، أما في قسم وحدة عناية القلب ، و وحدة غسيل الكلى ، لكل مريضين يتم رعايتهم من قبل كادر طبي واحد ، وبالنسبة لبقية أقسام الترقيد لكل خمسة مرضى يشرف على رعايتهم كادر طبي واحد ، وأوضحت آخر إحصائيات لعام 2014م بأن أعداد الكوادر الطبية العاملين بالمستشفى بلغ (3756) كادراً ، إذ يبلغ عدد أطباء العاملين بالمستشفى (540 ) طبيباً ، بينهم (116) استشاري ، و (83) اختصاصي أول ، بينما يبلغ عدد العاملين في مجال التمريض (1320) ممرضاً ، و بلغ عدد المضمدين العاملين بالمستشفى (96) مضمداً ، أما بالنسبة للفئات الطبية المساعدة العاملة بالمستشفى بلغ عددهم (566) موظفاً ، و يبلغ عدد الإداريين العاملين بالمستشفى (373) إداريا. علماُ بأن عدد الكوادر الطبية العمانية العاملة بالمستشفى بلغ (1871) كادراً ، سجلت نسبة المضمدين العمانيين العاملين بالمستشفى 100% ، وبلغت نسبة الإداريين العمانيين العاملين بالمستشفى 95% .
وحول الخطط الإنمائية للكوادر الطبية العاملين بالمستشفى ، يتم ابتعاث كوادر طبية وإدارية عمانية للدراسة بداخل أو خارج السلطنة بالتعاون مع دائرة البعثات في وزارة الصحة بهدف تأهيل و تعزيز كفاءة الكوادر الطبية ، كما تقوم الأقسام الطبية بالمستشفى بعقد مؤتمرات طبية ، و دورات تدريبية ، وحلقات عمل للكوادر الطبية بشكل دوري وذلك لمواكبة المستجدات الطبية في شتى المجالات ، وكذلك يقوم قسم التدريب والتعليم المستمر بالمستشفى بإعداد خطط سنوية حول سبل تنمية وصقل مهارات الكوادر
العيادات الخارجية :
تستقبل العيادات الخارجية الحالات المحولة من المؤسسات الصحية المختلفة سواء التابعة لوزارة الصحة أو المؤسسات والعيادات الخاصة ، بعدها يقوم قسم السجلات الطبية بالمستشفى بالتنسيق مع الطبيب المختص لحالة المريض وتحديد موعد له وفق معايير محددة منها النظر إلى قوائم الانتظار للمواعيد ، بالإضافة إلى جوانب إدارية كحساب ساعات العمل لكادر الطبي المختص والزمن المخصص لكل مريض ، وأما بالنسبة للحالات الطارئة الحرجة تتم معاينتها بصورة عاجلة
ويذكر في هذا الصدد أن العيادات الخارجية بالمستشفى السلطاني تستقبل ما يقارب من 500 مراجع بشكل يومي ، حيث أشارت آخر الإحصائيات بأن العيادات استقبلت (140341) زيارة خلال عام 2014 م ، وبزيادة بنسبة 7% عن عام 2013 م
وبهدف تقليص قائمة انتظار المراجعين للمواعيد ، وتسريع وتيرة العمل بالعيادات الخارجية قام المستشفى بتطبيق تجربة العيادات الخارجية المسائية ، حيث يتراوح ساعات العمل في هذه العيادات من الساعة 2 مساء حتى 8 مساء ، وتشتمل على عدة عيادات مسائية وهي عيادة أمراض النساء والولادة ، وعيادة تخطيط صدى القلب ، وعيادة أعصاب الأطفال ، وعيادة أمراض القلب ، عيادة جراحة الثدي ، عيادة طب الأجنة
واستطاعت هذه العيادات تحقيق تحسناً لافتاً في مدة المواعيد الممنوحة للمراجعين فمثلاً انخفضت مدة انتظار مواعيد عيادة القلب للأطفال من سنة ونصف إلى مدة تتراوح بين ثلاثة أسابيع وأربعة أسابيع ، وانخفضت مدة انتظار مواعيد عيادة القلب للكبار من ثمانية أشهر إلى ثلاثة أسابيع ، كذلك انخفضت مؤشرات مدة انتظار قسطرة القلب بشكل ملحوظ من ثمانية عشر شهراً إلى أربعة أسابيع ، بالإضافة إلى انخفاض مدة انتظار مواعيد أمراض النساء من سنة ونصف إلى ستة أسابيع .
وأخذ قسم المسالك البولية المبادرة بزيادة ساعات العمل بالنسبة للعمليات حتى بعد فترة الدوام الرسمي كل أسبوع ويعاد تقييم حالات المرضى مريتن في الأسبوع ويتحدد أولوية العمليات حسب أهمية كل حالة والحاجة للتدخل الجراحي على أسس عملية وبشفافية كاملة .
أعداد حالات الترقيد وزيارات الطوارئ بالمستشفى :
يبلغ إجمالي عدد أسرة المستشفى السلطاني (705) أسرة ، موزعة على جميع الأقسام الطبية بالمستشفى ، وأشارت آخر الإحصائيات إلى أن المجموع الكلي لحالات الترقيد بالمستشفى بلغت (38946) حالة في عام 2014 م ، وبزيادة بنسبة 3% مقارنةً لعام 2013 م . و في عام 2014م استقبلت أقسام الطوارئ (62048) حالة ، بزيادة بنسبة 2.5 % عن عام 2013 م ، كما بلغت عدد حالات الولادة بالمستشفى (8568) حالة في 2014 م و (9158) زيارة في قسم العناية اليومية

إلى الأعلى