الجمعة 28 يوليو 2017 م - ٤ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / بعثة الحج العمانية تواصل التجهيزات النهائية لمناسك الحج
بعثة الحج العمانية تواصل التجهيزات النهائية لمناسك الحج

بعثة الحج العمانية تواصل التجهيزات النهائية لمناسك الحج

فيما استقبل وزير الحج السعودي أعضاء البعثة

مكة المكرمة ـ الوليد بن زاهر العدوي:
استقبل معالي الدكتور بندر بن محمد حجار وزير الحج السعودي بمكتبه بجدة صباح أمس الشيخ عيسى بن يوسف بن سلطان البوسعيدي رئيس بعثة الحج العُمانية والوفد المرافق له.
تناول اللقاء أوجه التعاون المشترك بين البلدين والتسهيلات والجهود التي تبذلها وزارة الحج السعودية في تذليل الصعاب لأداء مناسك الحج ، كما تم مناقشة موضوع المسار الإلكتروني السعودي وأهميته والخدمات التي يقدمها للحجاج والسعي لتطويره في الأعوام القادمة، وأهم المشاريع التي تعمل عليها وزارة الحج السعودية في سبيل تطوير الأماكن المقدسة سواء كان في مكة المكرمة أو المدينة المنورة كما تطرق اللقاء الى إحصائيات أعداد الحجاج في بقية الدول العربية والإسلامية والتدابير التي اتخذتها الحكومة السعودية لتوفير الجو الملائم لحجاج بيت الله الحرام.
حضر المقابلة الشيخ سلطان بن سعيد الهنائي نائب رئيس البعثة وإبراهيم بن ناصر الخروصي ملحق الحج والأوقاف بملحقية السلطنة بمكة المكرمة والشيخ سالم بن غانم الرواس رئيس وفد الإشراف على الحملات.
إحصائيات مخيمي منى وعرفات
من جانب آخر قال الشيخ سلطان بن سعيد الهنائي : إن بعثة الحج العمانية تقدم العديد من الخدمات لحجاج بيت الله الحرام بمخيم منى والتي من شأنها أن تعين الحاج على أداء مناسككه بكل سهولة ويسر وأوضح نائب رئيس البعثة في تصريح له أن الخدمات المقدمة للحجاج تشمل فرش المخيم بالسجاد وملزمة مبيت كاملة (منام ووسادة ولحاف) إضافة إلى ٣٠٠ ألف قارورة ماء للشرب و١١ ألف كيس ثلج و٦٠ ألف قارورة من العصائر والألبان إضافة إلى ٢٠ ألف وجبة غداء و٢٠ ألف وجبة غذائية صباحية للحجاج كما أنها تتكفل بتأمين حراسة المخيم وتنظيفه ويصاحب ذلك تقديم خدمات إرشادية ودينية وطبية وإجابة على الأسئلة الشرعية للحجاج وفي هذا السياق تدعو البعثة أصحاب الشركات والحملات لتقديم ما عليهم من خدمات لحجاجهم في مشعري منى وعرفة بحسب الاتفاق المعمول به.
توزيع المخيمات
فيما تم صباح أمس بمقر البعثة بحي الششه بمكة المكرمة توزيع مخيمات منى على الشركات والحملات ، حيث تم خلال عملية التوزيع عرض خرائط المخيم العماني بمنى وتوضيح المخارج والمداخل للمخيم وبعض التنبيهات لأصحاب الحملات والشركات المندمجة والتي تعينهم على توفير المكان المناسب والآمن لحجاجهم.
وقد قامت بعثة الحج العمانية بمراعاة بعض الجوانب في عملية توزيع المخيم من خلال تشكيل فريق عمل من أصحاب الخبرة بتوزيع المخيم بما يتناب مع عدد الحجاج المصرح بهم لكل حملة وشركة كما قامت البعثة خلال عملية التقسيم بقدر الإمكان مراعاة التقسيم بحسب المحافظات ومراعاة الشركات والحملات المندمجة.
يذكر أن الاندماج بين الحملات والذي اتبعته وزارة الأوقاف والشؤون الدينية هذا العام حقق سهولة في عملية توزيع مخيم منى حيث بلغت نسبة الشركات التي رغبت في دمج المخيم ما يقارب من 65% من إجمالي الشركات المعتمدة لدى البعثة.
الافتاء والإرشاد الديني
من جانب اَخر يواصل وفد الإفتاء والإرشاد الديني إلقاء المحاضرات والدروس التعريفية بمناسك الحج للحجاج العمانيين بهدف إيصال رسالة أداء مناسك الحج بالطريقة الصحيحة لكافة الحجاج.
وحول دور وفد الافتاء والإرشاد الديني قال الشيخ عزان ناصر العامري رئيس الوفد : إن أغلب المحاضرات التي نقدمها للحجاج تتمحور حول أحكام الحج والعمرة ومقاصد وأهداف الحج بالإضافة إلى تنظيم دروس إيمانية متنوعة وهناك أعمال وبرامج خاصة سوف تنفذ في مخيمي منى وعرفات ومن بين تلك الأعمال قام أعضاء الوفد بوضع اللوائح الإرشادية التي تخدم الحاج وتحديد المسارات وتركيب مكبرات الصوت في مخيم عرفات.
وقد أوضح رئيس وفد الإفتاء والإرشاد الديني أن الوفد قام بتسجيلات صوتية ومرئية سيتم توزيعها عبر شاشات في مقر مخيم عرفات وسبق لمكتب الإفتاء أن سجل برامج إذاعية وحلقات فتاوى (سؤال وجواب) تم بث بعضها عبر إذاعة سلطنة عمان وأشار إلى أن إقبال الحجاج على هذه المحاضرات جيد خاصة أن هذه الأيام يتوافد الحجاج بكثرة والذي بدوره سيساعدنا على تقديم المحاضرات بشكل منتظم ومكثف وناشد العامري الحجاج ومقاولي الحملات تهيئة أنفسهم لهذه المحاضرات من خلال تحضيرهم للأسئلة والاستفسارات المتعلقة بالحج وعدم التردد.

بعثة الحج العسكرية تصل مكة المكرمة
وصلت بعثة الحج العسكرية مساء امس إلى مكة المكرمة بعد زيارة إلى المدينة المنورة اغتنموا خلالها تأدية الصلوات في المسجد النبوي الشريف وزيارة مختلف المعالم الدينية والتاريخية بالمدينة المنورة.
وقد أكد مندوب التوجيه المعنوي بالديار المقدسة إن جميع حجاج البعثة العسكرية ولله الحمد يتمتعون بصحة جيدة، وتم تسخير كافة السبل من أجل راحتهم لأداء مناسك الحج بكل سهولة ويسر.

إلى الأعلى