الأربعاء 24 مايو 2017 م - ٢٧ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / جمعية الصحفيين تعتبر استهداف منزل السفير خروجاً عن المواثيق الدولية

جمعية الصحفيين تعتبر استهداف منزل السفير خروجاً عن المواثيق الدولية

مسقط ـ (الوطن):
نددت جمعية الصحفيين العمانية بقصف قوات التحالف العربي لمنزل سفير السلطنة المعتمد لدى الجمهورية اليمنية الشقيقة، واعتبرت ذلك عملاً خارج العرف الدولي الذي وقعت عليه الدول كميثاق شكل اتفاقية فيينا للعلاقات الدولية 1961 م الخاصة بحماية البعثات الدبلوماسية للدول.
واعتبرت الجمعية أن استهداف منزل السفير العماني استهدافاً لرمزية عمان التي بقيت خارج الصراع اليمني وعملت على دعم الجهود الدولية في إطلاق مفاوضات بين الأطراف من أجل استقرار اليمن والمنطقة وإخماد نيران الفتنة.
وطالبت الجمعية أن تتحقق قوات التحالف العربي من عملياتها العسكرية قبل أن تصيب الآخرين فقد يكلفها ذلك كثيراً، وأن تحييد مقار السفارات والبعثات الدبلوماسية عن أي عمليات عسكرية وأن تلتزم بالاتفاقيات الدولية.
واستغربت الجمعية نفي المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف الذي أكد فيه أن قوات التحالف لم تستهدف منزل السفير العماني، علماً أنه لا يوجد طرف في حرب اليمن يملك طائرات سوى قوات التحالف فقد كانت الصواريخ الثلاثة موجهة جوا .
وأكدت الجمعية أن الحرب ستأكل الأخضر واليابس أينما كانت، وأنه ليس بالإمكان حفظ أرواح الأبرياء بالتمني وإنما بالعودة إلى منطق العقل والحكمة وأنه من المهم أن تكون لهذه الدماء التي تسيل على أرض اليمن نهاية.
وأكدت أن توجهات السلطنة معروفة فهي داعمة للسلم والأمن الدولي وحريصة على بذل كل المساعي من أجل إنهاء النزاعات والصراعات كما كان عهدها الذي يتفق ومبادئ الرؤية الحكيمة التي تنتهجها وترى فيها أن الحوار أفضل السبل لتحقيق الأمن والاستقرار والازدهار للشعوب والأوطان.

إلى الأعلى