الثلاثاء 30 مايو 2017 م - ٤ رمضان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / بعد ختام مثير لنهائيات السلطنة لكرة الطاولة لعام 2015.. لاعبو نادي السيب يواصلون احتكارهم لألقاب كرة الطاولة عن جدارة واستحقاق
بعد ختام مثير لنهائيات السلطنة لكرة الطاولة لعام 2015.. لاعبو نادي السيب يواصلون احتكارهم لألقاب كرة الطاولة عن جدارة واستحقاق

بعد ختام مثير لنهائيات السلطنة لكرة الطاولة لعام 2015.. لاعبو نادي السيب يواصلون احتكارهم لألقاب كرة الطاولة عن جدارة واستحقاق

تمكن لاعبو السيب من احتكار كافة القاب بطولة نهائيات السلطنة لكرة الطاولة لعام 2015 ، عقب فوز لاعبي الفريق بالمركز الأول على كافة مستويات البطولة وهي الفرق والفردي والزوجي، وذلك في ختام البطولة والتي أسدل الستار عليها مساء أمس الأول بالصالة الرئيسية بمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر برعاية الشيخ طلال بن سعيد المعمري الرئيس التنفيذي للشركة العمانية للاتصالات (عمانتل) وبحضور عبدالله بن محمد بامخالف رئيس اللجنة العمانية لكرة الطاولة بالاضافة الى حضور عدد من المسؤولين والمشاركين بالبطولة وعدد من الجماهير، وشهدت البطولة التي أشرفت على اقامتها اللجنة العمانية لكرة الطاولة خلال الفترة من 17 وحتى 20 من سبتمبر الجاري، مشاركة 20 ناديا من فئة العموم، حيث نجح نادي السيب من التتويج بطلا على مستوى الفرق بفوزه على نادي الرستاق بنتيجة 3/1 في المباراة النهائية، بينما فاز اللاعب أسعد الرئيسي من نادي السيب بلقب الفردي اثر تغلبه على اللاعب سعيد القرني من نادي الرستاق بنتيجة 3/1، فيما نجح اللاعبان أسعد الرئيسي وجهاد الريامي من نادي السيب بالفوز بلقب مستوى الزوجي بعد فوزهم على سلطان الريامي ومحمد الحارثي من نادي السيب بنتيجة 3/2.
مستوى الفرق
نجح نادي السيب في التتويج بلقب مستوى الفرق، حيث فاز في المباراة النهائية على حساب نادي الرستاق بنتيجة 3/1 ، واستحق نادي السيب لقب كأس البطولة وبالاضافة الى مكأفاة مالية وقدرها ثلاثة آلاف ريال عماني، فيما نال نادي الرستاق لقب المركز الثاني ومكافأة مالية وقدرها الفي ريال عماني، فيما استحق نادي عمان لقب المركز الثالث ومكافأة مالية وقدرها الف وخمسمائة ريال عماني، وتغلب نادي عمان في لقاء تحديد المركزين الثالث والرابع على حساب نادي الاتحاد بنتيجة 3/2 .
منافسات الزوجي
تأهل فريقا السيب معا الى المباراة النهائية لمستوى الزوجي، حيث حقق اللاعبان أسعد الرئيسي وجهاد الريامي المركز الأول بعد فوزهم على زملائهم سلطان الريامي ومحمد الحارثي في المباراة النهائية بنتيجة 3/1، ونال اللاعبان الفائزان على مبلغ مالي وقدره 800 ريال عماني بحلولهم في المركز الاول، فيما استحق سلطان الريامي ومحمد الحارثي من نادي السيب أيضا المركز الثاني مكافأة مالية قدرها 400ريال عماني، فيما نال اللاعبان سعيد القرني وهيثم المنذري من نادي الرستاق على مكافأة مالية قدرها 300 ريال عماني بعد تحقيقهم للانتصار على زملائهم الاخرين سعيد الخروصي والخليل البراشدي بنتيجة 3/0.
منافسات الفردي
تمكن أسعد الرئيسي من انهاء المباراة النهائية لمستوى الفردي لصالحه بعد فوزه على منافسه سعيد القرني من نادي الرستاق بنتيجة 3/1، وظهر فارق الخبرة واضحا للرئيسي بعد أن نجح في استغلال الأخطاء التي وقع فيها القرني في المباراة، بالرغم من محاولات القرني في تعديل النتيجة الا ان التركيز الجيد والتكتيك المنضبط في اللقاء رجح كفة الرئيسي، ونال أسعد الرئيسي صاحب المركز الاول على مبلغ مالي وقدره 500 ريال عماني، بينما حصل اللاعب سعيد القرني صاحب المركز الثاني على مبلغ مالي وقدره 400 ريال عماني، أما صاحب المركز الثالث هيثم المنذري من نادي الرستاق فحصل على مبلغ مالي وقدره 300 ريال عماني بعد فوزه على الخليل البراشدي بنتيجة 3/0، وتألق لاعبو السيب والرستاق في الفردي، حيث تأهل من المجموعة الأولى اللاعبان الخليل البراشدي من نادي الرستاق وجهاد الريامي من نادي السيب، حيث فاز البراشدي على كل من جهاد الريامي بنتيجة 3/1 وسالم المحرمي من نادي نزوى بنتيجة 3/0 وعلى حفيظ العوادي من نادي الاتحاد بنتيجة 3/0، وفي المجموعة الثانية، تأهل اللاعبان سعيد القرني من نادي الرستاق ومحمد الحارثي من نادي السيب، حيث فاز القرني على كل من محمد الحارثي بنتيجة 3/2، وعلى سامي الجابري (سمائل) بنتيجة 3/1، وعلى عمار المرهون (صلالة) بنتيجة 3/0، وفي المجموعة الثالثة تأهل اللاعبان أسعد الرئيسي من نادي السيب وسعيد الخروصي من نادي الرستاق،حيث فاز الرئيسي على كل من سعيد الخروصي بنتيجة 3/2، وعلى اسماعيل السليماني بنتيجة 3/0، وعلى خالد الصيادي من نادي عبري بنتيجة 3/0، وفي المجموعة الرابعة تأهل اللاعبان هيثم المنذري من نادي الرستاق وسلطان الريامي من نادي السيب، حيث فاز المنذري على كل من سلطان الريامي بنتيجة 3/2، وعلى الوليد بن جعبوب من نادي مرباط بنتيجة 3/0، وعلى عمر العوادي من نادي الاتحاد بنتيجة 3/0.
نؤمن برسالة الرياضة
أشاد طلال المعمري رئيس التنفيذي لعمانتل راعي المناسبة بالمستوى الذي قدمه اللاعبون في المباراة الختامية وقال لقد قدم اللاعبون أداء متطورا ومستوى يؤكد تطور مستوى اللعبة، مؤكدا أن اللعبة تمتلك فرصا أكبر للنجاح والانتشار في المجتمع لعدة اسباب منها سهولة ممارستها لكل الأعمار، وهي فرصة لشغل أوقات الشباب، مبديا في الوقت نفسه عن أسفة لقلة المتابعة الجماهيرية لمباراة الختام.
وأضاف بأن عمانتل جزء من المجتمع ودعم الانشطة المجتمعية جزء من مسؤولية الشركة تجاه المجتمع، وقطاع الرياضة والشباب من القطاعات المهمة جدا بالنسبة لعمانتل التي تؤمن برسالة الرياضة وأدوارها في تنمية الشباب والمجتمع من كافة النواحي الصحية وشغل أوقات الشباب في جوانب أكثر فائدة لهم ولمجتمعهم، والرياضة بمختلف مستوياتها وفئاتها الفردية والجماعية هي محط دعم الشركة، بما فيها لعبة كرة الطاولة التي نحتفل اليوم بختام إحدى مسابقاتها.
وحول توجه الشركة لإضافة لعبات أخرى ضمن دائرة دعم الشركة قال: طلال المعمري: الشركة ستواصل دعم الرياضة وذلك لإيمان الشركة برسالة الرياضة وما تحققه من أهداف سامية تسهم في تعزيز قدرات الشباب، وهي شريك اساسي في المجتمع حيث يأتي التعاون مع اللجنة الأولمبية العمانية التي أخذت على عاتقها تبني بعض الاتحادات حيث جاء توقيع الاتفاقية بين اللجنة والاتحاد العماني للكرة الطائرة ضمن الشراكة الحقيقية مع اللجنة الاولمبية العمانية، والتي رمبا أن هذا الدعم من الشركة هي بادرة من القطاع الخاص يكون فاتحة لتبني عدد من شركات القطاع الخاص لعدد من الألعاب والاتحادات الرياضية الأخرى، ولا شك ان جميع شركات القطاع الخاص لديها الوعي والحس الوطني وإدراك أهمية دعم الرياضة ضمن المسؤولية المجتمعية اللازمة تجاه المجتمع، فالجميع مدعوون لدعم قطاع الرياضة والشباب.
مشاركة كبيرة
عبر عبدالله بن محمد بامخالف رئيس اللجنة العمانية لكرة الطاولة عن سعادته بالمشاركة الواسعة والجيدة من الأندية وقال: لقد شارك في البطولة أكثر من 20 ناديا وتفاعل الاندية يعد انجازا على مستوى اللعبة، والذي صاحبه تطورا في المستوى الفني للاعبين نتيجة توفر فرص للاحتكك التي وفرتها التصفيات الأولية في المحافظات، مما انعكس إيجابا على مستويات اللاعبين في التصفيات النهائية التي سجلت ارتفاعا في المستوى الفني في المواجهات المختلفة، كما افرزت المنافسات عدد من العناصر الجديدة سواء في التصفيات أو في منصات التتويج والتي نتمنى ان يكونوا نواة للمنتخب الوطني لكرة الطاولة، موضحا أن مواجهات البطولة لهذا العام تضمنت 9 مسابقات في مختلف الفئات السنية والعمومي منها منافسات الفردي والفرق الى جانب الزوجي في فئة العمومي التي تم ادخالها لاول مرة ضمن المنافسات والتي وجدت إشادة من اللاعبين والأندية، حيث نطمح توسيع منافسات الزوجي لتشمل الفئات السنية الأخرى في البراعم والناشئين، ودعا الأندية للمشاركة في البطولات القادمة التي تنظمها اللجنة ضمن خطتها السنوية للمساهمة معا في تطوير ونشر اللعبة بالسلطنة موضحا ان لدى اللجنة خطة لزيارة الأندية التي لم تشارك لتحفيزها على المشاركة وتسليط الضوء على الجوائز والحوافز التي تقدمها اللجنة في هذه البطولات والتي رفعت المكافآت فيها بنسبة 300%، وهناك دعم تم تقديمة أيضا للأندية التي تأهل لاعبوها لتصفيات النهائية، وهذا كله يأتي في إطار تشجيع الأندية وتحفيزها على المشاركة الفاعلة في مختلف المسابقات.
وحول التحكيم قال الحمد لله تمتلك اللعبة عدد من الحكام الدوليين الذي يملكون خبرات تحكيمية عالية، والبطولة لم تشهد أي احتجاجات تذكر طوال فترةى اقامتها عدا حالة واحدة وهي اشراك أحد الأندية للاعب غير عماني حيث ان لجنة التحكيم انصفت النادي وأعادة التصفيات من جديد، لذلك ندعو الأندية للالتزام بلوائح وشروط المسابقة حتى لا تتكرر مثل هذه الحالات في المستقبل.
وحول الدورات التي تنظمها اللجنة للحكام والمدربين قال: لقد قامت اللجنة بتنظيم دورة للحكام في بداية هذا العام وسنعمل دورة أخرى نهاية هذا العام، الى جانب عمل دورة للمدربين في نهاية هذا العام أو مطلع عام 2016 بالتعاون مع الاتحاد الدولي لكرة الطاولة.
وعن أهم الأنشطة والمسابقات القادمة قال: يوجد لدى الاتحاد مجموعة من المسابقات والأنشطة للموسم الرياضي الحالي منها بطولتان مفتوحتان هما بطولة مهرجان صلالة السياحي في 2016، وبطولة شركة الغاز العماني المفتوحة والتي ستقام في شهر ديسمبر القادم، ونأمل أن ننظم بطولة مفتوحة بالتعاون مع مهرجان مسقط، الى جانب المسباقت والبطولات الأخرى المعتمدة في الفردي والزوجي التي تقام كل سنة.
وحول دعم شركات القطاع الخاص للعبة قال: نتوجه لشركات القطاع الخاص على مبادرتها لدعم لعبة كرة الطاولة هذه اللعبة الناشئة وأوجه لهم التحية والتقدير على هذا الدعم الذي كان سببا حقيقيا في رفع مستوى قيمة كل بطولة، آملا ان تجد اللعبة دعما إضافيا من شركات أخرى خلال الفترة القادمة، مؤكدا أن لدى اللجنة لديها شراكات مع مؤسسات القطاع الخاص وتأتي في مقدمتها الشراكة مع شركة الغاز العمانية في إقامة البطولة المفتوحة الى جانب شركات أخرى.
وحول التعاون مع المؤسات التربوية قال: تقوم اللجنة بالتنسيق مع مختلف المؤسسات التربوية منها التنسيق مع الكليات والجامعات ومنها جامعة السلطان قابوس ومع أندية الجاليات بمسقط لاقامة بطولات خاصة بهذه الفئات، ونطمح في توسيع هذه الشراكة لاقامة بطولة ودوري لكليات وجامعات التعليم العالي، ودوري آخر على مستوى مدارس السلطنة شاكرا لوسائل الاعلام المختلفة على جهودها لدعم كرة الطاولة
تواصل الإنجازات
أكد سلطان الريامي مدرب نادي السيب وكابتن الفريق بأن الانجاز الذي حققه الفريق في هذه النسخة من البطولة لم يأت من فراغ بل كان هناك عمل وسعي دؤوب ابتداء من لاعبي الفريق ومن ادارة الفريق بالتعاون مع ادارة النادي الذي وقف معنا في توفير كافة سبل النجاح، مضيفا بأن لاعبي الفريق كانوا يتطلعون الى اكتساح الفرق الأخرى وتواجد جميع لاعبي السيب في منصات التتويج لكافة المستويات الا أن الارهاق أثر كثيرا على مستويات اللاعبين، وأشاد سلطان الريامي بالمستويات الفنية المتقدمة لبعض الاندية خصوصا نادي الرستاق الذي ظهر بشكل متطور ومختلف عن بقية الاندية.
المحافظة على القمة
أشاد اللاعب أسعد الرئيسي بالانجازات التي حققها الفريق في بطولة السلطنة، مضيفا بأن المحافظة على اللقب صعب، ودائما ما تدربنا على تغيير هذا النهج عبر المدرب موسى علي مانع الذي أكد لنا مرارا وتكرارا بأننا قادرون على تحقيق هذه النجاحات والبقاء في القمة دائما، وأشار الرئيسي الى أن المباراة النهائية على مستوى الفردي كانت سهلة باستثناء شوط واحد فقط، الا أنني عدت بشكل سريع في الشوط الثاني ونجحت في انهاء المباراة لصالحي بعد أن قمت بتنفيذ تكتيك معين.
حكام البطولة
أشرف على سير وادارة مواجهات البطولة طاقم تحكيمي مكون من عدد من الحكام العمانيين من الدرجة الأولى، وهم: هاشم السالمي المشرف العام على الحكام، بالاضافة الى الحكام وهم مسعود بن حميد العبري وعبدالله بن سعيد الحجري وفهد بن حمد العبري ومحمد خميس الكعبي وخالد حسن الزعابي، بينما يتولى مسعود الشقصي في الاشراف العام للجنة المسابقات باللجنة، ومحمد الجساسي رئيسا للجنة الحكام وسجاد اللواتيا عضوا وراشد المعمري عضوا ومقررا للجنة.

إلى الأعلى