الجمعة 21 يوليو 2017 م - ٢٦ شوال ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / “بيروت آرت فير”.. رحلة الفن بين الواقع والافتراض
“بيروت آرت فير”.. رحلة الفن بين الواقع والافتراض

“بيروت آرت فير”.. رحلة الفن بين الواقع والافتراض

يبرز الثقافةَ بوصفها رافعة تسهم في دفع القوة الاقتصادية

بيروت ـ العُمانية:
بيروت ـ العُمانية: يُبرز معرض “بيروت آرت فير” الثقافةَ بوصفها رافعة تسهم في دفع القوة الاقتصادية فضلاً عن أهميتها الحضارية. كما ينحاز المعرض للفن بوصفه أداة جمالية للتعبير عن الحرية الفكرية وحرية المبادرة ومقاومة أشكال القمع المختلفة.وعلى مدى أربعة أيام استضاف المعرض الذي أقيمت دورته السادسة في مركز بيروت الدولي للمعارض والترفيه (بيال) زهاء 50 صالة عرض لبنانية ودولية تمثل قرابة 20 دولة من بينها إندونيسيا والفلبين وسنغافورة والصين، و300 فنان قدموا أكثر من 1500 عمل تنتمي للفن الحديث والمعاصر، تنوعت بين الرسم والنحت والفيديو والتصميم والأداء الفني، كما عُرضت مجموعة من الفيديوهات لمارينا أبراموفيتش، الفنانة الرائدة في فن الأداء والفن المعاصر.وبهدف الانفتاح على الفنون الجديدة بتجلياتها المختلفة، قدم المعرض، وللمرة الأولى، مجموعة من الفنون الرقمية من خلال مسار “Virtual/Reality” الذي يدعو إلى رحلة ما بين الواقع والافتراض. كما قدم المعرض للدورة الرابعة لجائزة بنك بيبلوس للتصوير الفوتوغرافي التي تهدف إلى مساعدة المصورين اللبنانيين الشباب على صقل مهاراتهم والترويج لأعمالهم، بالإضافة إلى الدورة الثالثة لمنصة البنك اللبناني للتجارة لدعم الإبداعات اللبنانية الشابة في مجال التصميم.وإلى جانب الأعمال المعروضة، نُظمت طاولات مستديرة ناقشت تنوع الهويات الثقافية في بلدان منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وجنوب شرق آسيا، وتطوير التصوير الفوتوغرافي الوثائقي في العالم العربي، والعمل الخيري الثقافي وآثاره، بالإضافة إلى مواضيع حول الهندسة الثقافية وأهمية الوساطة الثقافية. و قد نظم ضمن فعاليات المعرض، أسبوع “بيروت آرت ويك”، والمعرض التمهيدي “خارج الجدران”، حيث عُرضت أعمال فنية كبيرة توزعت في أنحاء مدينة بيروت، منها منحوتة للفنان ألفريد بصبوص، بالإضافة إلى أعمال توزعت داخل أسواق المدينة، وفي أشهر ساحاتها التاريخية والثقافية.

إلى الأعلى