الثلاثاء 26 سبتمبر 2017 م - ٥ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / السياسة / العراق: العبادي يتوقع الانقلاب عليه بسبب اصلاحاته وافشال محاولتين لاغتياله
العراق: العبادي يتوقع الانقلاب عليه بسبب اصلاحاته وافشال محاولتين لاغتياله

العراق: العبادي يتوقع الانقلاب عليه بسبب اصلاحاته وافشال محاولتين لاغتياله

مقتل 4 من عناصر داعش وإصابة 13 شرطيا عراقيا غربي بيجي

بغداد ـ وكالات: كشف رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، عن علمه أن البعض والمقربين منه سينقلبون عليه بعد الإصلاحات التي أطلقها والتي قد تكلّفه حياته كما قال، مشيرا إلى أن البديل عن الإصلاحات هي الدكتاتورية والفوضى، ولذلك تبقى ضرورية لتصحيح المسار السياسي. وقال العبادي، خلال كلمة له في مؤتمر “حكومتكم بخدمتكم” إن “التظاهرات هي إنذار وتنبيه للنظام وإصلاحه، لأن هناك تفاوتا في الرواتب والامتيازات، ولأن بعض الحمايات لبعض الشخصيات تعادل مجموع ثلاثة فرق، لكن ضمن القياس الحقيقي هذا غير معقول، وقد وضعت قياسا لنفسي كرئيس للوزراء ورأيت كم نحتاج”. وأضاف في كلمته، أن “المحاصصة السياسية هي جزء من ملفنا الإصلاحي، لأن ضوابط التعيينات تأتي من نفس الحزب وبعيدة عن المهنية وتقترب من الأقارب والمحسوبية وعدم وجود تكافؤ في الفرص للآخرين”. يذكر أن العبادي، أجري خلال الاشهر الماضية عدد من حزم الاصلاحات التي صادق عليها مجلس النواب العراقي وتضمنت فضلا عن الغاء مناصب نواب رئيس الجمهورية ورئاسة الوزراء، قرارات بتقليص عدد المسؤولين واتخاذ سلسلة من الاجراءات القانونية الأخرى. على صعيد متصل كشف مسؤول عراقي رفيع المستوى أن السفارة الأميركية في بغداد أحبطت محاولتين لاغتيال رئيس الوزراء حيدر العبادي ، كانت واحدة منهما في طور التخطيط ، بينما الثانية وصلت إلى مراحل متقدمة للتنفيذ. على صعيد آخر أعلن مصدر في قيادة عمليات صلاح الدين امس الثلاثاء مقتل أربعة عناصر من (داعش) وإصابة 13 شرطيا عراقيا غربي بيجي 220/ كم شمال بغداد./ وقال المصدر لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إن مجموعة من عناصر داعش شنت هجوما بدأته بإحراق عدد من الصهاريج المحملة بالنفط على نقاط للشرطة الاتحادية بمحيط تل أبو جراد غربي بيجي رافقته اشتباكات عنيفة بمختلف أنواع الأسلحة. وأضاف المصدر أن قوات شرطة صلاح الدين تمكنت من احتواء الهجوم حتى الصباح مما مكن المروحيات من التدخل ومهاجمة عناصر داعش ووقف الهجوم الذي أسفر عن مقتل أربعة من عناصر داعش وإصابة 13 شرطيا ومازالت الاشتباكات المتقطعة مستمرة. وأوضح أن عناصر داعش بدأوا بالتراجع تحت وطأة الضربات الجوية والمقاومة العنيفة من قبل شرطة صلاح الدين. أفاد مصدر أمني عراقي في كركوك بمقتل مدير الشرطة داعش) بقصف استهدف مركبة يقودها امس الثلاثاء في مدخل قضاء الحويجة 55/ كم غربي كركوك./ وقال المصدر إن طيران التحالف الدولي استهدف مركبة كان يقودها جاسم محمد شاكر مدير ما يسمى الشرطة التابعة لعناصر داعش في قضاء الحويجة. وعلى الصعيد نفسه ، أفاد مصدر أمني في قوات البشمركة بأن قواتهم وبدعم طيران التحالف الدولي طهرت قرية كركران من عناصر داعش وذلك ضمن حملة واسعة لتطهير المنطقة. وقال العميد اراس عبد القادر آمر اللواء التاسع في قوات البيشمرجة إن
قوات البيشمرجة تمكنت امس من تطهير قرية كركران التي فخخها التنظيم جنوب قضاء داقوق45 كم جنوب كركوك. وأوضح أن العملية لم تسفر عن أي خسائر بقوات البيشمرجة. كانت قوات البشمرجة الكردية طهرت مؤخرا 15 قرية جنوب وغرب مدينة . فيما كشف مسؤول عسكري عراقي في مدينة الموصل امس الثلاثاء عن أن (داعش) بدأ بنقل جميع السجناء وإخلاء مقراته ومعسكراته من الأسلحة والأعتدة كافة من ناحيتي القيارة وحمام العليل جنوب الموصل400/كم شمال بغداد. وقال العميد ذنون السبعاوي من الفرقة الثانية جيش عراقي إن عناصر داعش أخلت قاعدة ناحية القيارة وثلاثة سجون سرية في ناحية حمام العليل جنوب الموصل من السجناء على خلفية استعدادات سرية لانطلاق العملية العسكرية لتحرير الموصل بعد سيطرة القوات الأمنية العراقية على أغلب مناطق قضاء بيجي جنوبي الموصل. وأوضح السبعاوي أن من بين السجناء ضباطا في الجيش والشرطة وشيوخ عشائر ومدنيين ونوابا وموظفين نقلوا جميعا في عجلات تابعة لداعش إلى جهات مجهولة.

إلى الأعلى