الجمعة 21 يوليو 2017 م - ٢٦ شوال ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / عشرات الآلاف يتحدون الاحتلال ويصلون (الأضحى) بـ(الأقصى)

عشرات الآلاف يتحدون الاحتلال ويصلون (الأضحى) بـ(الأقصى)

القدس المحتلة ـ الوطن ـ وكالات:
رفع فلسطينيو القدس المحتلة شعار التحدي في مواجهة العدوان السافر لقوات الاحتلال الاسرائيلي حيث أدى عشرات الآلاف من الفلسطينيين صلاة عيد الأضحى في رحاب المسجد الأقصى المبارك أمس، فيما اعتقلت قوات الاحتلال 14 مقدسيا بينهم أحد حراس المسجد، وذلك بعد مناوشات مع قوات الاحتلال المتمركزة عند بوابات الأقصى. وامتلأت باحات المسجد بالمصلين من مختلف الأعمار وهم يهللون ويكبرون، فيما ندد خطيب العيد بمخططات الاحتلال لتقسيم المسجد. وتجاوز عدد المصلين حسب وكالة (وفا) الفلسطينية الرسمية، ثمانين ألفا حيث امتلأ المسجد وباحاته وصحن القبة المشرفة. وتوافد المصلون على المسجد منذ ساعات الفجر الأولى وهم يهللون ويكبرون في أجواء من الفرح رغم منغصات الاحتلال الإسرائيلي الذي صعد اعتداءاته على الأقصى في الأسابيع الأخيرة. وتمكن المصلون من الوصول إلى الأقصى بعد أن رفع الاحتلال مؤقتا القيود التي يفرضها على المسجد، إذ أعلنت سلطات الاحتلال أمس الاول أنها ستقدم بعض التسهيلات لفلسطينيي الضفة الغربية للوصول إلى القدس.
من جانبه، قال مدير المسجد الأقصى المبارك الشيخ عمر الكسواني، إن سلطات الاحتلال الإسرائيلي أعادت فتح بوابات المسجد الأقصى المبارك بوجه المسلمين، وأوقفت القيود العمرية التي كانت قد فرضتها على الرجال دون سن الـ40 عاماً . على صعيد آخر استشهد شاب فلسطيني أمس متأثرًا بجراحه التي أصيب بها قبل أيام بعد تعرضه لإطلاق نار من قوات الاحتلال الإسرائيلي شرق مدينة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة. وقالت مصادر فلسطينية إن المصاب أحمد خطاطبة استشهد متأثرا بالجروح التي أصيب بها قبل سبعة أيام بعد تعرضه لإطلاق نار من قوات الاحتلال على حاجز ( بيت فوريك ) العسكري الإسرائيلي. من جهة أخرى وضع أعضاء من القيادة الفلسطينية، صباح أمس الخميس، أكاليل زهور على ضريح الرئيس الشهيد ياسر عرفات، وذلك بمناسبة عيد الأضحى المبارك. ووضع أمين عام الرئاسة الفلسطينية الطيب عبد الرحيم إكليلا من الزهور باسم الرئيس الفلسطيني محمود عباس، كما وضع رئيس الوزراء رامي الحمد الله إكليلا من الزهور على ضريح الرئيس عرفات. كما وضع عبد الرحيم ملوح، وواصل أبو يوسف، وقيس أبو ليلى، إكليل زهور باسم اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، فيما وضع عباس زكي ومحمد المدني إكليل زهور باسم اللجنة المركزية لحركة فتح.

إلى الأعلى