السبت 22 يوليو 2017 م - ٢٧ شوال ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / السلطنة تواصل الاحتفال بعيد الأضحى المبارك

السلطنة تواصل الاحتفال بعيد الأضحى المبارك

تواصل ولايات السلطنة احتفالاتها بعيد الأضحى المبارك، حيث تبرز مظاهر العيد السمات المميزة للعلاقات الاجتماعية الحميمة والترابط الأسري الكبير خلال هذه المناسبات.
وتعد العيدية والشواء والمشاكيك والعرسية والقلية وزيارة الأقارب من أهم مظاهر العيد في ولايات السلطنة، وتبدأ هذه العادات بعدما يفرغ المصلون من صلاة العيد مكبرين ومهللين وشاكرين الله وداعين الله عز وجل أن يتقبل حج حجاج بيت الله الحرام والقيام وشاكرين سبحانه وتعالى على ما وهبهم من صحة الأبدان ونعمة الأمن والأمان وأن يعيد الله أفراح عيد الأضحى على الأمة الإسلامية بالخير والسلام. بعدها تظهر الملامح الاجتماعية للعيد من خلال تبادل الزيارات بين الأهل والأقارب والأصدقاء
وحول مظاهر العيد بولايات السلطنة، تبدأ بطوف أهالي الولايات، جميع البيوت في القرية والقرى المجاورة، وذلك لتبادل التهاني .فيما يتجول الأطفال بين منازل الأهل والأقارب للحصول على العيدية بعدها يقوم رب المنزل بعملية النحر والذبح وذلك استعداداً لتجهيز الوجبة الرئيسية وهي العرسية العمانية، وتقوم ربة المنزل بإعدادها استعداداً لاستقبال الضيوف وقد تطهو العرسية قبل صلاة العيد، وذلك حسب نظام الزيارات في كل من قرى تلك الولايات، حيث يتجمع الأهالي في منزل أحدهم لتناول العرسية .
وفي اليوم الثاني يستعد الأهالي إلى عمل الشواء وهنا تختلف العادة من قرية لأخرى فمنهم من يقوم بدفن الشواء في أول أيام العيد ومنهم من يؤجل دفنه إلى اليوم الثاني يسبقه عمل المشاكيك ولحم المقلي والمتعارف عليها (بالقلية) . وتنشط في اليوم الثالث الرحلات السياحية فتقصد العائلات السيوح وذلك للابتعاد عن ضجيج المدن ولقضاء أوقات ممتعة برفقة الأهل وكما تختلف الوجبة في هذا اليوم فيحاول أهالي المصنعة الاستمتاع بالسمك المشوي مع الأرز أو الخبز وذلك كنوع من التغيير.

إلى الأعلى