الإثنين 29 مايو 2017 م - ٢ رمضان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / روسيا : دعم الأسد الوسيلة الوحيدة لوقف حرب سوريا

روسيا : دعم الأسد الوسيلة الوحيدة لوقف حرب سوريا

واشنطن ـ عواصم ـ (الوطن) ـ وكالات:
اعتبر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن الوسيلة الوحيدة لانهاء الحرب في سوريا هي دعم الرئيس بشار الأسد في معركته ضد الإرهاب، حسب مقتطفات لمقابلة مع محطة تليفزيون أميركية بثتها أمس الأول، وجاءت هذه التصريحات الجديدة لبوتين التي ستنشرها الأحد محطة “سي بي اس” الأميركية قبيل وصوله إلى الجمعية العامة للأمم المتحدة الاثنين حيث من المقرر أن يلتقي بوتين في نيويورك الرئيس الأميركي باراك أوباما. وردا على سؤال لصحفي في برنامج 60 دقيقة الذي تبثه المحطة حول ما اذا كان الهدف هو “انقاذ” الأسد، أجاب الرئيس الروسي “بالتأكيد أنت على حق”. وأضاف بوتين “اعتقد أن كل الأعمال تصب في هذا الاتجاه ـ الذين يهدفون الى تدمير الحكومة الشرعية (السورية) ـ سوف يخلقون وضعا رأيناه في دول أخرى في المنطقة او في مناطق أخرى مثلا في ليبيا حيث كل المؤسسات الرسمية قد دمرت”.وأوضح “لقد شاهدنا وضعا مماثلا في العراق”. وأكد الرئيس الروسي أنه “لا حل آخر للأزمة السورية سوى بتعزيز الهيكليات الحكومية ومساعدتها في المعركة ضد الارهاب” في إشارة إلى الحرب ضد داعش.
على صعيد آخر، أعلنت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل أن الحكومة الألمانية الفيدرالية ستقدم مساعدات ضخمة للولايات والبلديات لإعانتها على تجاوز أزمة تمويل احتياجات اللاجئين. وقالت ميركل بعد لقاء جمعها برؤساء وزراء الولايات بمقر المستشارية في العاصمة برلين إن الحكومة ستقدم للولايات مبلغا إجماليا عن كل لاجئ قدره 670 يورو شهريا. أضافت ميركل أن الحكومة الاتحادية ستخصص 500 مليون يورو لتجهيز المساكن و350 مليون أخرى للإشراف على اللاجئين القاصرين الذين جاءوا من دون من يشرف عليهم. وأوضحت ميركل أن الولايات ستحصل على وسائل أخرى لدعم توسيع رياض الأطفال ودعم سياسة الأسرة، بحيث توزع نفقات الإشراف الاجتماعي الفائضة على الولايات أيضا.

إلى الأعلى