الأحد 23 يوليو 2017 م - ٢٨ شوال ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / أشرعة / لأَنْكِ مِني

لأَنْكِ مِني

إضاءة :
إِلى التي كَانَتْ وَما زَالَتْ خَفْقَةَ قَلْب

لأَنْكِ مِني.. وَقَلْبِي إِلَيْكِ
سَأَغْزلُ كُلَّ خُيوطِ الأَمَانِي
وَأَنْسجُ مِنْهَا رُؤى لِلقَانا
سَأَكْتُبُ فِي مُقْلَتَيْكِ قَصِيدي
لِتَبْعَثَ حَرْفاً يُوارِي الدّمُوعْ
*-* -*-*-*-*-*
لأَنْكِ مِني…
سَأَجْعَلُ مِنْ خَفَقَاتِي شُمُوعَا
تُضِيءُ ابْتِسَاماً عَلى خَافِقَيْنَا
وَتَهْدِي إِلَيْنَا طَريقَ الرّجُوعْ
*-* -*-*-*-*-*
لأَنْكِ مِني…
سَأَطْرقُ بَابَاً
وَأَكسرُ قَيْدَاً
وَأعْبرُ دَرْبَاً
وَأَهتفُ بَيْنَ خَواءِ التِّلالِ
وَتَحْتَ البِّحَارِ
وَفَوْقَ الجبالِ
بِأنَّكِ مِني وَقَلْبِي إليكِ
*-* -*-*-*-*-*
لأَنْكِ مِني
سَأَغْزُو حَقَائِبَ أَحْلامِنا
أفَتِّشُ فِيهَا
عَنِ الفَجْرِ حِينَ تَوارى بَعِيدا
وَغَطَتْ عَلَيْهِ ثيِابُ الدِّيَاجِي
فَلَمْ تُبْقِِ إلا حِكَاياتِ نَبْضٍ
وَخَيْطَاً رَفِيعَاً
مِنَ النُّورِ يَرْسِمُ آمَالَنَا
وَيُورِقُ في خَافِقَيْنَا أَزَاهِيرَ حُبٍّ
وَنَسَمَاتِ عِطْرٍ
وَشَوْقَ لِقَاءْ
*-* -*-*-*-*-*
لأَنْكِ مِني…
دَعِيني أُهَدْهدُ أَحْلامَنا
وَأَغْفُو وَحِيداً عَلى مُقْلَتَيكِ
يُداعِبُ هَدْبيَ أَهْدَابَها
وَأمْزجُ دَمْعِي عَلى دَمْعِها
وَأَرْحَلُ حَيْثُ اخْضِرارُ الأَمَانِي
وَأَعزفُ لَحْناً مِنَ الأُغْنِياتِ
بَأنكِ مِني
وَقَلْبي إليكِ

أدهم الأغبري

إلى الأعلى