الإثنين 24 يوليو 2017 م - ٢٩ شوال ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / السنيدي يحث رواد الأعمال والمؤسسات العامة والخاصة على المبادرة للتسجيل بجائزة ريادة الأعمال

السنيدي يحث رواد الأعمال والمؤسسات العامة والخاصة على المبادرة للتسجيل بجائزة ريادة الأعمال

تعد إحدى المبادرات التي تعكس التزام الحكومة بإيجاد بيئة داعمة

حث معالي الدكتور علي بن مسعود السنيدي وزير التجارة والصناعة رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة لتنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة (ريادة) رواد الأعمال العمانيين والمؤسسات العامة والخاصة على المشاركة في النسخة الثانية من جائزة ريادة الأعمال والتي تعتبر المشاركة فيها، إلى جانب التنافس على جوائزها، فرصة لتقييم الأداء بشكل عام واكتشاف نقاط القوى ومواطن التطوير التي يسهم تعزيزها والاشتغال عليها في فتح آفاق جديدة للنجاح والنمو،وشدد معاليه على أهمية اغتنام هذه الفرصة والمبادرة بالتسجيل الذي سينتهي بتاريخ 8 أكتوبر القادم.
وأضاف معاليه إن تأسيس جائزة ريادة الأعمال يعد إحدى المبادرات التي تعكس التزام الحكومة بإيجاد بيئة داعمة لريادة الأعمال، وتمكين الشباب العماني لإنشاء مؤسسات خاصة منتجة لفرص عمل جديدة، ومساهمة بفاعلية في تعزيز الاقتصاد الوطني وتنويع مصادره.
وأكد أن الحكومة تسعى من خلال مثل هذه المبادرات إلى بناء القدرات الوطنية في ريادة الأعمال وتشجيع العمانيين على خوض غمار هذا المجال الواعد، ودعم المجيدين منهم وتقديرهم وكذلك المؤسسات الداعمة لهم.
وفي هذا السياق قال معالي الدكتور علي السنيدي إن المشاركة في الجائزة بفئاتها المختلفة تدلل على أهمية تضافر جهود جميع الأطراف الداعمة لريادة الأعمال في السلطنة، ولذا أكد على أهمية مشاركة جميع المؤسسات سواء الحكومية أو الخاصة، وقال إن تخصيص جوائز للمؤسسات يهدف في المقام الأول إلى إبراز جهودها ومساهماتها الفاعلة في دعم قطاع ريادة الأعمال والتشجيع على استمرارها والاقتداء بها من قبل المؤسسات الأخرى.
الجدير بالذكر أن الجائزة جاءت نتاجا لقرارات ندوة سيح الشامخات بولاية بهلاء في بداية عام 2013م. وتضم الجائزة في نسختها الثانية على ثلاث جوائز رئيسة وفئات فرعية تندرج تحتها، من الجوائز الرئيسة جائزة الريادة وتضم: أفضل رائد أعمال، وأفضل رائدة أعمال، وأفضل فكرة مشروع، وأفضل مبادرة اعلامية، وأفضل مبادرة تعليمية. أما الجائزة الرئيسة الثانية فهي جائزة ريادة الأعمال للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة وتشمل: أفضل مشروع من المنزل، وأفضل مؤسسة متناهية الصغر، وأفضل مؤسسة صغيرة في قطاعات الصناعة والتجارة والخدمات، وأفضل مؤسسة متوسطة في قطاعات الصناعة والتجارة والخدمات.وأما الجائزة الرئيسة الثالثة فهي جائزة الداعمين لريادة الأعمال وتتضمن:أفضل جهة تمويلية مصرفية، وأفضل جهة تمويلية غير مصرفية، وأفضل مبادرة تطويرية، وأفضل دعم من الشركات الكبرى (الشركات الحكومية والقطاع الخاص)، وأفضل جهة حكومية داعمة.
علما بأن النسخة الأولى للجائزة تم تنظيمها في عام 2014م، وقد بلغ عدد المشاركين فيها (581) مشاركا، وتأهل إلى مرحلة التحكيم (68) مشاركا، وبلغ عدد الفائزين (13) فائزا، كذلك تم تكريم (18) مشاركا من أصحاب المبادرات المتميزة.

إلى الأعلى