الإثنين 24 يوليو 2017 م - ٢٩ شوال ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / اليمن: قوات هادي تحرز تقدما في مأرب وغارات للتحالف على صنعاء وصعدة

اليمن: قوات هادي تحرز تقدما في مأرب وغارات للتحالف على صنعاء وصعدة

مقتل قائد قطاع حرس الحدود السعودي بالحرث

صنعاء ـ الرياض ـ وكالات: أحرز الجيش الوطني اليمني الموالي للرئيس عبدربه منصور هادي مسنوداً بالمقاومة الشعبية، تقدما باتجاه مواقع جديدة كانت في قبضة الحوثيين وقوات الجيش الموالي للرئيس اليمني السابق علي صالح بمحافظة مأرب (173 كم) شمال شرق العاصمة صنعاء فيما كثف التحالف غاراته على صنعاء وصعدة في الوقت الذي قتل فيه اثنان من حرس الحدود السعودي باطلاق نار من الجانب اليمني.
وقالت مصادر صحفية متواجدة في مأرب إن الجيش والمقاومة الشعبية أحرزا تقدما باتجاه منطقة حمة المصارية في الجبهة الغربية بعدما شنا هجوما على المنطقة صباح امس.
وأضافت بأنهما أحرزا تقدما آخر في منطقة “ذات الرا” غرب مأرب، وأسروا العشرات من الحوثيين وقوات صالح كما غنموا العديد من العربات العسكرية والأسلحة.
وبحسب المصادر، فإن مواجهات عنيفة لا تزال مستمرة بين الطرفين في الجبهة الغربية والجنوبية للمحافظة، ويستخدم فيها الأسلحة الثقيلة والمتوسطة.
وأشارت المصادر إلى أن طائرات الإباتشي شنت هجوما عنيفا على مواقع الحوثيين في تلك الجبهات، مخلفة أضرارا مادية وبشرية كبيرة في صفوفهم.
وكان الجيش الوطني والمقاومة الشعبية قد أطلقا خلال الشهر الجاري عملية برية واسعة بدعم من قوات التحالف لتحرير أطراف المحافظة من الحوثيين وقوات صالح.
من جانبها شنت مقاتلات التحالف، مساء الجمعة، غارات على العاصمة صنعاء ومحافظة صعدة.
وقال سكان إن الغارات استهدفت مقر الشرطة العسكرية ومخازن الأسلحة في جبل نقم شرق صنعاء.
ولم يتضح على الفور الخسائر التي خلفتها تلك الغارات.
وفي محافظة صعدة المعقل الرئيسي للحوثيين (242 كم) غرب صنعاء، ذكرت مصادر أن مقاتلات التحالف شنت حوالي تسع غارات جوية على محيط مدينة صعدة ومعسكر كهلان.
في غضون ذلك قالت وزارة الداخلية السعودية إن اثنين من حرس الحدود السعودي قتلا في هجوم عبر الحدود مع اليمن الجمعة. وأضافت إن الحادث أسفر عن “مقتل قائد قطاع حرس الحدود بالحرث العقيد الدكتور حسن غشوم عقيلي ووكيل الرقيب عبد الرحمن محمد الهزازي وإصابة 4 أفراد من زملائهما بإصابات طفيفة.”
وتابعت أن الاثنين قتلا في اطلاق نار كثيف من الجانب اليمني من الحدود بعد أن أصيبت مركبتهما في انفجار لغم.

إلى الأعلى