الجمعة 24 مارس 2017 م - ٢٥ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / أهالي صحار يقيمون المهرجان التقليدي لركض وفنون الخيل والإبل ولوحات شعبية عبرت عن الحب والولاء لجلالة السلطان المعظم
أهالي صحار يقيمون المهرجان التقليدي لركض وفنون الخيل والإبل ولوحات شعبية عبرت عن الحب والولاء لجلالة السلطان المعظم

أهالي صحار يقيمون المهرجان التقليدي لركض وفنون الخيل والإبل ولوحات شعبية عبرت عن الحب والولاء لجلالة السلطان المعظم

تواصلا للابتهاج بالتشريف السامي

صحار من – علي البادي :
تواصلا للابتهاج وفرحا بالتشريف السامي لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ لولاية صحار، نظم أهالي ولاية صحار عصر أمس المهرجان التقليدي لركض وفنون الخيل والابل ، تحت رعاية معالي الشيخ محمد بن سعيد الكلباني وزير التنمية الاجتماعية وبحضور عدد من المكرمين أعضاء مجلس الدولة وأصحاب السعادة أعضاء مجلس الشورى والمسئولين والمشايخ والأهالي بمحافظة شمال الباطنة.
وقد أقيم المهرجان في منطقة فلج القبائل بمشاركة أهلية واسعة لملاك الخيل والإبل إلي جانب مشاركة خيالة مدرعات سلطان عمان وقد اشتمل الاحتفال على تقديم مجموعة من اللوحات الشعبية والفنون التراثية والاستعراضات والمهارات للفرسان وتقديم القصائد الوطنية.
بدأ المهرجان بكلمة اللجنة المنظمة للمهرجان ألقاها خالد بن سلطان الجابري رئيس اللجنة قال فيها : هذا المهرجان يأتي ضمن أفراح صحار بمناسبة التشريف السامي لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ لولاية صحار ونحن نتشرف في هذه المناسبة أن نرفع أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى المقام السامي لجلالته ، سائلين المولى جل في علاه أن يحفظه لنا بموفور الصحة والعافية وأن يديم على عماننا الغالية الأمن والأمان والخير والوئام في ظل القيادة المباركة لجلالة السلطان المعظم.
وأضاف في كلمته بأن لجنة الخيل والإبل بولاية صحار دأبت على إقامة هذا المهرجان حفاظا على الموروث الحضاري العماني المرتبط برياضة الفروسية والهجن ، ولما له من دلالات واضحة في هذه الولاية العريقة ، حيث المحافظة على الأصالة والموروث الذي حثنا عليه فارس عمان الأول جلالة سلطان البلاد المفدى – حفظه الله ورعاه- .
ومن هذا المنطلق فإن لجنة الخيل بولاية صحار تحرص على إقامة هذا المهرجان بهدف غرس روح الأصالة والمحافظة على الموروث التراثي التقليدي سيرا على نهج الأباء والأجداد ،كما أن ذلك يمثل التعاون والتلاحم بين أبناء هذا الوطن كسمة مميزة والذي لولاه لما كان لهذا المهرجان أن يتم.
ختاما ومن هذا المنطلق فإنه لايفوتنا أن نتقدم بجزيل الشكر والتقدير إلى مكتب سعادة محافظ شمال الباطنة ومدرعات سلطان عمان وقيادة شرطة محافظة شمال الباطنة وكل من شارك بالحضور والتخطيط أو التنفيذ أو التأمين لهذا المهرجان ، فلهم منا كل التقدير والثناء.
بعد ذلك بدأ الحفل بفقرة لأطفال التوحد ثم دخول المشاركين على ظهور الخيل والإبل وهم يؤدون فن الهمبل مرورا أمام الحضور باتجاه نقطة الانطلاق وصاحب ذلك تقديم قصيدة قدمها الشاعر سيف بن سعيد الريسي بعدها بدأت فعاليات ركض العرضة للخيل والهجن تلتها فقرة مهارات فرسان خيالة مدرعات سلطان عمان ثم فقرة مهارة التقاط الأوتاد أثناء الركض مع تقديم بعض المهارات الأخرى التي منها تنويم الخيل إلي جانب استعراضات للخيل كما قدم المشاركون في المهرجان فن العازي من خلال الشاعر هلال الجرادي ثم اللوحة الختامية التي رسمها جميع المشاركين في المهرجان ، كذلك فإن المهرجان تضمن أيضا تقديم الفنون الشعبية البدوية من خلال فرقة الطرب والشاعر سالم بن حمد المقبالي حيث تغنت الفرقة بكلمات عبرت عن الحب والولاء والعرفان لجلالة السلطان المعظم، فيما جاء ختام فعاليات المهرجان التقليدي بقيام معالي الشيخ محمد بن سعيد الكلباني وزير التنمية الاجتماعية راعي المناسبة بتكريم المشاركين في المهرجان.

إلى الأعلى