الأربعاء 24 مايو 2017 م - ٢٧ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / الفريق الوطني للأوبتمست يستعد لخوض البطولة الإفريقية للأوبتمست في الجزائر
الفريق الوطني للأوبتمست يستعد لخوض البطولة الإفريقية للأوبتمست في الجزائر

الفريق الوطني للأوبتمست يستعد لخوض البطولة الإفريقية للأوبتمست في الجزائر

وجوه جديدة من الناشئين تستهل مشوارها الاحترافي

يتأهب الفريق الوطني لقوارب الأوبتمست الشراعية لخوض منافسات البطولة الإفريقية للأوبتمست التي ستقام في مدينة وهران بالجزائر خلال الفترة من 30 سبتمبر إلى 8 أكتوبر 2015م، وسيضم الفريق في صفوفه هذه المرة وجهان جديدان هما غسان الحوسني (10 سنوات)، ومحمد القاسمي (11 سنة)، تمهيداً لانتقال بعض أعضاء الفريق إلى فئات أكبر نظراً لوصولهم سقف العمر المسموح به في هذه الفئة حسب قوانين الجمعية الدولية لقوارب الأوبتمست.
سينضم هذان البحاران إلى الفريق السابق الذي يضم كلاً من زكريا الوهابي، وسميحة الريامية، والمعتصم الفارسي، ومروان الجابري، وسيخوضون سباقات حامية ضد 70 بحّاراً من 10 دول أخرى. ستكون هذه البطولة اختباراً جديداً في المنافسات الدولية للأعضاء الجدد، في حين ستكون فرصة للأعضاء الآخرين لتعزيز أدائهم ومكانتهم بعد قضائهم ما يقارب الثلاث سنوات في فئة الأوبتمست.
تأتي مشاركة فريق الناشئين في هذه البطولة تماشياً مع تركيز مشروع عمان للإبحار على برامج الناشئين باعتبارهم اللبنة الأولى لبناء جيل شبابي قادر على المنافسة في المحافل الدولية على المدى الطويل، ويعمل المشروع على هذا النهج مع عدد من الشركاء الذي يتقاسمون معه الرؤية، فعلى سبيل المثال يعمل المشروع بشكل مكثف مع وزارة التربية والتعليم لاستقطاب طلاب وطالبات المدارس إلى برامج الإبحار، كما تقدم الشركة العمانية للاتصالات “عمانتل” رعايتها الرسمية لبرنامج إبحار الناشئين، وهو البرنامج الذي يتلقى كذلك دعماً من الشركة العمانية للنقل البحري، وبتضافر هذه الجهود بين الجهات الحكومية والخاصة، يأمل مشروع عمان للإبحار أن يصل عدد من البحارة إلى الألعاب الأولمبية لعام 2024م وأن يحققوا إحدى الميداليات في المراكز الأولى.
يحمل الفريق والمدربون المرافقون آمالاً كبيرة بتحقيق نتائج أفضل مما تحقق في العام الماضي في مدينة أغادير بالمغرب، حيث استطاع مروان الجابري العام الماضي أن يحقق المركز الرابع والعشرين في السباقات الفردية، وكان الإنجاز الأكبر للفريق في حصوله على الميدالية الفضية في سباقات الفرق، متفوقاً بذلك على الفرق الأخرى التي تمثل اثني عشر دولة من إفريقيا وأوروبا وآسيا.
وتعليقاً على التغيرات في صفوف الفريق أعرب راشد بن إبراهيم الكندي ـ رئيس اللجنة العمانية للإبحار الشراعي، ومدير المنتخبات الوطنية والبرامج المجتمعية في مشروع عُمان للإبحار: “قريباً سيصل زكريا ومروان للسقف العمري المسموح به في فئة الأوبتمست، وقد تكوت هذه البطولة واحدة من آخر مشاركاتهم في هذه الفئة، مما يعني انتقالهم إلى فئات أكبر وإفساح المجال لوجوه جديدة لدخول معترك المنافسة في فئة الأوبتمست”. وأضاف الكندي: “استطعنا العام الماضي الحصول على الميدالية الفضية في سباقات الفرق، ونأمل هذا العام أن نحافظ على هذا المستوى على الأقل وأن نعزز من ترتيبنا في السباقات الفردية، ونحن واثقون من قدرات أعضاء الفريق. ولكن مع ذلك يجب أن نضع جزءاً كبيراً من تركيزنا على غسان ومحمد واعطائهما فرصة كافية للتأقلم في خوض المنافسات الدولية، لأنهما سيكونان ضمن فريق الأبطال الناشئين في عام 2016م”.
سيصل الفريق إلى مدينة وهران الواقعة في الجهة الشمالية الغربية من الساحل الجزائري المطل على البحر المتوسط قبل أربعة أيام من انطلاق منافسات البطولة، وذلك من أجل خوض معسكر تدريبي للتعود على الظروف الجوبة والبحرية في المنطقة، حيث يتوقع أن تكن الرياح نشطة كل يوم وتتراوح سرعتها بين 15 و20 عقدة، ويتوقع أن تصل درجات الحرارة إلى 30 درجة مئوية.
وعن أهمية هذا المعسكر التدريبي، قال المدرب عبدالعزيز الشيدي الذي يرافق الفريق أيضا إلى الجزائر: “لم يسبق لأعضاء الفريق أن أبحروا في مياه الجزائر من قبل، لذلك سيكون المعسكر التدريبي قبل البطولة فرصة ثمينة للتأقلم على الظروف في مياه البحر المتوسط. ستكون هذه التدريبات ذات قيمة عالية استعداداً لمنافسة أفضل البحارة من الدول الأخرى. نحن واثقون بأن لدينا فريقاً مقتدراً يطور من أداءه كل عام، فقد دأبنا على خوض المنافسات منذ عام 2012م وفي كل عام كنا نلحظ تطوراً في المهارات والأداء”.
هذا وستنطلق منافسات البطولة الإفريقية للأوبتمست بتاريخ 2 أكتوبر بعد خوض سباقات تجريبية قبلها بيوم واحد، وتستتمر المنافسات حتى يوم الختام بتاريخ 7 أكتوبر والذي سيشهد بعدها إقامة حفل لتوزيع الجوائز على الفائزين.

إلى الأعلى