الثلاثاء 23 مايو 2017 م - ٢٦ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / حسين عبيد وموسى عمر يشاركان في سمبوزيوم الأصمخ الدولي للفنون في نسختة الثانية
حسين عبيد وموسى عمر يشاركان في سمبوزيوم الأصمخ الدولي للفنون في نسختة الثانية

حسين عبيد وموسى عمر يشاركان في سمبوزيوم الأصمخ الدولي للفنون في نسختة الثانية

بدعوة رسمية من مؤسسة ريجنسي للفنون يشارك الفنانان العمانيان حسين عبيد وموسى عمر في سمبوزيوم الاصمخ الدولي للفنون في نسختة الثانية والذي سيقام في العاصمة القطرية الدوحة خلال الفترة من 3 – 12 مارس 2014م، حيث سيشارك في هذه الدورة (29) دولة من العالم يمثلهم (42) فنانا تشكيليا لإنتاج ما يقارب (100) عمل فني بالاضافة الى اقامة الندوات وزيارة المرافق الثقافية والمتاحف والمناطق السياحية بدولة قطر، وفي ختام السمبوزيوم سيتم عرض نتاجات المشاركين في معرض سيفتتح في صالة القصر في فندق ويندام جراند ريجنسي يوم الثلاثاء الموافق 11 مارس تحت رعاية معالي الدكتور حمد بن عبدالعزيز الكواري وزير الثقافة والفنون والتراث وبحضور حسن ابراهيم الاصمخ نائب رئيس مجموعة الاصمخ القابضة وكبار الشخصيات والمسؤولين والجمهور الكريم.
وفي بيان صادر عن النسحة الثانية من سمبوزيوم اشار الفنان محمد العتيق المدير العام لريجنسي للفنون والمنسق العام لسمبوزيوم الاصمخ الدولي للفنون الى أنه يمكن أن نصف (ريجنسي للفنون) بأنه (مشروع فني ثقافي) لكنه يختلف عن مشروعات كثيرة وكبيرة أخرى، إلى ما يمكن أن يصله مستقبل الفن العربي والعالمي.
والفنون رغم تشعب مدارسها، إلا أن (الفن) مشروع يستحق ان يهتم به ويحافظ عليه ويوثق وينشر للطرف الاخر. ليس من مهمة (ريجنسي للفنون) أن تحدث القراء والزوار عن مكانة (الفن)، ولكنه مدخل طبيعي نضع فيه أقدام الجمهور على بوابة (الفن) ، هذه المؤسسة أخذت على عاتقها توثيق الفن المعاصر العالمي والحفاظ على المنتج والاسهام في دعم منتج حقيقي من خلال حلقات العمل الحية واقامة المعارض والاسهام بدعم الفن والفنانين إلى ما يمكن لنا أن ندركه من المستقبل الآتي أو تدركه أجيالنا اللاحقة.
(ريجنسي) رسالة ثقافية تجمع أمام الباحثين آلاف الاعمال الفنية لفنانين دوليين، يمكن دراستها نقديا وفكريا وثقافيا لتكون فيما بعد مشروعات ثقافية تضع عين المتلقي على مواطن الجمال.
ان (ريجنسي للفنون) لا تعبّر عن رأي أحد بعينه، أو فكر بذاته، أو مذهب دون آخر، بل هو الحفاظ على أعمال فنانين العالم ونشرها وتوثيقها، فكل عمل او نص فيه يعبر عن نفسه، وعن رؤية صاحبه بالدرجة الأولى.
وآخر هويتنا أننا نعد زوارنا بالاستمرارية المثمرة والعطاء المتجدد، ولن يتم هذا الوعد الكبير مالم تكونوا معنا نقداً وتوجيها ومشاركة في نشر أعمالكم الفنية او أعمال زملاء لكم مع مصداقية النقل باحتراف ، أو تذكيرنا بأحد ممن تجاوزته الذاكرة سهواً، فمعكم سنكون أقدر على التمام.
يطرح الفنان حسين عبيد موضوع الجدار كمفردة تنبش في الذاكرة عن كشط لوني وكتابات مبهمة واشارات تحفر جملة من الاختزالات المتجانسة مع السطح الجداري.. يعتبر الفنان حسين عبيد من اهم الفنانين التشكيليين العمانين المعاصرين بشهادة الكثير من النقاد، أقام 10 معارض فردية في الفترة من 1991م إلى 2008م. شارك في أكثر من 40 معرضاً مشتركاً في عُمان والعديد من الدول العربية والأجنبية وحاز عددا من الجوائز الفنية والتقديرية من مختلف الفعاليات والتظاهرات الفنية وله مقتنيات في مؤسسات فنية وحكومية واهلية .
أما الفنان موسى عمر فإنه يرسم لوحاته بلون سري خاص، ومن النظرة الأولى للوحاته، تأسرك تلك الألوان التي تزداد نضارة بمرور الأيام، في أعماله بهاء خاص، يصل به من الرسم الواقعي وحتى التجريدي، يشفع له اهتمامه بأعمال الخزف، حيث يجيدها تشكيلا وتصميما. اقام الفنان موسى عمر العديد من المعارض الشخصية داخل وخارج السلطنة كما شارك في العديد من الفعاليات والتظاهرات المحلية والدولية ونال من خلال الجوائز الفنية والتقديرية وله مقتنيات في العديد من المؤسسات الفنية والحكومية وكذلك الخاصة.

إلى الأعلى